فيلادلفيا تحتفي بيومها الهندسي بإطلاق ماجستير هندسة الميكاترونكس
آخر تحديث 03:19:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيلادلفيا تحتفي بيومها الهندسي بإطلاق ماجستير هندسة الميكاترونكس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فيلادلفيا تحتفي بيومها الهندسي بإطلاق ماجستير هندسة الميكاترونكس

فيلادلفيا ـ وكالات

نظمت كلية الهندسة في جامعة فيلادلفيا اليوم الهندسي الثامن بالتعاون مع نقابة المهندسين الأردنيين، وكان الموضوع الرئيسي لليوم الهندسي هو واقع هندسة الميكاترونكس محلياً وعالمياً، والآفاق المستقبلية لاستغلال التكنولوجيا الحديثة في هذا الفرع الهام من فروع الهندسة. وشهد هذا اليوم أيضاً إطلاق برنامج الماجستير في هندسة الميكاترونكس بالتعاون ما بين جامعة فيلادلفيا وجامعة بوخوم (BOCHUM) الألمانية، المدعوم من البرنامج الأوروبي تمبوس (TEMPUS). وافتتح رئيس قسم هندسة الميكاترونكس الدكتور محمد بني يونس الاحتفال بالترحيب بالضيوف، وبرئيس الجامعة الدكتور مروان كمال، وبالمشاركين في أعمال اليوم الهندسي والهيئتين الأكاديمية والإدارية.وألقى رئيس قسم الشعبة الكهربائية المهندس شكيب عودة الله ممثل نقيب المهندسين الأردنيين المهندس عبد الله عبيدات، أشار فيها "إلى أن الأردن هي صاحبة النسبة الأكبر  في العالم لعدد المهندسين بالنسبة لعدد السكان، فالنسبة الآن مهندس لكل 65 مواطن، وتبذل نقابة المهندسين جهداً كبيراً في توظيف وتدريب وتشغيل المهندسين". وأضاف: "إن التعاون مع الجامعات في الأيام العلمية والمؤتمرات جزء مهم من عمل نقابة المهندسين، وقد بينت الدراسات الأخيرة أن هناك ما يقارب 40 ألف طالب وطالبة في الهندسة على مقاعد الدراسة، لذا يجب تعزيز التعاون بين والجامعات الأردنية، ووزارة التعليم العالي والنقابة للمواءمة بين مخرجات التعليم وسوق العمل حتى لا يكون مصيرهم سوق البطالة".وأشار مدير مكتب تمبوس الوطني الدكتور أحمد أبو الهيجا إلى أن الأردن "اشترك في برنامج تمبوس منذ عام 2002. وخلال السنوات العشر الماضية، حصل الأردن على تمويل لاثنين وأربعين مشروعاً، ستة وثلاثون منها من نوع المشاريع المشتركة التي تهدف إلى تطوير مؤسسات التعليم العالي وبرامجها، وستة من نوع المشاريع الهيكلية التي ترمي إلى تطوير التعليم العالي على مستوى المملكة. وقد بلغت قيمة المنح المقدمة لهذه المشاريع ما يقارب 15 مليون يورو". ودعا رئيس جامعة فيلادلفيا الدكتور مروان كمال إلى النظر في العدد الكبير من المهندسين غير العرب الذين يعملون في الوطن العربي، وهذا يتطلب منا أن ندرب مهندسينا تدريباً جيدا لإحلالهم في هذه الوظائف؛ إذ إن المهندس الأردني والمهندس العربي لديه القدرة والكفاءة لينافس المهندس في الخارج، فعلينا أن نشجعهم ونشجع الدول العربية على دعمهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلادلفيا تحتفي بيومها الهندسي بإطلاق ماجستير هندسة الميكاترونكس فيلادلفيا تحتفي بيومها الهندسي بإطلاق ماجستير هندسة الميكاترونكس



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates