سبيع يخضع لتحقيق الصحافيين و يطالب بإثبات كيدية الاتهامات
آخر تحديث 12:03:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سبيع يخضع لتحقيق "الصحافيين" و يطالب بإثبات "كيدية" الاتهامات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سبيع يخضع لتحقيق "الصحافيين" و يطالب بإثبات "كيدية" الاتهامات

القاهرة ـ إسلام أبازيد

أجرت اللجنة القانونية في نقابة الصحافيين تحقيقها مع المستشار الإعلامي لحزب "الحرية والعدالة"، الصحافي أحمد سبيع، في البلاغات المقدمة ضده بشأن تحريضة ومشاركته في الاعتداء على المتظاهرين السلميين أمام قصر الاتحادية، وتحريضه عدد من المسلحين لقتل الزميل الحسيني أبوضيف، الذي استشهد في واقعة "الاتحادية". وقد صرح سبيع بأن التحقيقات أجريت معه في حضور شهود النفي في القضية، الذين نفوا الاتهامات المنسوبة إليه من بعض أعضاء النقابة الأعضاء في "جهة الإنقاذ الوطني"، وعلى رأسهم وكيل النقابة جمال فهمي، مشيرًا إلى أنه أثبت في التحقيق وجود خصومة سياسية بينه وبين مقدمي البلاغات، مطالبًا بضرورة التحقيق معهم، لعدم وجود أدلة لديهم على الاتهامات التي وجهوها إليه، والتي وردت في المذكرة محل التحقيق. كما قدم سبيع إسطوانات مدمجة تثبت تواجده في استوديو إحدى القنوات الفضائية في بث مباشر ليلة الأحداث الدامية في محيط قصر الاتحادية الرئاسي، مطالبًا بإثبات كيدية البلاغات، بعد ثبوت جهل سكرتير عام النقابة كارم محمود بشخصه، على الرغم من أنه تقدم ببلاغ للنائب العام يتهمه فيه بالضلوع في قتل المتظاهرين. وطالب سبيع خلال التحقيقات باستدعاء عضو نقابة الصحافيين عبير السعدي، وعدد آخر من أعضاء النقابة، لسماع شهادتهم بشأن دوره في إنهاء اعتقال الصحافية شيماء عادل في السودان، بعد تواصله مع مؤسسة الرئاسة والرئيس مرسي، وهو ما يؤكد دوره في دعم حرية الصحافيين وكرامتهم، مشددًا على أنه سيواصل جهده في وقف تحويل نقابة الصحافيين لمنبر لتصفية الحسابات السياسية، لكى تعود النقابة لدورها الحقيقي، تضم أبناء المهنة الواحدة بتوجهاتهم المختلفة، وألا تتحول لمحكمة يستخدم فيها نفوذ بعض التوجهات السياسية ضد البعض.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سبيع يخضع لتحقيق الصحافيين و يطالب بإثبات كيدية الاتهامات سبيع يخضع لتحقيق الصحافيين و يطالب بإثبات كيدية الاتهامات



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates