صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول الجيش والسلطة في مصر الفرعونية

دار روافد تصدر كتابًا حول "الجيش والسلطة في مصر الفرعونية"

دار روافد تصدر كتابًا حول "الجيش والسلطة في مصر الفرعونية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول "الجيش والسلطة في مصر الفرعونية"

القاهرة - أ ش أ

صدر عن دار "روافد" كتاب بعنوان "الجيش والسلطة فى مصر الفرعونية" تأليف محمد جراح، ويتضمن دراسة لأحوال المؤسسة العسكرية وأوضاع الجند والقادة فى مصر القديمة، ويتصدره الإهداء التالى: "إلى مصر وناسها.. الفظوا من بين صفوفكم سارقى التاريخ ومزورى الحقيقة". يضم الكتاب 253 صفحة ويتألف من من عشرة أبواب، ويؤكد المؤلف أن مصر كانت تفقد نفوذها وتأثيرها فى الأوقات التى تهمل فيها شئون الجيش، وأن القوة العسكرية كانت مطلوبة دائما، وأن المصريين مثلما كانوا أهل حضارة وبناء، كانوا أيضا أهل عسكرية وقتال، وكانوا على إيمان بأنه لابد للحق وللحضارة من قوة حامية. ويؤكد محمد جراح فى مقدمة الكتاب أنه إذ يكتب تلك السطور يود أن تأتى جلية ومزيلة لأى غموض يكتنف تاريخ هذه المؤسسة العريقة عراقة البلد الذى تنتمى إليه.. "وأريدها كذلك منصفة لهؤلاء الجنود والقادة الذين سطروا بدمائهم وشجاعتهم ملاحم خالدة فى تاريخ وطنهم، وكانوا بحق درعا وسيفا لمصر الحبيبة إلى قلوبنا جميعا". ويلقى الكتاب الضوء على أن القوة كانت فى كل الأحوال هى الأداة لتحقيق السلطان، وبغيرها لم يتحقق ذلك السلطان ولا السيادة، سواء فى الداخل أو الخارج، وهو ما تجلى فى الفترة التى تمكن فيها الهكسوس من الوطن، وفى الفترة المتأخرة التى أصبحت فيها البلاد عرضة لمطامع القوى الجديدة واللاعبين الجدد على ساحة المسرح الدولى، فقد فقدت مصر فى تلك الفترات القوة التى سادت بها، ولم يشفع لها ثقلها الحضارى لا فى السيطرة ولا فى النفوذ فى تجلى للحقيقة القائلة: "الحق لابد من قوة تحميه". ومحمد جراح مذيع فى الإذاعة المصرية وعمل سابقا مفتشا للآثار فى منطقة الأهرامات، وهو روائى وقاص ويمارس النقد الأدبى والكتابة التاريخية، وله قيد النشر رواية بعنوان "زمن المستقبل الماضى".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول الجيش والسلطة في مصر الفرعونية  صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول الجيش والسلطة في مصر الفرعونية



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول الجيش والسلطة في مصر الفرعونية  صوت الإمارات - دار روافد تصدر كتابًا حول الجيش والسلطة في مصر الفرعونية



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates