أكاديميون يؤكدون أن كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين
آخر تحديث 07:51:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكاديميون يؤكدون أن كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكاديميون يؤكدون أن كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين

كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين
الشارقة – صوت الإمارات


أكد أكاديميون متخصصون في علم التاريخ، أن المفهوم الواسع للمؤرخ تغيّر كثيراً في العصر التقني، حيث أصبح لكل قادر على الكتابة والتصوير القدرة على قول كلمة بشأن حادثة معينة وثقها من خلال الصورة، ونشرها في مواقع التواصل، لتكون شهادة حيّة يؤخذ بها، فيما يمكن الأخذ به لتوثيق حوادث حياتية معينة تشكل جزءاً من الواقع الحالي للتاريخ.
وفي ندوة ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض الشارقة الدولي للكتاب بعنوان "التاريخ.. من يكتبه.. ومن يستلهمه؟"، بحضور ثلاثة من الأكاديميين المتخصصين.
ورأى الدكتور نجيب بن خيرة، أن "المستعمر في العادة هو الذي كتب التاريخ للشعوب المستعمرة، لكن الدول انتبهت إلى ذلك بعد عهود الاستقلال، فانطلقت لكتابة تاريخها من جديد، وظهرت أسماء بارعة في هذا المجال كالدكتور عبدالعزيز الدوري، ونيقولا زيادة، ونجيب عازوري، كلها كانت رداً على تاريخ المستعمر، لأنه يكتبها للشعوب من وجهة نظره هو". وفي مداخلة له بيّن الدكتور خالد السعدون، أن "انتقادنا للمستعمر على كتابته للتاريخ ينبغي ألا ينسينا دوره في تعليم أسس كتابة التاريخ، فهذا العلم وأدواته نشأت هناك، واستفاد منها المؤرخون المعاصرون كثيراً".
وأشار الدكتور نور الدين الصغير، إلى أن "صفات المؤرخ الناجح عند الغربيين، هي من يفهم الماضي ويدرك الحاضر ويستشرف المستقبل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكاديميون يؤكدون أن كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين أكاديميون يؤكدون أن كتابة التاريخ لم تعدّ حكرًا على المؤرخين



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - صوت الامارات
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة ...المزيد

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates