مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في لبنان
آخر تحديث 22:14:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في لبنان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في لبنان

بيروت ـوكالات

يعاني كثير من المواطنين في دول عدة في الشرقِ الأوسط من الانقطاعِ المتكرر للكهرباء وعدمِ توفرِ المياه الساخنة. لبنان هو مثال على ذلك، ولأن الحاجةَ هي أم الاختراع، وجد صاحب إحدى الشركات فكرة مفيدة لحل هذه المشكلة. تبعد قرية الحولة الواقعة في جنوب لبنان ساعة بالسيارة عن أقرب مدينة كبيرة منها وتشهد هذه القرية في الآونة الأخيرة حركة بناء كثيفة. هنا يجد طوني طرابلسي معظم زبائنه، إذ يبيع معدات تسخين الماء بواسطة الطاقة الشمسية، ما يجعل الناس في غنى عن الطاقة الكهربائية، غير المتوفرة أصلا في المنطقة، فالتيار الكهربائي مقطوع عن المنطقة باستمرار تقريبا. طلال جواداقتنى بدوره قبل بضعة أشهر جهازا للاستفادة بالطاقة الشمسية، وهو ليس نادماً على شراء هذا الجهاز. يقول طلال "هناك فرق واضح بين الفواتير السابقة والحالية، فالآن أدفع نصف ما كنت أدفعه سابقاً تقريبا. ولولا انقطاع التيار الكهربائي الممل، لكان الفرق أفضل بكثير". يبلغ سعر جهاز التسخين بالطاقة الشمسية ألف دولار، وهو سعر باهظ بالنسبة لسكان المنطقة،لذا ابتكر طوني الطرابلسي خطة ذكية يشرحها على النحو التالي: "نحن نبيع المعدات بسعر التكلفة ولا نجني أرباحا منها، لكننا نكسب من التجارة بوحدات خفض انبعاثات الغازات الدفيئة المعمول بها وبيع حصصنا منها وذلك بموجب معاهدة بروتوكول كيوتو." هناك أيضا انتشار سريع لمحطات الطاقة الشمسية على ساحل العاصمة بيروت، والطلب على أجهزة التسخين في ازدياد مطرد، فقد باعت الشركة حتى الآن ألفي جهاز تقريبا كما وفرت إلى جانب ذلك أكثر من مئة وظيفة. وعن سر إقبال الناس على شراء هذه الأجهزة يقول طوني:"نلحظ ترقبا حذرا بين الناس فيما يتعلق باقتناء جهاز التسخين بالشمس. كل واحد ينتظر الآخر لِيقلده، لكن حالما يقتني شخصان أو ثلاثة الجهاز، سرعان ما يزداد الطلب عليه." أصبح طوني الطرابلسي يتردّد بشكل شبه يومي على القرى المجاورة لكسب المزيد من الزبائن، فالناس في تلك القرى يستخدمون مولدات الكهرباء؛ لكنها مضرة بالبيئة وتستهلك كميات هائلة من المحرقات الباهظة. أما المياه التي يتم تسخينها بالطاقة الشمسية فتجعل الناس في غنى عن الكهرباء النادرة أصلا ويتحسّن مستواهم المعيشي. "نتعرض هنا إلى مشاكل عويصة بسبب كثرة انقطاع التيار الكهربائي، فنحن نعيش في منطقة زراعية وبحاجة ماسة إلى الماء الساخن "، حسب طوني. ويبدو الرجل متفائلا بالمستقبلفيما يتعلق بترويج بضاعته في جنوب لبنان خاصةً، ويتوقعازدياد الطلب، فهذه المنطقة المتاخمة لإسرائيلتعتبر منطقة ساخنة، حيث ترابط قوى يونيفيل الأممية للحفاظ على الأمن، وهذا ما يفسر قلة إقبال المستثمرين على هذه المنطقةوبالتالي كساد سوق العمل. لكن الطلب على أجهزة التسخين يزداد في المدن الكبيرة أيضا نظراً لرداءة شبكة خطوط التيار الكهرباء، وقد دخل طوني الطرابلسي في مرحلة المشاريع الكبرى، فزود مؤسسة لرعاية المسنين بمعدات التسخين بالطاقة الشمسية. من ناحية أخرى، تعلم كثير من الشباب كيفية تشغيلمعدات الطاقة الشمسية الجديدةوضمنوا لأنفسهم بذلك وظائف، فهناك حاجة ليد عمالة تشرف على صيانتها، إلى جانب ضرورة تشغيل سائقين لنقل المعدات، فضلاً عن الحاجة إلى عمال في لمستودعات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في لبنان مشروع لتسخين المياه بالطاقة الشمسية في لبنان



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

دبي - صوت الإمارات
ماتزال النجمة الإماراتية بلقيس تسحر جمهورها مرة تلو الأخرى بإطلالاتها العصرية التي تجمع بين الطابع المحتشم والشبابي بتصاميم غير تقليدية إطلاقا، وجاء أحدث ظهور لها في فعالية خاصة بدار maxmara في البندقية بصيحة الجمبسوت، التي تعتبر من الصيحات التي تعتمدها بلقيس كل فترة، وتفضلها بتصاميم مميزة تنجح دائما في خطف الأضواء، فإذا كنتِ من عاشقات تلك الصيحة ننصحك بمشاهدة إطلالات بلقيس، لتتعلمي منها أساليب تنسيقها ببراعة. بلقيس تتألق بصيحة الجمبسوت في حفل عشاء دار Maxmara النجمة الإماراتية بلقيس حرصت على حضور عرض الأزياء الخاص بدار Max Mara 2025 خلال هذا الأسبوع، وكانت صيحة الجمبسوت اختيارها الأساسي في تلك الرحلة، حيث تألقت في حفل العشاء الخاص بدار ماكس مارا Max Mara، الذي أقيم في ساحة سان ماركو في البندقية بايطاليا بجمبسوت راقي باللون الأبيض الم�...المزيد

GMT 19:40 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لوحات الرسامة التشكيلية روان العدوان في معرض بلندن

GMT 02:07 2016 الأربعاء ,16 آذار/ مارس

أفضل التنانير لتكوني أيقونة الأناقة في العمل

GMT 20:44 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيئة الكتاب" تنظمُ معرضيّن في صعيّد مصر

GMT 01:05 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع الإيرادات المصرفية بـ7.2% ليصل إلى 9.8 مليار درهم

GMT 07:17 2012 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تستعد إلى إطلاق حاسب "كروم بوك" محمول

GMT 11:04 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

دينا تكشف عن أصعب المشاهد في مسلسل "غرابيب سود"

GMT 18:16 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

إغلاق مطعم الشيف التركي بوراك في دبي

GMT 06:43 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

اتفاقية لتسهيل الإجراءات بين جمارك أبوظبي ومجموعة المسعود

GMT 07:14 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أنس جابر تتوج بلقب أفضل رياضية عربية

GMT 04:22 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

12 اتحادًا مصريًا تأهلت لأولمبياد طوكيو 2020

GMT 14:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

معالم سياحية خلابة في جزيرة كريت اليونانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates