الفيروس مستمر حتى نهاية العام

الفيروس مستمر حتى نهاية العام

الفيروس مستمر حتى نهاية العام

 صوت الإمارات -

الفيروس مستمر حتى نهاية العام

عماد الدين أديب
بقلم - عماد الدين أديب

أعلن «أنتونى فاوتشى» المستشار الأول فى فريق ترامب الطبى داخل خلية أزمة التعامل مع كورونا، فى تصريحات علنية: «أنه يعتقد أن التوصل إلى لقاح فعال وأكيد لفيروس كورونا ليس قريباً بعد، وأنه لم يتم التوصل بعد لدواء شافٍ بشكل نهائى». هذا ببساطة يعنى أن الرجل يريد أن يقول للأمريكيين والعالم 3 رسائل واضحة:

1- إذا كان الرئيس ترامب يعد الشعب الأمريكى بتحسن سريع للأوضاع بهدف سرعة تحريك الأسواق والحياة الاقتصادية، ويعيد أسلوب الحياة النشطة اليومية لأسباب تتعلق بمعركته الرئاسية، فإن الرأى الطبى العلمى غير المسيس يؤكد: «اللقاح» ليس الآن وليس قبل نهاية هذا العام.

2- أن الأدوية التى يتم استخدامها الآن للعلاج هى للسيطرة على الفيروس وتقليل فاعليته لكنها -حتى الآن- ليست الدواء النهائى الشافى.

3- أن الأمر الحاسم حتى الآن هو أن الإجراءات الاحترازية المعروفة والتقليدية هى الشىء الوحيد المتاح للبشرية لحين التوصل إلى لقاح أكيد ودواء شافٍ.

ماذا يعنى كلام أحد أهم علماء الفيروسات فى العالم، والمستشار الطبى الأول لدى الرئىس الأمريكى؟

دون تشاؤم، بواقعية شديدة على الجميع على ظهر كوكب الأرض من أفراد وهيئات وحكومات وشركات وأنظمة أن تعد نفسها لشهور لا تقل عن ستة أشهر -على الأقل- للعودة للحياة الطبيعية الآمنة.

هنا نسأل ما معيار الحياة الطبيعية الآمنة؟

ببساطة الإجابة هى: لقاح أكيد، ودواء شاف، وبروتوكول علاج ناجح متعارف عليه دولياً معتمد من كافة السلطات الطبية المحترمة. ما غير ذلك هو خداع للغير، ومحاولة شراء وقت، وبيع أوهام للجماهير البسيطة التى تحاول التعلق بقشة نجاة!

بالطبع تزداد المسألة تعقيداً إذا هاجمنا الشتاء البارد المبكر فى بداية الثلث الأخير من هذا العام ونشط الفيروس أو تحور بشكل أكثر فاعلية وأشد تعقيداً.

التفكير العملى الواقعى هو أن نعد أنفسنا معنوياً، وتعد الحكومات نفسها عملياً لسيناريو طويل صعب مكلف اجتماعياً وضار اقتصادياً ومؤلم إنسانياً، وذلك حسب ما نخلص إليه من تصريحات «فاوتشى» الذى رأس أهم مركز للمناعة فى العالم.

ختاماً يهمنى أن أحيطكم، أننى أستأذن منكم بعطلة تبدأ فى العشر الأواخر من شهر رمضان بعدها أعود بعد عطلة العيد بإذن الله.. متعكم الله بالصحة وكل عام وأنتم بخير وسلامة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيروس مستمر حتى نهاية العام الفيروس مستمر حتى نهاية العام



GMT 16:27 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لن نتوقف

GMT 16:24 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

متطوعون من أجل الحياة

GMT 16:22 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

للإمارات أجنحة الطير

GMT 16:17 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

«معاًً» للتنظيم

GMT 16:15 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

مرونة وتيسير

بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية مفعمة بالتميّز والرقيّ بفستان السهرة مع الكاب

لندن - صوت الإمارات
تبحث المرأة عن إطلالة ملكية راقية والخيار الأضمن لك هو اختيار تصميم تتألق به الملكات والأميرات حول العالم: الفستان مع الكاب. في كل مرّة تخترن هذا الفستان تنجحن بتوجيه الأنظار إليهنّ.الأمثلة في هذا المجال متعدّدة ومتنوعة وكلّها مفعمة بالرقيّ، وهي لا تناسب فقط الملكات بل ستكون مثالية للتألقي بها هذا الصيف. وقد أدخلت دور الأزياء العالمية الكاب إلى تصاميمها، فإما أتت متصلة بالفستان أو على شكل أكسسوار منفصل عنه. ويمنحك الكاب بالتأكيد لمسة من الدراما والرقيّ لإطلالتك. هذه الصيحة، كانت محور إطلالات الملكات والأميرات في مناسبات مختلفة. ميغان ماركل Meghan Markle نجحت في مناسبات عدة بأن تتألق بإمتياز بهذه الصيحة، من إطلالتها في المغرب بفستان من توقيع ديور Dior، إلى فستانين متشابهين من حيث التصميم من توقيع دار Safiyaa واحد باللون الأزرق والثان...المزيد

GMT 04:28 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

استكشف أجمل مدن الريف الألماني في جولة من منزلك
 صوت الإمارات - استكشف أجمل مدن الريف الألماني في جولة من منزلك

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 00:24 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

زيدان ينتهك الحجر الصحي في إسبانيا

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

الدورى الفرنسي يحدد موعد انطلاق الموسم الجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates