صحافيون لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوّراتهم عن استخدام التقنيات
آخر تحديث 19:06:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صحافيون لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوّراتهم عن استخدام التقنيات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صحافيون لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوّراتهم عن استخدام التقنيات

مركز محمد بن راشد للفضاء
أبوظبي – صوت الإمارات

أكد الباحث الاستراتيجي في مركز محمد بن راشد للفضاء، وعضو فريق التخطيط لـ"مسبار الأمل"، المهندس سعيد القرقاوي، خلال ورشة عمل في منتدى الإعلام العربي تحت عنوان "الإعلام والمشاريع العلمية"، الأربعاء، أن تغطية الأخبار العلمية يتأثر بتحديين، هما عدم عرض الكاتب الصحافي للأخبار العلمية بالصورة الصحيحة، إضافة إلى أنهم لا يطرحون تصورًا كاملًا عن استخدام هذه التقنيات.

وأوضح أنه ينبغي أن يكون هناك شخص متخصص في الموضوعات العلمية أو لديه خلفية علمية، ليتمكن من طرح الأخبار والتحقيقات العلمية بصياغة سليمة وبمعلومات جيدة، إذ إن بعض الكتّاب الصحافيين يعرضون هذه المعلومات بصورة مغايرة عن الواقع ما يفقدها صدقيتها.

وأضاف أن كتّابًا صحافيين لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوراتهم عن استخدام هذه التقنيات، أو كيفية تطويعها لخدمة المستقبل القريب أو البعيد، موضحًا: "بعض الكتّاب يسألون عن استخدام التقنيات في الوقت الحالي، في حين أن تقنيات الليزر اخترعها العالم آينشتاين في ثلاثينات القرن الماضي، ولم تستخدم حتى وقت قريب".

وأوضح القرقاوي: "نريد للكتّاب الصحافيين أن يتخصصوا في هذه الموضوعات، وأن يكون لديهم شغف فعلي للتعلم والكتابة عنها، وحتى وإن استغرقت العملية وقتًا طويلًا، ولكن لابد أن يكون هناك خط وسط بين البحوث العلمية والأخبار الصحافية".

وأفاد بأن المركز ينظم ورش عمل مستمرة لطلبة المدارس والمعلمين، إلا أنها غير كافية، إذ إنها تخدم شريحة واحدة، مضيفًا: "نظمنا ورشة للصحافيين والإعلاميين، العام الماضي، وكانت ذات أثر إيجابي، لذا نخطط في زيادة هذه الورش بحيث تشمل عددًا منهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافيون لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوّراتهم عن استخدام التقنيات صحافيون لا يملكون البعد العلمي لكتابة تصوّراتهم عن استخدام التقنيات



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates