الاتحاد الأوربي في لبنان يفوز بجائزة نوبل للسلام 2012
آخر تحديث 04:02:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاتحاد الأوربي في لبنان يفوز بجائزة نوبل للسلام 2012

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاتحاد الأوربي في لبنان يفوز بجائزة نوبل للسلام 2012

بيروت ـ جورج شاهين

أصدرت بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان بيانًا لمناسبة نيل الاتحاد الأوروبي جائزة نوبل للسلام لعام 2012، جاء فيه: "نشعر بكثير من الفخر لنيل الاتحاد الأوروبي جائزة نوبل للسلام 2012. وهذا تقدير لرؤية وعمل قادتنا المؤسسين وجميع مواطنينا وشركائنا خلال العقود الستة الماضية. ومن مسؤولية الاتحاد الأوروبي قادة ومواطنين متابعة هذا العمل حتى تتمكن الأجيال المستقبلية من التمتع بكامل مكتسبات الاتحاد الأوروبي. إن جائزة نوبل للسلام تكريم للاتحاد الأوروبي على قيم السلام والمصالحة وحقوق الإنسان التي يجسدها، فضلا عن النجاح المحقق على مستوى الاستقرار والازدهار. هذا هو أيضا الطموح الذي يحمله الاتحاد الأوروبي للبلدان الشريكة، مع استمرارنا في دعم لبنان لينعم بالسلام والاستقرار والسيادة والازدهار. إن هذه الجائزة تشجع للاتحاد الأوروبي على متابعة جهوده لمواجهة التحديات والمساهمة في تجنب وحل النزاعات القائمة في العديد من مناطق العالم، بما في ذلك عند حدود جوارنا الجنوبي. وتشكر بعثة الاتحاد الأوروبي جميع الشركاء في لبنان الذين يشاطروننا القيم والجهود التي نود الاستمرار في دعمها بصورة مشتركة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوربي في لبنان يفوز بجائزة نوبل للسلام 2012 الاتحاد الأوربي في لبنان يفوز بجائزة نوبل للسلام 2012



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates