دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب
آخر تحديث 07:59:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعدما أدارت ذات يوم سجنًا في تايلاند

دونالد ترامب يعيّن مديرة للـ"سي آي إيه" متهمة بعمليات تعذيب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دونالد ترامب يعيّن مديرة للـ"سي آي إيه" متهمة بعمليات تعذيب

مديرة لوكالة المخابرات المركزية جينا هاسبل
واشنطن - يوسف مكي

اختار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أول مديرة للـ"سي آي إيه" وكالة المخابرات المركزية، جينا هاسبيل، والتي كانت تدير ذات يوم سجنًا في تايلاند، حيث تعرض المشتبه في أنهم متطرفون لتقنية استجواب قاسية دعمها الرئيس.

دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب

وقال ترامب الثلاثاء إنه سيعين مدير لوكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو  وزيرًا للخارجية ليحل محل ريكس تيلرسون، وإنه اختار جينا هاسبل لتحل محل بومبيو، ونفذت هاسبيل، نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية، أمرًا بأن تقوم الوكالة بتدمير مقاطع الفيديو الخاصة بها، ودفع هذا إلى تحقيق وزارة العدل المطول الذي انتهى دون توجيه اتهامات.
 
وقابل ترشيحها بالفعل معارضة من أعضاء الحزب الديمقراطي بسبب دورها في الإشراف على تعذيب اثنين من المتطرفين المشتبه فيهم في سجن سري تابع لوكالة المخابرات المركزية في تايلاند، ومن المرجح أن تُقارن هاسبل، التي تمتلك خبرة واسعة في الخارج، بشخصية كاري ماثيسون، عميلة وكالة المخابرات المركزية الأميركية في مسلسل "هوملاند" موالتي قامت بالدور كلير دانيز، حيث أوضحت العمل السري، ولكن الدور الذي يهيمن على مستقبلها هو عندما كانت تدير لفترة وجيزة سجن سري تابع لوكالة المخابرات المركزية حيث أوقفت المشتبهين بالتطرف، وهم أبو زبيدة وعبد الرحيم الناشري في عام 2002، وفقًا لمسؤولي استخبارات أميركيين حاليين وسابقين تحدثوا إلى الأسوشيتدبرس بشرط من عدم الكشف عن هويتهم، ولعبت أيضاً دورًا في "التسليم الاستثنائي" حيث سلّمت المشتبهين بالتطرف إلى حكومات أجنبية.

دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب

وكان كلا الأمرين مثيرين للجدل للغاية خلال إدارة جورج دبليو بوش، في وقت لاحق، ظهر اسمها مرة أخرى مع تنفيذ تدمير أشرطة فيديو للاستجواب المتطرفين، وفق ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، على الرغم من أن الوكالة قالت إن رئيسها، خوسيه رودريغيز، رئيس الخدمة السرية، اتخذ القرار.

ووصف السناتور الديمقراطي رون وايدن، السيدة هاسبيل بأنها مرشح "غير مناسب" فور إعلان ترامب قراره، اتصل بها الرئيس صباح الثلاثاء، وأشاد بها، وقال للصحافين" بالمناسبة أعرف جينا جيدًا وعملت معها من كثب، ستكون هي أول مديرة لوكالة المخابرات الأميركية"، وقالت هاسبيل " ممتنة للرئيس ترامب لإتحاته الفرصة لي وتواضعه بالثقة بي، ليتم ترشحي وأصبح المدير القادم لوكالة الاستخبارات المركزية، وإذا ثبت ذلك، أتطلع إلى تزويد الرئيس ترامب بالدعم الاستخباراتي المتميز الذي كان يتوقعه خلال السنة الأولى من ولايته"

دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب

 وخلصت وايدن إلى أن خلفية هاسبيل تجعلها غير مناسبة للعمل كمديرة لوكالة المخابرات المركزية، كما أدان إدوارد سنودن، مسرب وثائق من وكالة الأمن القومي، الاختيار، قائلا" كانت مديرة المخابرات الجديدة جزءًا رئيسيًا من برنامج للتعذيب، ومن غير القانوني التستر عليها، هذا لا يصدق".

 ولكن المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية، جون برينان، الذي خدم خلال إدارة أوباما، دافع عن نزاهتها، وقال "لقد كانت تعمل بالنيابة عن العمليات عندما وصلت، ولديها ثروة من الخبرة والخلفية، ولديها خبرة أكثر من ثلاثة عقود في الخارج وكذلك في الداخل، وتتمتع باحترام كبير في الوكالة".

وكانت هاسبل، التي انضمت إلى وكالة الاستخبارات المركزية في عام 1985، رئيس محطة في مراكز وكالة المخابرات المركزية في الخارج، وفي واشنطن، شغلت العديد من المناصب القيادية العليا، بما في ذلك نائب مدير الخدمة السرية الوطنية ونائب مدير الخدمة السرية الوطنية للاستخبارات الأجنبية والعمل السري.

وعندما اختيرت كمديرة نائبة للمخابرات المركزية، أشاد بها مسؤولو الاستخبارات المخضرمون، بما في ذلك المدير السابق للاستخبارات الوطنية جيمس كلابر، ولكنها أغضبت الاتحاد الأميركي للحريات المدنية وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين وجدوا أنه من المثير للقلق أن يختار ترامب شخصًا شارك في برنامج الاستجواب القاسي.
 
وقال راها والا من منظمة هيومان رايتس فيرست الثلاثاء "لا أحد لديه يد في تعذيب أفراد يستحق أن يشغل مناصب عامة مرة أخرى ناهيك عن قيادة وكالة الاستخبارات، كما أن السماح لشخص لديه يد مباشرة في هذا البرنامج غير القانوني وغير الأخلاقي ينسى تاريخ أمتنا الطويل  المظلم بالتعذيب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب دونالد ترامب يعيّن مديرة للـسي آي إيه متهمة بعمليات تعذيب



GMT 14:48 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الفرنسيّة سالومي زورابيشفيلي أوّل امرأة تترأّس جورجيا

GMT 14:55 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء يُهاجمون فريال مخدوم لظهورها بملابس كاشفة

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة الصحافي جمال خاشقجي المصرية تكشف عن هويتها

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مغربية مغتصبة تحثُّ الفتيات على مقاومة الاعتداءات الجنسية

GMT 14:36 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مُغادرة الأمير هاري قصر كينسنغتون بسبب خلاف بين كيت وميغان

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

عارضة الأزياء هايلى بيبر تجذب الانتباه في لندن بفستان زفاف أبيض من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - صوت الامارات
خطفت عارضة الأزياء العالمية هايلى بيبر، البالغة من العمر 23 عامًا، الأنظار خلال خروجها من لندن وست هوليوود في بيفرلى هيلز، مساء الخميس، حيث ظهرت العروس التى تألقت بفستان زفاف استثنائي فى 2019 وهى ترتدى فستان أبيض طويل من أوليانا سيرجينكو، حمل الفستان فتحة طويلة أظهرت ساقها، وخط عنق منخفض، معتمدة على حزام مطابق للفستان أظهر نحافة خصرها وفقًا لـ "dailymail". ارتدت هايلي أيضا حذاء أبيض مدبب ذو كعب مرتفع، معتمدة على شعرها الذهبي المنسدل بانسيابية، وأضافت الألوان إلى مظهرها أحادى اللون "المونوكروم" من خلال طلاء الشفاه الأحمر. ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة هايلى بيبر وهى تتسوق لشراء أكل صحى لدعم زوجها جاستين للتعافى من المخدرات من متجر البقالة المتخصصة Erewhon في سانتا مونيكا يوم الأحد الماضي، حيث تأتى هذه النزهة بعد أن أعلن كفاح ز...المزيد
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates