صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب

حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب

الرباط ـ مصر اليوم

 صدر حديثا للناقد المغربي الدكتور حسن المودن كتابه النقدي الجديد تحت عنوان “مغامرات الكتابة في القصة القصيرة المعاصرة.. القصة القصيرة بالمغرب أنموذجا”. ويتضمن الكتاب الصادر عن منشورات اتحاد كتاب المغرب في بابه الأول قراءاتٍ في قصص عددٍ من الكـتَّـاب المغاربة هم: أمين الخمليشي، إدريس الخوري، محمد زفزاف، محمد عز الدين التازي، أحمد بوزفور، محمد غرناط، أنيس الرافعي، سعيد منتسب، عبد الله المتقي.، فيما تمّ تخصيص الباب الثاني للقصص والنصوص النسائية بالمغرب المعاصر وهي: رجاء الطالبي، لطيفة لبصير، سعاد الرغاي، مليكة مستظرف، وفاء مليح، رشيدة عدناوي. عمل الدكتور حسن المودن من خلال كتابه هذا على تأسيس افتراضاتٍ عن جنس القصة القصيرة، بالمغرب خاصة، وبالعالم العربي عامة. مُستخلصا من خلال اشتغاله على القصة القصيرة أن “القصة القصيرة لم تعد منشغلة بالحكاية فحسب، بل تحولَ انشغالها إلى سؤال الكتابة أيضًا، ذلك أنَّ مُهمةَ القصة لم تعد منحصرةً في حكاية تجربةٍ أو مغامرةٍ، بل صارت هي نفسها، باعتبارها كتابةً، تَـركبُ المغامرةَ، وتُـراكمُ التجاربَ. ويضيف أنّ الانشغالَ بالكتابة، لا بالحكاية فحسب، قد انطلق منذ الستينيات والسبعينيات، وعرفَ نضجًا أكبر في الثمانينيات، ويكادُ يصلُ درجاته القصوى في التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، وخاصّةً مع نصوصٍ ذات نزعةٍ تجريبية. ويرى الدكتور حسن أن القصصَ والنصوصَ النسائية ستتحول، شيئًا فشيئًا، إلى عنصرٍ أساسٍ في التحول الذي تعرفه الكتابة القصصية بالمغرب خاصة، وبالعالم العربي عامة، وأساسًا مع نصوصٍ تُـكسّرُ الحدودَ بين الأجناس الأدبية، وتُـقدّم أحيانـًا كتابةً غيرَ قابلةٍ للتصنيف، وتوظف إمكانات التكنولوجيا الجديدة، وتتكلم لغاتٍ أكثر جرأةً واختلافـًا، وتتناول موضوعاتٍ محرّمة أو مسكوتًا عنها، وتساهم في خلخلة الشكل القصصي التقليدي، وتُـسمعنا أصوات المرأة ولغاتها، وتساهم في بروز أشكالٍٍ بكرٍ في الكتابة والتخييل. مشيرا إلى أنّ مجالَ الكتابة القصصية قد عرف تحولا نوعيّــًا بظهور وانتشار جنس القصة القصيرة جدًّا، فبعد انتشار جماليات الإيجاز والتكثيف، الإيحاء والترميز، الحذف والبياض ...، بدأت نصوص جديدة في الظهور حاملةً معها عناصرَ التميّز والتحول كمّا وكيفًا.    

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب  صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب



GMT 02:11 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

أكاديمية الشعر تشارك بـ 157 إصدارًا

GMT 15:11 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

تجربة "شومان" الشعرية في "لأقصر"

GMT 19:34 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

ورشة لوضع خطة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

GMT 17:15 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

محمد بنيس يشارك في لقاء شعري دولي في أميركا

GMT 17:20 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حقيقة نقل قطع فرعونية إلى متحف اللوفر في أبو ظبي

GMT 06:18 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بيت شعر نواكشوط يحتفل بمرور عامين على افتتاحه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب  صوت الإمارات - حسن المودن يتقصى جماليات القصة القصيرة المعاصرة في المغرب



في إطار تنظيم عرض الأزياء في أسبوع الموضة

هايلي بالدوين تُبهر الحشود في "دولتشي أند غابانا"

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 20:21 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اجعل صوفيا وجهتك لقضاء أجازة بتكلفة منخفضة
 صوت الإمارات - اجعل صوفيا وجهتك لقضاء أجازة بتكلفة منخفضة

GMT 19:16 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

هيكمان تحول منزلها الفيكتوري إلى معرض للأثاث
 صوت الإمارات - هيكمان تحول منزلها الفيكتوري إلى معرض للأثاث

GMT 11:38 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب ينتقد أداء كيم جونغ أون على "تويتر"
 صوت الإمارات - دونالد ترامب ينتقد أداء كيم جونغ أون على "تويتر"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates