العولقي يؤكّد الانتقالي يسعى لاستقلال جنوب اليمن
الجيش اليمني يواصل عملياته القتالية في محافظة البيضاء وسط البلاد ويخوض في الاثناء معارك عنيفة مع مسلحي الحوثي في منطقة بلاد الفقراء المطله على معسكر الفضحه القريب من الخط الرابط بين محافظتي البيضاء وذمار اعتماد تشكيل مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي شرطة الشارقة تحذر من جرائم النصب عبر حسابات التواصل الاجتماعي منتخب الأوروغواي تفتقد خيمينيز في مباراة روسيا التحالف العربي يعلن استمراره في إصدار تصاريح للسفن المتوجهة لميناء الحديدة غربي اليمن ومليشيا الحوثي تتعمد تعطيل ومنع السفن المتجهة إلى الميناء مليشيا الحوثي الموالية لإيران تمنع دخول سفينتين تحملان مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة غربي اليمن لأكثر من شهرين غارة لطيران التحالف العربي على مواقع الحوثيبن في منطقة طلان بمديرية حيدان في محافظة صعدة اقصى شمال اليمن أبرز اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة الاحد طيران التحالف يستهدف بغارة جوية، مواقع تمركز مليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة الصراهم بجبل حبشي، غرب مدينة تعز جنوب غربي اليمن سعر الدرهم الإماراتي مقابل اليورو الاحد
أخر الأخبار

أوضح لـ"صوت الإمارات" أن الأمر لا يتعلق بـ"المحاصصة"

العولقي يؤكّد "الانتقالي" يسعى لاستقلال جنوب اليمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العولقي يؤكّد "الانتقالي" يسعى لاستقلال جنوب اليمن

سالم ثابت العولقي
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

أكّد سالم ثابت العولقي المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، عضو هيئة رئاسة المجلس، أنهم لا يسعون للانفصال،لان قضيتهم قضية استقلال وليس انفصال، ولذلك فهي لا ترتبط بأي شكل من أشكال "المحاصصة" في السلطة والمناصب، فهي مشروع وطني جنوبي ذو أبعاد وأهداف سياسية واجتماعية وثقافية ومستقبلية، ناضل واستشهد تحت رايته شعب الجنوب وقدم أغلى التضحيات ليس من أجل استبدال أشخاص بأشخاص، فما حدث منذ العام 1994 كان استلابا للوطن، وليس هناك مجال لربط جثة (الوحدة) بأجهزة التنفس الصناعي، بحسب قوله.

وأضاف العولقي في لقاء خاص لـ "صوت الإمارات"، أن :"الحرب لم تنته بعد، ومازالت أذرع النظام اليمني تستغل رخاوة الوضع واستثنائية، وتبحث عن الهدف السهل لخلط الأوراق وإحباط المشهد، وخلق صورة نمطية عن الجنوب وأنه ملاذ للإرهاب، وهو ما يذكرهم بجرائم الاغتيالات مطلع التسعينيات التي استهدفت الجنوبيين حصرًا أو اغتيالات الفترة من 2014 - 2010 التي نفذتها قوى لا تريد للجنوب الاستقرار والاستقلال فالاغتيالات ليست وسيلة جديدة ولكنها معروفة أهدافها وجهاتها أيضًا".

وعن اعتقال قيادات وأعضاء حزب الإصلاح في عدن، أكد أن ذلك إجراء أمني قامت به إدارة امن عدن وعللته بعلاقة عناصر إصلاحية معينة بالإرهاب وعلى الإصلاح أن يواجه الاتهام بتقديم ما يثبت براءة عناصره، و إدارة الأمن تابعة لوزارة الداخلية اليمنية وليست دائرة من دوائر المجلس الانتقالي .

وفي رد على سؤال بشأن دور الإمارات في دعم المجلس الانتقالي، أجاب متحدث المجلس الانتقالي، أنه "لا دور مباشر للإمارات ولكنهم يعتزون بدورها في دعم وإسناد الجنوب في الحرب والإغاثة وإعادة الأمل"، مؤكدا تطلعهم في المجلس لدعم دول التحالف وعلى رأسها المملكة والإمارات ودعم المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي، كما أعلن عن تقديره للتفهم المضطرد لحقائق الأمور على الأرض، معتبرا أن معركتهم مشتركة ضد الإرهاب في المنطقة وصد تمدد النفوذ الإيراني، وفي السياسة غالبا ما تبنى المواقف على الشراكة وتبادل المصالح واتفاق الأهداف.

وشدد العولقي على أن المجلس ينتهج العمل السياسي والممارسات السلمية ولا يتكأ على السلاح والفوضى، ويدرك جيدًا ما تهدف إليه القوى المناهضة للإرادة الجنوبية التي تحاول أفراغ التحرير من محتواه،و لذلك لديهم أساليب عديدة لإدارة هذا الملف بمسؤولية دون الانجرار إلى مربع العنف والفوضى التي يراد للجنوب أن ينحدر إليها.

وبشأن خطوات المجلس الانتقالي، قال إنه "يخطو بمنهجية نحو إنجاز شروط الاستقلال وبناء الدولة، ومنها استعادة ملف تمثيل الجنوب ووضعه في سياقه الصحيح"، موضحا انه مورس على المجلس تزييف في مراحل سابقة، لكن لديهم ثقة كبيرة بأنهم يطوون مراحل التزييف في زمن قياسي، ما أدى إلى استيعاب أطراف عديدة في أن المجلس جزء من الحل وليس جزءا من المشكلة، ولديه خط واضح في منهجه السياسي المكافح للإرهاب وتجفيف منابعه، قولًا وفعلًا، وهذه هي منطلقات شعب الجنوب في التوافق إلى الأمان والسلام والتعايش والانسجام مع محيطه الإقليمي والعالمي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العولقي يؤكّد الانتقالي يسعى لاستقلال جنوب اليمن العولقي يؤكّد الانتقالي يسعى لاستقلال جنوب اليمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العولقي يؤكّد الانتقالي يسعى لاستقلال جنوب اليمن العولقي يؤكّد الانتقالي يسعى لاستقلال جنوب اليمن



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

هيلين ميرين متألقة في فستان أسود مليء بالأزهار

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates