إدارة شؤون الطاقة تسلط الضوء على تنمية قدرات قطاع المياه
آخر تحديث 22:14:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إدارة شؤون الطاقة تسلط الضوء على تنمية قدرات قطاع المياه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إدارة شؤون الطاقة تسلط الضوء على تنمية قدرات قطاع المياه

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة
أبوظبي - واس

شارك سعادة الدكتور ثاني أحمد الزيودي الممثل الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة " أيرينا " مدير إدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي في وزارة الخارجية..في جلسة نقاش وزارية حول الثقافة والتعليم وتنمية القدرات في قطاع المياه.. وذلك خلال فعاليات المنتدى العالمي السابع للمياه الذي يعقد حاليا في جمهورية كوريا الجنوبية.

واستعرض الدكتور الزيودي - بمشاركة ممثلين عن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية - أمثلة تاريخية حول ممارسات إدارة المياه في دولة الإمارات ومساهمة تلك الممارسات في تشكيل المبادرات التي يجري إطلاقها في الوقت الحاضر.

واستهل الدكتور الزيودي النقاشات بتقديم نظرة شاملة عن الواقع الحالي لتحديات ندرة المياه في دولة الإمارات ومساعيها للتصدي لتلك التحديات في ضوء ما تشهده من نمو اقتصادي في شتى القطاعات إلى جانب التزايد المستمر في تعدادها السكاني .. لافتا إلى المبادرات التثقيفية والمجتمعية التي يجري تنفيذها بهدف مواجهة الطلب المتنامي على المياه في ظل التزام البلاد بالتنمية المستدامة .

وأضاف الدكتور ثاني الزيودي .. أن المحافظة على المياه كانت ولا تزال مكونا أساسيا في الثقافة المحلية بدولة الإمارات لكونها تشكل الضمان الأهم لاستمرارية الحياة في ظل الظروف البيئية القاسية .. ولطالما حرص أجدادنا منذ سنين طويلة على تطبيق ممارسات عديدة لإدارة الموارد المائية ويشمل ذلك تطوير وحماية الآبار وأنظمة مياه الري التقليدية المعروفة باسم "الفلج" والتي تم استخدامها منذ العصر البرونزي .

وقال إن " الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - الذي اشتهر برؤيته حول الاستدامة البيئية كان قد طبق نظام الحصص المائية المعروف باسم " البدع " لضمان التوزيع العادل لمياه الأفلاج على السكان ".

وألقى الزيودي الضوء على الواقع الحالي للطلب على المياه في دولة الإمارات مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يتضاعف حجم الطلب على المياه الصالحة للشرب بحلول عام 2030 وأن يستحوذ الإنتاج الزراعي المحلي على / 60 / في المائة من احتياجات المياه في الوقت الذي تعتمد فيه البلاد على تحلية المياه كوسيلة أساسية للتأمين مياه الشرب وهي وسيلة مكلفة وتستهلك الكثير من الطاقة .

وأوضح مدير إدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي في وزارة الخارجية..أن الطلب المرتفع والعلاقة التي تربط بين المياه والطاقة والغذاء تشكل ركيزة أساسية للمبادرات التعليمية وبناء القدرات في هذا القطاع .

وركز في حديثه على أهمية توعية الشباب في دولة الإمارات باعتبارها حافزا للتغيير لافتا إلى مبادرة المدارس المستدامة التي تم إطلاقها في عام 2009 بهدف نشر التوعية وتغيير عادات الاستهلاك بين السكان .

وناقش الدكتور الزيودي مبادرات تنمية القدرات في القطاعين العام والخاص بما في ذلك الحملات التي تستهدف المزارعين بشأن بدائل أنظمة الري ذات الاستهلاك الكثيف للمياه والتخلص التدريجي من أعشاب الرودس وهي من محاصيل الأعلاف التي تستهلك الكثير من المياه واعتماد استراتيجيات مثل استراتيجية المحافظة على المياه التي تشجع على تعزيز البنية التحتية للمياه وكفاءة الاستهلاك واستراتيجية التنمية الخضراء .

كما سلط الضوء على قوانين المباني الخضراء في دولة الإمارات واللوائح المتعلقة بالمساحات الخضراء باعتبارها من العوامل الهامة التي تساعد على خفض استهلاك المياه .. مؤكدا على أن مبادرات القطاع العام والخاص لن تؤتي ثمارها دون الاستثمار في برامج التعليم والتدريب .

وأضاف " إن كل ذلك لا يمكن أن يتحقق دون برامج تدريبية مناسبة تستهدف رفع قدرات قطاع المياه والبحث عن حلول مبتكرة ومستدامة ويمثل معهد مصدر من بين مؤسسات أخرى مثال رائد على المؤسسات الأكاديمية الإماراتية التي تتولى تدريب الطلبة وتزويدهم بالمعرفة اللازمة التي تمكنهم من القيام بدور فعال في التصدي لتحديات المياه بالاعتماد على مهارات علمية وهندسية متعددة التخصصات".

وقال ثاني الزيودي في ختام مداخلته إن عام 2015 .. يشكل محطة محورية سيمتد تأثيرها لعقود قادمة ففي سبتمبر سنعتمد أجندة عالمية للتنمية المستدامة والتي تشمل مجموعة من الأهداف المحددة و يلي ذلك خلال شهر ديسمبر الموافقة على اتفاقية جديدة بشأن تغير المناخ.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدارة شؤون الطاقة تسلط الضوء على تنمية قدرات قطاع المياه إدارة شؤون الطاقة تسلط الضوء على تنمية قدرات قطاع المياه



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

دبي - صوت الإمارات
ماتزال النجمة الإماراتية بلقيس تسحر جمهورها مرة تلو الأخرى بإطلالاتها العصرية التي تجمع بين الطابع المحتشم والشبابي بتصاميم غير تقليدية إطلاقا، وجاء أحدث ظهور لها في فعالية خاصة بدار maxmara في البندقية بصيحة الجمبسوت، التي تعتبر من الصيحات التي تعتمدها بلقيس كل فترة، وتفضلها بتصاميم مميزة تنجح دائما في خطف الأضواء، فإذا كنتِ من عاشقات تلك الصيحة ننصحك بمشاهدة إطلالات بلقيس، لتتعلمي منها أساليب تنسيقها ببراعة. بلقيس تتألق بصيحة الجمبسوت في حفل عشاء دار Maxmara النجمة الإماراتية بلقيس حرصت على حضور عرض الأزياء الخاص بدار Max Mara 2025 خلال هذا الأسبوع، وكانت صيحة الجمبسوت اختيارها الأساسي في تلك الرحلة، حيث تألقت في حفل العشاء الخاص بدار ماكس مارا Max Mara، الذي أقيم في ساحة سان ماركو في البندقية بايطاليا بجمبسوت راقي باللون الأبيض الم�...المزيد

GMT 19:40 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لوحات الرسامة التشكيلية روان العدوان في معرض بلندن

GMT 02:07 2016 الأربعاء ,16 آذار/ مارس

أفضل التنانير لتكوني أيقونة الأناقة في العمل

GMT 20:44 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيئة الكتاب" تنظمُ معرضيّن في صعيّد مصر

GMT 01:05 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع الإيرادات المصرفية بـ7.2% ليصل إلى 9.8 مليار درهم

GMT 07:17 2012 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تستعد إلى إطلاق حاسب "كروم بوك" محمول

GMT 11:04 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

دينا تكشف عن أصعب المشاهد في مسلسل "غرابيب سود"

GMT 18:16 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

إغلاق مطعم الشيف التركي بوراك في دبي

GMT 06:43 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

اتفاقية لتسهيل الإجراءات بين جمارك أبوظبي ومجموعة المسعود

GMT 07:14 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أنس جابر تتوج بلقب أفضل رياضية عربية

GMT 04:22 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

12 اتحادًا مصريًا تأهلت لأولمبياد طوكيو 2020

GMT 14:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

معالم سياحية خلابة في جزيرة كريت اليونانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates