كتاب ثورة يناير في عامها الثاني للدكتور محمد حسن خليل

كتاب "ثورة يناير في عامها الثاني" للدكتور محمد حسن خليل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب "ثورة يناير في عامها الثاني" للدكتور محمد حسن خليل

بيروت - رياض شومان

صدرعن مكتبة "جزيرة الورد" كتاب "ثورة يناير في عامها الثاني" للدكتور محمد حسن خليل يروي معالم الثورة في بداياتها ،اي قبل حركة الانتفاضة التي قامت ضدها الشهر الماضي و اطاحت بحكم "الاخوان المسلمون". الكتاب توثيق للشهور الستة الأولى من الثورة، ضمن قراءة خاصة بالمؤلف الذي ينتمي الى الحزب الاشتراكي المصري. ومعروف أن هذا الحزب جزء من ثورة يناير ومشارك في التظاهرات ومناهض للتيارات الدينية المتشددة.. ولهذا، تبدو النظرة خاصة، ومن موقع خاص، لكن، الجانب التوثيقي يعطيها بعداً عمومياً، وإلى حد كبير شاملاً. يتضمن الكتاب عشرة فصول تنوعت ما بين التاريخ لحقبة مبارك، ومتابعة الظروف الراهنة في الفترة للأولى للثورة، مروراً بالانتخابات التي أوصلت الاخوان المسلمون الى الحكم، وصولاً لمحاولة رؤيا استشرافية لمستقبل مصر. ومن مقدمة الكتاب "الثورة المصرية بحكم طبيعتها"، وبحكم ميزان القوى ومستوى وعي جماهيرها، وطبيعة الشعارات التي زمنها هي ثورة سياسية تستهدف التخلص من نظام مبارك، نظام القهر والاستبداد، وإقامة نظام ديموقراطي، وهو ما لخصه الجموع المنتفضة في شعارات تغيير، حرية، عدالة اجتماعية، والبرنامج الديموقراطي الواسع يضع في صميمه مطالب الجماهير في الديموقراطية التي لا تشهدها فقط البرلمانية، وإمكانية تبادل السلطة، ولكنها تستهدف الديموقراطية للجماهير بما تشمل من حقوق الاجتماع والاعتصام والتظاهر والأحزاب، وحقوق التعبير والنشر والإعلام، وكذلك البرامج المطلبية للعمال والفلاحين ومختلف الفئات". ومن خلال معطيات الكتاب نستشف أن المؤلف يربط الحرية بالمضامين الاجتماعية والطبقية والتاريخية، وليس في إطار تجريدي، أو حتى ليبرالي، وكذلك في جدلية واسعة، وغير مقننة بين التعددية التي صنعت الثورة، وبين الموقع الحزبي، أو حتى الفئوية، فالكتاب جزء من رؤيا حول الثورة، تنضم الى مختلف المقاربات، اليمينية، والماركسية، والليبرالية، والعلمانية والنقابية، والسياسية. ولهذا فمن المفيد أن تتم رؤية واقع الثورة من مناظير مختلفة، ومن اتجاهات متعددة، فلا نقع في أحادية تفضي بنا الى الإيديولوجيا المقننة، أو اليوتوبيا الملتبسة، أو الى مطبات الأنظمة العربية الأحادية، الحزبية... العائلية، التي ألغت كل احتمال في أي حركة نهوض، متعددة، أو ملثمة، أو منظمة، أو أي نبرة نقدية، لأنها أي هذه الأنظمة الطغيانية التي سقط منها حتى الآن حكم مبارك والقذافي وبن علي وعلي صالح... وقريباً حكم نظام البعث في سورية!

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب ثورة يناير في عامها الثاني للدكتور محمد حسن خليل كتاب ثورة يناير في عامها الثاني للدكتور محمد حسن خليل



GMT 22:52 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصص "كلمات" تروي مغامرات الأطفال في معرض الشارقة

GMT 22:13 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الدار العربية للعلوم تطرح رواية منى التميمي "حارس التوت"

GMT 22:05 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشرون" تطرح رواية "غدّار يا زمن" لجويل رمزي

GMT 21:58 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشرون" تطرح رواية "عودة إلى الزمن الجميل" لعمر حسن سراج

GMT 10:04 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

110 إصدارات لـ"دراسات ووثائق" رأس الخيمة

GMT 14:50 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"أم كلثوم والموساد".. كتاب يتضمن أسرار لم تنشر من قبل

GMT 19:19 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فؤاد قاعود موال الحرية" أحدث إصدارات "الأعلى للثقافة"

GMT 01:13 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

المصرية اللبنانية تصدر "الوصفة رقم 7" لـ أحمد مجدى همام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب ثورة يناير في عامها الثاني للدكتور محمد حسن خليل كتاب ثورة يناير في عامها الثاني للدكتور محمد حسن خليل



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

باريس هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب مثير

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.     وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا

GMT 16:36 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا
 صوت الإمارات - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا

GMT 15:46 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة
 صوت الإمارات - طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة

GMT 13:50 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 15:05 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي تبيّن أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل روحًا جديدة
 صوت الإمارات - لمياء فهمي تبيّن أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل روحًا جديدة

GMT 16:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعات البريطانية تشهد مشكلة في تعزيز موظفيها من السود
 صوت الإمارات - الجامعات البريطانية تشهد مشكلة في تعزيز موظفيها من السود

GMT 16:53 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية تولونو تواصل احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي مختلف
 صوت الإمارات - نادية تولونو تواصل احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي مختلف

GMT 16:15 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إناث السرعوف تقطع رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج
 صوت الإمارات - إناث السرعوف تقطع رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج

GMT 11:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

المرأة السرطان تُعتبر شريكة للزوج ومشاعرها صادقة
 صوت الإمارات - المرأة السرطان تُعتبر شريكة للزوج ومشاعرها صادقة

GMT 16:29 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا ستينغر" تقدم محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب
 صوت الإمارات - "كيا ستينغر" تقدم محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب

GMT 16:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" تبدع في تصميم "كابريوليه سي كلاس"
 صوت الإمارات - "مرسيدس" تبدع في تصميم "كابريوليه سي كلاس"

GMT 11:36 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر تؤكد أن موسم رمضان يظلم الأعمال وسعيدة بـ"الطوفان"
 صوت الإمارات - آيتن عامر تؤكد أن موسم رمضان يظلم الأعمال وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 13:36 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات الحشرية تصّعب عملية جمع حبوب اللقاح بالنسبة للنحل
 صوت الإمارات - المبيدات الحشرية تصّعب عملية جمع حبوب اللقاح بالنسبة للنحل

GMT 10:32 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تبعد عن الحزن وتطّل في رمضان بمسلسل بوليسي

GMT 13:21 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تزور مركز للطفولة وتكشف لون شارلوت المفضل

GMT 16:06 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفِ كيفية تنسيق الملابس اللامعة وارتدائها خلال اليوم

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل في نيويورك للبيع بتصميم مثل "عش الغراب"

GMT 14:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن تناول فيتامين "د" يساعد على الإنجاب

GMT 13:52 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بعطلة عيد الميلاد في فنادق عالمية بعروض مغرية

GMT 13:39 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الخريطة الفلكية تكشف تطورات إيجابية في الشرق الأوسط

GMT 14:18 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز المواصفات المنتظرة فى الهواتف الذكية خلال 2018

GMT 17:59 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ما وراء كواليس عرض أزياء "لوي فيتون" للشتاء في اليابان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates