مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

إعادة تقييم الأهداف والحصول على مساعدة المختصين أبرزها

مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

اللياقة البدانية وخسارة الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسات جديدة، أنّ 80% من الأشخاص ممن تخلوا بالفعل عن خططهم للياقة البدنية خلال العام الجديد يبدو وأنهم على وشك تنفيذها مطلع شهر فبراير/شباط الجاري، وشدد الخبراء على أنه ربما لن يكون الوقت متأخراً بالفعل لتنفيذ تلك الخطط المذكورة على مدار العام بأكمله، وأوضح أشهر المدرّبين طرق التركيز على الأهداف الخاصة باللياقة البدنية وكيفية العودة مرة أخرى إلى مستويات اللياقة المعهودة في حال ما تم بالفعل العدول عن ممارسة الرياضة، وأفصح مدربان، عن أكثر طرقهم وأساليبهم فاعلية وغرابة بغية إعادة تقييم تلك الأهداف والسيطرة على الرغبات الجنسية التي قد تكون جامحة بعض الشيء فضلاً عن العودة للتركيز مرة أخرى حتى بعد مرور شهر يناير/كانون الثاني

وتمثلت الطرق في عدد من الخطوات، أهمها تغيير قرارات اللياقة البدنية لأهداف ملموسة، فالامتثال للقرارات المحددة يبدأ بكيفية صناعة واتخاذ تلك القرارات بطبيعة الحال، بحسب المدرب الخاص والمدير التنفيذي لمركز نيويورك للتدريب ريو لي، مشيرة إلى أنّ "الأهداف السطحية تؤدي لا محالة لحدوث نتائج سطحية" موصية بوضع أهداف أقل توجهاً ناحية الجماليات بدلاُ من اتخاذ قرارات مدفوعة بالمزيد من المشاعر"، ومؤكّدة على أنه "لم يعد من الخطأ أن يكون لدى أحدهم أهداف تخصّ خسارة الوزن، لكن في حال لم يكن هناك أية تطلعات أكثر عمقاً وفاعلية لدعم تلك الأهداف، سيكون من الصعب الامتثال إلى خطة بعينها"، وعوضاً عن اتخاذ قرارات أكثر شمولاً مثل خسارة الوزن، سلطت ريو الضوء على أهمية وضع أهداف ملموسة تتضمن كافة جوانب الصحة البدنية بالكامل لأسباب محددة قد تسهم في دفع خطة اللياقة البدنية للأـمام.

وأوضح المدرّبان أنّ الخطوة الثانية هي زيادة مرات ممارسة العلاقة الحميمة، حيث أكد المدرب الشخصي ومالك مركز هادسون فيتنس الكائن في نيويورك هاري هانسون، على ضرورة القيام بكل ما يلزم للبقاء في حالة مستمرة من النشاط ومنها على سبيل المثال لا الحصر ممارسة العلاقة الحميمة، وثالثًا إعادة تقييم الأهداف لتحديد الجوانب والنقاط غير المجدية، أما في حال ما كنتم بالفعل تعتبرون القرارات الخاصة بكم تتخذ منحى آخر، أكدت ريو أن ذلك يعني أنه قد حان الوقت بالفعل لإعادة تقييم خططكم ووضع تساؤلات محدد نصب أعينكم ألا وهي: لما قد أريد بالفعل إعادة تقييم أهدافي؟ ولما قد يكون ذلك هاماً في هذا الوقت؟، ولدى إتمام عملية التقييم، ذكرت ريو أنه يتحتم وضع ورسم خطة جديدة واتخاذ إجراء دون الوصول لمرحلة الإفراط في التفكير.

وفي بعض الأحيان، تكون هناك حاجة لدوافع مرئية وعليه يمكن في هذه الحالة "التجول حول المنزل دون ارتداء كامل الملابس ومن ثم الحملقة في المرآة ما سيزيد من تركيزكم" بحسب هاري، والسيطرة على الإجهاد واللين والرأفة مع النفس، ففي حال لم تكونوا على دراية بطريقة تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بكم بالأسلوب الذي ترغبون به، ذلك لا يعني على الإطلاق التخلي عن تلك الأفكار تماماً، وفي هذا السياق، أوضحت ريو على أنها اكتشفت أن عددًا كبيرًا من الأشخاص يتعاملون بسلبية مع أنفسهم عندما يتعلق الأمر بأهداف اللياقة البدنية.

وأيدت ريو وبشدة فكرة الحصول على مساعدة من المعنيين بعد تأكيدها أنه " لا يمكن لأي شخص الحصول على ما يريد بمفرده، وفي حال كنت تشعر بشيء من عدم الإدراك والتفهم للأمور، يلزم تذكر الحصول على مساعدة المختصين، فالحصول على مساعدة مدرب شخصي أو أخصائي تغذية يمكن أن يسهم في تحديد الهيئة التي ترغبون بها لأهدافكم."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يكشفان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية



ظهرت في إحداهما بفستان أبيض مستوحى من أزياء مارلين مونرو

ليدي غاغا تخطف الأضواء بعد غياب طويل بـ3 إطلالات

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية ليدي غاغا، بثلاث إطلالات جديدة في مدينة نيويورك الأميركية، يوم الخميس، بعد غياب فترة عن الأضواء، حيث ارتدت في أولى إطلالاتها، الفنانة البالغة من العمر 32 عامًا فستانًا أبيض اللون قصير مستوحى من فساتين مارلين مونرو، يتميز بأنه بلا أكمام وبتنورة من الشيفون، وأكملت إطلالتها بتصفيفة شعر عصرية وزوجًا من الأحذية السوداء مع حقيبة ونظارة بذات اللون. ورصدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إطلالة ثانية للنجمة الشهيرة ببدلة صوف صفراء منقوشة مع حقيبة جلدية سوداء فاخرة وأنيقة، إلى أن ظهرت بإطلالة ثالثة في مساء اليوم ذاته مرتدية فستان أحمر خمري قصير في طريقها لتناول العشاء مع أصدقاءها في مدينة نيويورك، وأكملت إطلالتها مع حقيبة يد سوداء وأحذية وقفازات بنفس اللون، وأخفت عينيها بنظارة شمسية كلاسيكية، ولإضفاء اللمسات البراقة على إطلالتها، ارتدت سوارًا كبيرًا من الألماس وقلادة، بالإضافة إلى زوج من الأقراط المتدلية اللامعة. ويذكر أن ليدي

GMT 12:31 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تعرض مجموعة جديدة من أزياء رمضان
 صوت الإمارات - سمر مبروك تعرض مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates