صوت الإمارات - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

"لا أحد اليوم ولا سبت" ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "لا أحد اليوم ولا سبت" ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

الرباط ـ وكالات

صدر مؤخرا٬ عن دار توبقال للنشر٬ ديوان جديد للشاعر المغربي المهدي أخريف اختار له عنوان "لا أحد اليوم ولا سبت". ويقع الديوان في 147 صفحة، تترصف مساحته 22 قصيدة، مع تذييل يضم أربع حواش٬ ذات نفس نثري حكائي٬ لا تخرج عن جسد القصيدة ككل. وأفرد المهدي أخريف لعنوان الديوان حاشية في آخر الكتاب يوضح فيها سبب اصطفائه وحكاية العثور عليه في العمل الشعري الأخير "عظمة لكلب القصيدة" للشاعر العراقي سركون بولص. ويستهل المتن الشعري بإهداء إلى عبد الواحد منتصر٬ ويرصع ظهر غلافه مقطع شعري منتخب من قصيدة "لاتتريث" (ص: 37): "وحين تذكرت قصائدي الأولى عولت على الريح ولاشيء سوى الريح فطرت على الريح إلى سنتياغو أملا في معجزة أو كارثة (حصلت من بعد) لتنقذني من ورطة نسياني أو ترديني.. وكذلك كان...". يحتكم ديوان "لا أحد اليوم ولا سبت" إلى هندسة في توزيع متنه الشعري٬ وإن بدت كمشة قصائده متفرقة ذات استقلالية، فهناك نسق يلحم فيما بينها٬ يخلق لها شكلا خاصا٬ يواشج بين أطرافها ضمن نص كلي متناغم. تتقاطع في الديوان الأشكال الحكائية والسردية والنثرية بالشعرية. وتتآلف الأساليب والتقنيات وتتماهى الظلال المعرفية والتراثية والحداثية. كما تنضح تجربته الانسانية بالاحتفاء الثري الذي يستحضر صداقة الكتاب والشعراء: نيكنو بارا، كاجنشيروا كيزاوا، غونزالو روخاس، مفدي، سيزار باييخو، منير بولعيش، كريم جوماري...الخ. ولا ينسى الشاعر المهدي أخريف أن يوغل بقارئه، في التماعاته والتقاطاته وإشارته في المتخيل والموروث الحضاري والثقافي للبحر الأبيض المتوسط، في شقه الاسباني واللاتيني. تجدر الاشارة الى أن الشاعر المغربي مهدي أخريف، الذي نال مؤخرا جائزة تشيكايا أوتامسي، له العديد من الإصدارات في الشعر والنثر، ومعروف بترجماته الفذة للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا وأوكتافيو باث، ولويس مونيوس وخوان خليمان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف  صوت الإمارات - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف



GMT 03:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

توقيع "قلادة مردوخ" في مكتبة "ألف" في السويس

GMT 06:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 20:48 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار فلسطيني جديد عن تاريخ مدينة رام الله

GMT 21:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف  صوت الإمارات - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 11:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تخوض تجربة جديدة في "سري للغاية" و"الطوفان" مختلف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates