ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت
آخر تحديث 20:10:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت

ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت
دبي صوت الامارات

تناولت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها وباء الارهاب الذي تغذيه تنظيمات دموية متطرفة وضرورة الوقوف صفا واحدا لمواجهة هذه الافة الخطيرة ..إضافة إلى العلاقات الامريكية الاسرائيلية.

فتحت عنوان " وباء الإرهاب ".. قالت صحيفة البيان ان التفجيرات الإرهابية في نيويورك تفتح الباب للتساؤل عما إذا كان الإرهابيون يؤدون المهمة الأخطر المتوارية وراء الشعارات التي يطرحونها وهذه المهمة تتعلق بجعل العرب والمسلمين في العالم محل نقد وشك وخوف من كل شعوب العالم.

وأشارت إلى ان مواصلة تنظيمات الإرهاب لهذه الجرائم سواء في المنطقة العربية والإسلامية أو في أوروبا وأميركا يعبر عن منسوب التطرف الذي بات مثل الوباء ويكشف أيضا أن الإرهابيين يتعامون عن قصد عن كلف إرهابهم التي تتنزل على المنطقة العربية والإسلامية وتجعل كل هذه المنطقة في عين العاصفة.

وشددت البيان على انه آن الأوان كي يقف العرب والمسلمون وقفة واحدة في وجه الظلاميين الذين يختطفون الإسلام ويريدون تقديمه إلى العالم باعتباره دينا متطرفا يكره الحياة ويستبيح الدماء.. وإذا كانت هناك دول كثيرة تبذل جهودا في هذا الصدد إلا أن المهمة هذه يجب أن تصبح مهمة كل فرد في المنطقة دفاعا عن إرثها الوسطي واعتدالها وسمعتها وحماية لهذه المنطقة من ارتدادات التطرف التي لم تترك موقعا إلا ووصلت إليه.

وأكدت صحيفة البيان في ختام افتتاحيتها أنه لم يعد التنديد كافيا بهذه الجرائم كما أن الجهود المبذولة لحصر رقعة التطرف على قوتها وأهميتها بحاجة أيضا إلى شراكة من كل المؤسسات والأفراد في المنطقة العربية والإسلامية من أجل وقف تشويه سمعة المنطقة.

من جانبها قالت صحيفة الخليج في افتتاحيتها بعنوان " لا شكر على واجب " ان لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة حفل بسيل من الحرارة والدعابة بحيث بدا أن كل ما قيل عن توتر في علاقاتهما وعدم وجود كيمياء مشتركة بينهما مجرد رغبات شخصية لا علاقة لها بالحقيقة خصوصا أن أوباما ودع عهده بأكبر هدية قدمتها الولايات المتحدة في تاريخها لبلد أجنبي وهي 38 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سبق الاجتماع اتصالات مكثفة بين الجانبين الأمريكي والإسرائيلي لترتيب اللقاء بينهما كي يقدم نتنياهو الشكر لأوباما على "الهدية" ومن ثم وداعه قبل أن يغادر البيت الأبيض في آخر اجتماع قد يعقد بينهما كما أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

ولفتت إلى أن الأجواء بين اوباما ونتانياهو بدت مريحة ومفعمة بالود على عكس ما كان متوقعا وتأكد أن كل ما تردد خلال الفترة السابقة عن سوء العلاقات وتوترها كان مجرد "سحابة صيف" أو مجرد "زوبعة في فنجان" لأن الخلاف بين الأهل يكون عابرا مهما بلغت شدة الخلافات.. فالعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة تتجاوز الخلافات الشخصية لأنها استراتيجية في الشكل والمضمون وتحالفهما يصل إلى حد التوحد سياسيا وأمنيا وعسكريا واقتصاديا وقد عبر نتنياهو عن ذلك بمخاطبته أوباما : أريد أن أشكركم على التعاون الأمني واسع النطاق بين بلدينا وأنا أرى أن الناس لا يفهمون عمق التعاون بيننا.

وتابعت ان البعض لا يدرك ولا يفهم عمق العلاقات بين الجانبين ويبني مواقف على بعض ظواهر الخلاف في وجهات النظر ويعتبرها أساسية وتشكل منعطفا في هذه العلاقات قد تؤدي إلى فك "الرباط المقدس" بينهما ثم تبني على ذلك سلسلة من الفرضيات والاستنتاجات الوهمية كما هو حال بعض العرب.

وأضافت الخليج ان الإهانة التي كانت من نتنياهو لأوباما عندما توجه إلى الكونغرس من دون دعوة رسمية وألقى خطابا هاجم فيه سياسة أوباما إزاء المفاوضات النووية مع إيران لم تكن إلا حادثا عابرا يمكن لأي مسؤول أمريكي أن يتجاوزه و"يبلعه" إذ حدث في السابق أن وجه أكثر من مسؤول إسرائيلي إهانات إلى سيد البيت الأبيض كما أقدمت إسرائيل على الكثير من الارتكابات التي تسيء إلى الولايات المتحدة مثل قصف سفينة التجسس الأمريكية " ليبرتي" قبالة السواحل الفلسطينية المحتلة خلال عدوان الـ1967 كما مارست التجسس عليها من خلال شبكات زرعت في "البنتاغون" من بينها شبكة جوناثان بولارد الذي أفرج عنه العام الماضي وبيع أسلحة أمريكية حساسة لدول أخرى من دون تصريح وغيرها الكثير من الأحداث التي تم تجاوزها من دون أن تؤثر في العلاقات الثنائية.

ولفتت صحيفة الخليج في ختام افتتاحيتها الى ان ترتيب الاجتماع بدا كأنه تم كي يعتذر أوباما لنتنياهو وليس العكس ويرد على شكره لـ"هدية" الـ 38 مليار دولار.. بالقول: "لا شكر على واجب" لأن أوباما قام بواجبه لا أكثر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت ابرز وأهم اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة السبت



GMT 15:40 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

اهتمامات الصحف الإمارات الصادرة الاحد

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

أهم وأبرز افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة الثلاثاء

GMT 15:51 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

أبرز افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة الخميس

GMT 16:01 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

أهم وأبرز افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة الثلاثاء

GMT 16:09 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

أبرز افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة الجمعة

سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates