وداعاً بوبلال

وداعاً "بوبلال"

وداعاً "بوبلال"

 صوت الإمارات -

وداعاً بوبلال

بقلم - علي العمودي

كما دخلوا قلوبنا من دون استئذان، يغادرونها فجأة وبدون استئذان أو وداع، هكذا هي القلوب والأرواح الطيبة كالنسمات الندية في حياتنا، فقد فُجعت أسرة «الاتحاد» برحيل الزميل أكرم يوسف الكاتب والناقد والمحلل الرياضي صاحب الانفرادات المتميزة في «الاتحاد الرياضي»، وقبل ذلك كله الأخ والصديق العزيز على الجميع، تميز بنبله وكرمه ودماثة خلقه وحرفيته العالية.

دخلت قاعة التحرير في «الاتحاد» وكعادتي التفت للزملاء في القسم الرياضي لتحيتهم، ولكن أكرم لم يعد بينهم، غادرنا فجأة من دون أن تتاح لنا فرصة وداعه. وبدلاً من أن أهنئهم وزملائي في الصحيفة بالعيد، كنا نعزي أنفسنا برحيله المفاجئ والمبكر، وهو الذي اعتدنا تواجده بيننا يتابع حواراتنا الصاخبة صخب الرياضة والأحداث التي تشهدها منطقتنا بصمت قبل أن يتدخل بهدوء ويقنعنا بهدوء ومنطق أيضاً.

عرفته لنحو عقدين من الزمن في «الاتحاد الرياضي» وعندما كان في مجلة «السوبر» ليعود إلى موقعه مجدداً في القسم الرياضي لـ«الاتحاد»، وعلى امتداد كل تلك الأعوام والسنين لم أعرف ويعرف عنه كل من عمل معه سوى الاحترام والمهنية العالية، وعلو همته وكرم أخلاقه، فقد كان له من اسمه نصيب. كما كانت له بصماته في الإعلام الرياضي الذي يشهد له بالأداء الرفيع والتواضع الجم.

كان يحرص في المناسبات العديدة ونحن في غمرة العمل على إسعادنا في قاعة التحرير بما يضفي من لمسات بسيطة سعيدة علها تخفف عن المتواجدين فيها وطأة ساعات العمل الطويلة، حيث نقضي مع بعض ساعات أطول مما نقضيها بين أسرنا وفلذات أكبادنا.

وبينما كنا نقترب من وداع شهر رمضان المبارك استأذننا مودعاً لقضاء إجازة عيد الفطر بين أسرته، على أن يتجدد اللقاء بعدها في رحاب «الاتحاد» الصرح الذي يجمعنا، ولم نكن نتوقع أنها لحظات الفراق والوداع الأخيرة قبل أن يردنا الخبر المباغت برحيله عن دنيانا الفانية وهو بين أسرته الصغيرة في أرض الكنانة التي غادرها سريعاً كما رحل عنا وغادرتنا برحيله فرحة استقبال العيد.

في رحيلك «يا بوبلال» لا نقول إلا ما يرضي الله، وكما يقول سبحانه «الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون». 

رحم الله أكرم يوسف وغفر له وأسكنه فسيح جناته، وخالص العزاء وصادق المواساة لأسرته في الشقيقة مصر ولأسرته الكبيرة في «الاتحاد» و«أبوظبي للإعلام» وقرائه ومحبيه ومتابعيه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وداعاً بوبلال وداعاً بوبلال



GMT 20:10 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

أشعر بالدوار

GMT 20:04 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

تذكرة.. وحقيبة سفر - 2

GMT 19:33 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

وما المشكلة في الحرية؟

GMT 19:26 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

مقابسات رمضان 31-5-2019

GMT 19:22 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

علاقة غير سوية

بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - صوت الارض
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية التي تليق بقامتها، من خلال اختيار القصات المريحة التي تبرز بألوانها وزخرفاتها التي سحرتنا من خلاله. فلا بد أن تستوحي من هذه الفساتين ما يناسب ذوقك، فمن خلال رصدنا لصور إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، لاحظي كيف تألقت بهذه الفساتين الكاجوال، وتابعي أي دار نسّقت هذه الموضة. أتت إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا عصرية وصيفية خصوصاً أنها تتّجه في الآونة الأخيرة نحو اختيار الألوان المشرقة. وهذه المرة تمايلت بفستان واسع يتعدى حدود الكاحل بلوني الأبيض والأحمر، مع النقشات المتداخلة والمزخرفة التي ميّزت أناقتها بشكل بارز. فهذا الفستان الذي حمل توقيع دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera تميّز بقصة الصدر التي تبرز على شكل V مع الخصر المزموم الذي يتّسع بشكل مريح وعفوي. كما نس...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 21:01 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

شاكيري مهدد بالغياب عن ليفربول في بداية الموسم

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates