افتتاح أول مركز للإبداع الثقافي والفني في البحيرة
آخر تحديث 13:58:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتاح أول مركز للإبداع الثقافي والفني في البحيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - افتتاح أول مركز للإبداع الثقافي والفني في البحيرة

القاهرة ـ وكالات

أكد المهندس محمد أبوسعدة رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة ومدير صندوق التنمية الثقافية ان الوزارة تعكف حاليا علي متابعة الاستعدادات النهائية لافتتاح مركز ابداع دمنهور وذلك يوم الثامن والعشرين من نوفمبر الحالي والذي يعد أول مركز ابداع في محافظة البحيرة وتم اعداده بالتعاون بين صندوق التنمية الثقافية وهيئة قصور الثقافة ودار الأوبرا المصرية وسوف يفتتحه د. محمد صابر عرب وزير الثقافة الذي قام بدعوة الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء لافتتاحه. أشار أبوسعدة إلي ان مقر المركز كان مقرا لمجلس مدينة دمنهور وكان مسجلا ضمن المباني ذات الطبيعة الخاصة وتم إعادة ترميمه في فترة استغرقت عامين. ويشتمل علي قاعة متعددة الأغراض وقاعة أخري للندوات وثلاث قاعات للمعارض الفنية ومكتبة للأطفال والكبار وفصول تعليمية سوف يتم إداراتها في تدريب الباليه والكورال الموسيقي من خلال التعاون مع دار الأوبرا المصرية وقصور الثقافة التي سوف تقوم بأعمال التشغيل وسيكون له مجلس إدارة مشترك بين الثلاث هيئات ليضم مجموعة من المثقفين من محافظة دمنهور ولم يتم حتي الآن اختيار رئيس مجلس إدارة للمركز وحاليا تم اختيار الموظفين من قصور الثقافة ويجري الآن إعداد لافتتاحه في نهاية الشهر الجاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح أول مركز للإبداع الثقافي والفني في البحيرة افتتاح أول مركز للإبداع الثقافي والفني في البحيرة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates