صور فوتوغرافية تكشف عن مكوكين سوفيتيين في حظيرة للطائرات
آخر تحديث 14:07:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضمن بقايا وكالة الفضاء الروسية المنسية من التسعينات

صور فوتوغرافية تكشف عن مكوكين سوفيتيين في حظيرة للطائرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صور فوتوغرافية تكشف عن مكوكين سوفيتيين في حظيرة للطائرات

صور فوتوغرافية لمكوكين سوفيتيين
موسكو ـ عادل سلامه

كان هناك فصل معروف بشأن سباق الفضاء، خلال فترة التسعينات، عندما حاول الاتحاد السوفيتي بناء نسخته الخاصة من مكوكات الفضاء المصنعة من قبل "ناسا".
 
ولكن بالرغم من الاختبار المداري من دون طيار الناجح، فككت مركبات "بوران" في وقت قريب وسط ارتفاع التخفيضات في الميزانية وتركت لتتعفن في حظيرة للطائرات.
 
ودُمرت إحدى المكوكات السوفيتية عندما انهارت حظيرة الطائرات في العام 2002، ولكن تبقى نموذجين آخرين سليمين ورصدوا في سلسلة مذهلة من الصور الفوتوغرافية.
 
والتقط المصور رالف ميربس، الصور، في بايكونور، كازاخستان، الأسبوع الماضي. وتكشف الصور عن حظيرة طائرات كبيرة، كانت مركزًا للنشاط وباتت الآن مهجورة، تقع بالقرب من قاعدة "بايكونور"، التي لا تزال تستخدم لإطلاق صواريخ "سويوز".
 
وفي قاعدة الحظيرة، يتواجد نوعان من مكوكات "بوران" غير المستخدمة، واسمهما "بوريا" و"أو كاي/ إم تي". ويُعد التشابه بين مظهر المكوكات مع الأخرى التي تصنعها وكالة "ناسا" ليس من قبيل الصدفة - في ذلك الوقت ـ باعتبار أنَّ تلك هي أفضل طريقة لخلق وسيلة سفر من وإلى المدار، على الرغم من أن البعض أشار أيضا أنها كانت من أجل التجسس.
 
كان المقصود من مكوك "بوران" أن ينطلق على تقوية "انيرجيا" الضخمة، على غرار نظام "أورانج" العملاق للنقل الذي تستخدمه مكوكات الفضاء. ومثل مكوكات الفضاء، كانت محركات مركبات "بوران" تقع في الجزء الخلفي، وجناحين لهبوط تحت السيطرة مرة أخرى إلى الأرض.
 
وبدأ تطوير هذا البرنامج في العام 1976، مع المركبة الفضائية قابلة لإعادة الاستخدام، بالرغم من أنَّ التعزيزات لم تكن قادرة على تنفيذ عمليات في المدار قبل أن تعود إلى الأرض. ولكن بعد رحلة فضائية دون طيار في العام 1988، ألغي البرنامج بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في العام 1993.
 
ولكن هذين المكوكين على تحديدًا تركا ببساطة في بناء "إم كاي زيد" في قاعدة بايكونور، مع بنيتها الأساسية والتي لا تزال سليمة.
 
وأوضح ميربس، أنَّ جزء من بلاط الحماية الحراري الخارجي سقط، وكسرت نوافذ المقصورة وهناك طبقة سخية من فضلات الطيور التي تراكمت على مدى أكثر من عشرين عامًا.
 
ومن خلال بحثه داخل المكوك؛ وجد ميربس أن هناك بعض المعدات مفقودة من المكونات الداخلية، لكن على خلاف ذلك، لا تزال مقاعد الطيار موجودة، وشاشات الكمبيوتر، وأكثر من ذلك.
 
وأشار إلى أنَّ المكوكين لديهما منطقة شحن مشابهة لمكوكات "ناسا"، حيث يتواجد بابين كبيرين يفتحان للإفراج عن الأقمار الصناعية إلى الفضائية أو لإصلاح الأشياء في المدار.
 
ومع ذلك، تظهر المكوكات مغطاة بأكوام من القمامة والنفايات، بينما جدرانها الخارجية لا تبدو أفضل حالا بكثير. وبالرغم من الطبيعة المهملة للحظيرة، أكد المصور أنَّه يعتقد أن البرنامج كان له "تأثير مفيد على التقدم العلمي والتقني".
 
وأضاف: نعم، معظمهم لم يتجاوزوا مرحلة الرسوم والنماذج، ولكن تلك التي تسربت من خلال اختبار غربال، تلقت اللجان دعما غير محدود.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور فوتوغرافية تكشف عن مكوكين سوفيتيين في حظيرة للطائرات صور فوتوغرافية تكشف عن مكوكين سوفيتيين في حظيرة للطائرات



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة البراقة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - صوت الامارات
ها هي النجمة نانسي عجرم تعود لارتداء أجمل فساتين السهرة البراقة التي سبق واعتدنا على اختياراتها خصوصاً أثناء فترة حملها الأخيرة. والبارز أنها اختارت فستان سهرة براق بلونه النيلي الفاخر الذي يشع أنوثة تميّز، لاحظي كيف تألقت نانسي عجرم بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة، لتختاري منها ما يناسبك. فستان سهرة براق باللون النيلي في أحدث إطلالة لها، اختارت النجمة نانسي عجرم فستان سهرة براق باللون النيلي حمل توقيع دار ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier وتميّز بقصة الكتف الواحد مع الكم الطويل من جهة واحدة مع القماش المترابط والمشدود من جهة واحدة، الى جانب الشق الجانبي الجريء الذي تكثر من اختياره في الآونة الأخيرة. فساتين سهرة فاخرة مع الكشكش كما سحرتنا نانسي عجرم بفستان أبيض ساحر حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Georges Hobeika واخ...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates