صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة اللطائف المصورة المصرية

الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة "اللطائف المصورة" المصرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة "اللطائف المصورة" المصرية

الإسكندرية - أحمد خالد

صرح الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات المركزية في مكتبة الإسكندرية، أنه في إطار توثيق مكتبة الإسكندرية لتاريخ مصر الحديث والمعاصر، من خلال مشروعها "ذاكرة مصر المعاصرة" على شبكة الانترنت، فقد انتهى فريق الذاكرة من توثيق وأرشفة ما يزيد عن المائة عدد من الأعداد النادرة لمجلة "اللطائف المصورة" المصرية وإتاحتها على موقع ذاكرة مصر. ويمكن الاطلاع على المجلة من خلال الدخول على الموقع والبحث عن كلمة "اللطائف المصورة"، ومن هذه الأعداد العدد 99 الصادر بتاريخ 1 يناير سنة 1917، والعدد 100 الصادر بتاريخ 8 يناير سنة 1917، والعدد 101 الصادر بتاريخ 15 يناير سنة 1917، والعدد 102 الصادر بتاريخ 22 يناير سنة 1917. ويضيف عزب أن اللطائف المصورة كانت من أوائل المجلات المصورة في مصر وكان لها طابع فكاهي تاريخي منذ أسسها إسكندر مكاريوس عام 1915، وكانت تعنى بمشاهير رجال العالم والأحداث الجارية آنذاك. ويؤكد عزب أن اللطائف تعد من أهم مصادر التاريخ التي وثقت لتاريخ مصر خلال الفترة التي صدرت فيها، وهي بحق اسم على مسمى، فهي لطائف ومصورة، وفي حينها كانت الصورة المطبوعة حدثا فريدا يشكل ثورة في عالم الطباعة والتصوير، مدون عليها: مجلة "اللطائف المصورة" مجلة أدبية فكاهية علمية تاريخية، تنشر أخبار الحوادث الجارية ومشاهير رجال العالم، مركز إدارتها بباب اللوق في القاهرة بلصق محطة حلوان، نمرة التليفون 818 بستان. وكانت المجلة تطبع 17 ألف نسخة كل أسبوع، وبعد عام 1929 صارت تطبع بالألوان وظهرت بحلة زاهية، وكان ثمن الاشتراك عن سنة هو 50 قرشا ولا تقبل الاشتراك عن مدة أقل من سنة شرط ان يكون الدفع مسبقا. ويضيف عزب ان المجلة كانت تنشر رسوما تحاكي الواقع وأخرى كاريكاتيرية، لكنها اعتمدت على رسوم تظهر في الصحف الأوروبية يتم ترجمتها الى شروح بالعربية وكانت رسوماتها معبرة عن قضايا سياسية واجتماعية بخطوط واثقة وتعبيرات جادة. ومن المعلومات التي لا يعرفها الكثير أن الفنان عبد السلام النابلسي عندما جاء إلى القاهرة عمل بالصحافة الفنية والأدبية في أكثر من مجلة كان منها اللطائف المصورة وكان يذيل كتاباته باسم ممثل. وقد ظهرت هذه المجلة في خضم أحداث الحرب العالمية الأولى، ولذا نجدها ظلت طوال سنوات الحرب تركز على نشر صور من ميادين القتال في مصر وأوروبا ودول الشرق مثل العراق وسوريا وغيرها من البلدان التي دارت على أرضها المعارك. ويستشعر المطالع لهذه المجلة زيادة تركيزها على القضايا الخارجية لاسيما في التغطيات المصورة، وفي حالة تناولها لأحداث داخلية فكانت تتعلق غالباً بزيارات الملك والحاشية وجولاتهم وزيارات رئيس الحكومة للمنشآت والمصالح المختلفة داخل البلاد. ومنذ العدد الأول ظلت مجلة "اللطائف المصورة" تصدر يوم الاثنين من كل أسبوع حتى توقف عن الصدور، وقد استمرت في الصدور بضع عشرة سنة، بدأت اللطائف في الصدور في 14 صفحة انخفضت أحياناً إلى 12 صفحة. وكانت المجلة تعتذر لقرائها على تخفيض عدد الصفحات كما في العدد 102 الذي قدمت فيه المجلة اعتذارها للقراء عن صدور هذا العدد في 12 بدلاً من 14 صفحة على أنه كان أمراً اضطرارياً، وتطورت المجلة وازداد عدد صفحاتها حتى بلغ 32 صفحة عام 1927.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة اللطائف المصورة المصرية  صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة اللطائف المصورة المصرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة اللطائف المصورة المصرية  صوت الإمارات - الإنتهاء من توثيق وأرشفة مجلة اللطائف المصورة المصرية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 11:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تخوض تجربة جديدة في "سري للغاية" و"الطوفان" مختلف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates