جائزة زايد للكتاب تغلق باب المشاركات في دورتها السابعة
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"جائزة زايد للكتاب" تغلق باب المشاركات في دورتها السابعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "جائزة زايد للكتاب" تغلق باب المشاركات في دورتها السابعة

أبو ظبي ـ مصر اليوم

أغلقت "جائزة الشيخ زايد للكتاب" باب استقبال الترشيحات في دورتها السابعة 2012/ 2013، بعد أن مدَّت فترة المشاركات 15 يومًا، حيث كان من المقرر غلق باب الترشح في 30 سبتمبر. وقال أمين عام الجائزة الدكتور علي بن تميم:"إن عدد الترشيحات في الدورة الحالية تجاوز الرقم المتوقع، ويرجع ذلك إلى المكانة النوعية التي تحظى بها الجائزة على مستوى العالم"، مضيفًا:"لقد حقَّقت الجائزة حضورًا فاعلاً بين الكتّاب والمؤلِّفين والمثقفين والمبدعين والمترجمين وأساتذة الجامعات والناشرين". ولفت بن تميم إلى أن "هذه الدورة تميزت باستلام أعمال من دول أوروبية وشرق آسيا والولايات المتحدة، حيث توزعت على 32 دولة عربية وأجنبية، منها المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا والسويد وأسبانيا ومصر والأردن والكويت والبحرين والسعودية"، مُشددا على "سعي الجائزة في تحقيق أهدافها التي تتجلى في تقدير المفكرين والباحثين والأدباء الذين قدَّموا إسهامات جليلة وإضافات وابتكارات في الفكر، واللغة، والأدب، والعلوم الاجتماعية، وفي ثقافة العصر الحديث ومعارفه وتكريم الشَّخصيات الفاعلة التي قدَمت إنجازات ثقافية متميزة على المستويين، العربي أو العالمي، وتعريف القارئ بتلك الإنجازات، وربطه بالتجارب الإبداعية، وبالمنجزات الفكرية الجديدة والفاعلة". يُشار إلى أن "جائزة الشيخ زايد للكتاب"، أطلقتها في أكتوبر 2006 "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة"، وتبلغ قيمتها الإجمالية سبعة ملايين درهم، وتقوم على أسس علمية وموضوعية لتقييم العمل الإبداعي، وتعتبر الأكثر تنوعا في فروعها التي تخدم الكتاب والثقافة مقارنة بالجوائز العربية والعالمية الأخرى. وإلى جانب ذلك، بادرت الجائزة بدعم الناشرين من خلال شراء ألف نسخة من أي كتاب يفوز بأي فرع من فروعها. ومع إعلان إغلاق باب الترشيحات، أكد مدير الجائزة عبد الله ماجد آل علي، أن "أعمال لجان القراءة ستبدأ في الخامس من الشهر المقبل، تليها مرحلة التحكيم حيث تم اختيار نخبة من رجال الفكر والثقافة من مختلف ميادين الأدب واللغة لتحكيم أعمال الدورة السابعة"، مُشيراً إلى أنّ "مجمل عدد المحكمين في الفروع الـ9 يبلغ 33 محكماً، وستلي مرحلة التحكيم دراسة ومصادقة التقارير وإعلان القوائم المرشحة، وصولاً إلى تحديد قائمة المرشحين للفوز، كما تختتم الجائزة دورتها السابعة بحفل تكريم لتوزيع الجوائز على هامش معرض أبوظبي للكتاب، في 25 من أبريل المقبل". وتتضمن "جائزة الشيخ زايد للكتاب" تسعة فروع هي: التنمية وبناء الدولة، وأدب الطفل والناشئة، والمؤلف الشاب، والترجمة، والآداب، والفنون والدراسات النقدية، والنشر والتقنيات الثقافية، والثقافة العربية في اللغات الأخرى، وأخيرا شخصية العام الثقافية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جائزة زايد للكتاب تغلق باب المشاركات في دورتها السابعة جائزة زايد للكتاب تغلق باب المشاركات في دورتها السابعة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates