واشنطن بوست تؤكد العقاب السعودي الحازم أوجع السويد
آخر تحديث 15:15:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واشنطن بوست تؤكد العقاب السعودي الحازم "أوجع" السويد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - واشنطن بوست تؤكد العقاب السعودي الحازم "أوجع" السويد

الملك سلمان بن عبدالعزيز
واشنطن ـ د.ب.أ

أبرزت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، ما قالت إنه الطريقة التي عاقبت بها المملكة العربية السعودية السويد لتدخلها السافر في شؤون القضاء السعودي.

ورصدت الصحيفة في تقرير لها رد الفعل شديد اللهجة الذي واجهت به المملكة تصريحات وزيرة الخارجية السويدية مارغو والستروم المسيئة للمملكة، حيث أكدت الصحيفة أن السعودية تمكنت بإدارتها الحازمة لتلك الأزمة من التضييق بقوة على الحكومة  السويدية وإظهار ما تتمتع به من مكانة رفيعة ونفوذ على المستوى الإقليمي والدولي.

وذكرت ـ واشنطن بوست ـ أن الأزمة بين البلدين أخذت تتطور سريعا منذ أن قامت المملكة في 9 مارس بحجب الخطاب الذي كانت ستلقيه مارغو والستروم وزيرة الخارجية السويدية أمام جمع من وزراء الخارجية العرب بجامعة الدول العربية، وذلك اعتراضا من المملكة على قيام الوزيرة السويدية بالإدلاء بتصريحات مسيئة للمملكة في وقت سابق.

عندما أعلنت السويد في اليوم التالي، إنهاء جميع أشكال التعاون والعلاقات العسكرية مع السعودية، وقالت، إنها لن تجدد اتفاقية التعاون العسكري مع السعودية، جاء رد الرياض على هذا القرار بسلسلة من الإجراءات الحازمة التي وضعت الحكومة السويدية في موقف حرج داخليا وخارجيا.

وقامت المملكة، بسحب سفيرها لدى السويد وتسليم السفير السويدي في الرياض مذكرة احتجاج.
 
كما قام وزراء الخارجية العرب، عقب انتهاء اجتماعهم بجامعة الدول العربية بالقاهرة، بإصدار بيان رسمي مشترك يدين تصريحات وقرارات وزيرة الخارجية السويدية المسيئة للمملكة.

وقالت جهات مسؤولة بالمملكة في 19 مارس، لوكالة الأسوشيتد برس، إنها ستوقف إصدار تأشيرات تجارية لجميع رجال أعمال السويد ما أدى إلى قيام البرلمان السويدي باستدعاء وزيرة الخارجية للمثول أمام الأعضاء لبحث الأزمة.

وأكدت الصحيفة أن حزمة الإجراءات الغاضبة التي اتخذتها المملكة ضد السويد وضعت الدبلوماسية السويدية في موقف حرج للغاية على الصعيدين الداخلي والخارجي. كما أن حملة الانتقادات الداخلية التي تتعرض لها الحكومة السويدية اليوم جعلت ستيفان لوفين، رئيس الوزراء السويدي، ينأى بنفسه عن تصريحات وزيرة خارجيته.

وبحسب موقع "ردايو سويدن" فإن مارغو والستروم بدأت تتراجع عن تصريحاتها، في محاولة منها لاحتواء الأزمة، وقالت يوم الجمعة أمام البرلمان السويدي إن السعودية دولة محورية في الشرق الأوسط وذات مكانة عالمية مهمة، وتملك دورًا رئيسًا في كثير من القضايا الدولية، كما أنها من أهم الدول المانحة في العالم، فضلا عن دورها الكبير في مكافحة الإرهاب.

وتابعت حديثها قائلة: "من المهم جدا أن تكون العلاقات جيدة مع السعودية، التي تملك استثمارات مهمة في السويد، وأقدم تقديري واحترامي للإسلام بصفته دينا عالميا، أسهم في الحضارة الإنسانية المشتركة"، وأضافت والستروم "أن العاهل السعودي هو الخادم والحامي لاثنين من أقدس المساجد في العالم الإسلامي".

يُذكر أن الأزمة قد بدأت عندما انتقدت الوزيرة السويدية تطبيق الشريعة في المملكة، وذلك في تعليق منها على حكم القضاء السعودي بجلد الناشط رائف بدوي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن بوست تؤكد العقاب السعودي الحازم أوجع السويد واشنطن بوست تؤكد العقاب السعودي الحازم أوجع السويد



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates