ترميم أحرف لافتة هوليوود العملاقة
آخر تحديث 03:26:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ترميم أحرف لافتة هوليوود العملاقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترميم أحرف لافتة هوليوود العملاقة

نيويورك ـ أ ف ب

تشهد أحرف لافتة "هوليوود" العملاقة التي نصبت سنة 1923 على هضبة في لوس أنجليس عملية ترميم هي الأضخم منذ 35 سنة، استعدادا للاحتفاء بالذكرى التسعين لانشائها السنة المقبلة.ويستخدم العمال سقالات شاهقة كي يتمكنوا من النزول على الأحرف التي يبلغ ارتفاع كل منها 15 مترا وتنظيف الألواح المعدنية التي تغطيها وتزويدها بحوالى 1600 كيلوغرام من الطلاء الجديد.ومن المتوقع أن تستمر عملية الترميم التي بدأت في تشرين الاول/اكتوبر بين ثمانية وعشرة أسابيع، وهي ستعيد إلى الأحرف لونها الأبيض الناصع على قمة جبل "ماونت لي" في هضاب هوليوود شمالي لوس أنجليس، بحسب ما أعلنت شركة "هوليوود ساين ترست".يذكر أن الأحرف الأصلية نصبت سنة 1923 بهدف ترويج برنامج عقاري يحمل اسم "هوليوود لاند"، لكن الأحرف الأربعة الأخيرة أزيلت في الأربعينات.وبعد أن راحت الأحرف تتداعى، تم ترميمها للمرة الأولى في السبعينات بناء على حملة تبرعت فيها تسع جهات مانحة بمبلغ 27777 دولارا لكل حرف.وباتت الأحرف مهددة من جديد عندما أعرب مستثمرون يملكون أراض مجاورة عن نيتهم بيع أملاكهم لمروجين عقاريين.لكن رئيس مجلة "بلايبوي"، هيو هفنر، ساهم في حماية الموقع سنة 2010 بالتعاون مع حاكم كاليفورنيا آنذاك، ارنولد شوارزينغر، وشخصيات أخرى من هوليوود مثل ستيفن سبيلبرغ وتوم هانكس.وقد تم تزويد الموقع بجهاز انذار متطور لابعاد الدخلاء، علما أن العامة ممنوعون من دخول المكان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترميم أحرف لافتة هوليوود العملاقة ترميم أحرف لافتة هوليوود العملاقة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates