حفل فيردى التنكرى في الأوبرا من المتروبوليتان الأميركية
آخر تحديث 03:48:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حفل فيردى التنكرى في الأوبرا من "المتروبوليتان الأميركية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حفل فيردى التنكرى في الأوبرا من "المتروبوليتان الأميركية"

القاهرة ـ وكالات

  تواصل دار الأوبرا المصرية النقل الحصرى والمباشر لعروض أوبرا المتروبولتان الأمريكية بنيويورك إلى المسرح الصغير، حيث يبث فى الثامنة من مساء السبت 8 ديسمبر أوبرا الحفل التنكرى، التى تعد أحد أشهر أعمال الموسيقار الإيطالى العالمى فيردى.  قصة الأوبرا مستلهمة من رواية يوجين سكريت "جوستاف الثالث"، كتب نصها الأوبرالى أنطونيو سوما ووضع موسيقاها فيردى عام 1859 فى ثلاثة فصول وتدور أحداثها خلال نهايات القرن السابع عشر حول ريكاردو حاكم المدينة، الذى يحب إميليا زوجة صديقه ريناتو، الذى يكتشف مؤامرة ضد الحاكم يعدها مجموعة من القادة العسكريين بمساعدة الساحرة أولريكا، التى يصدر حكما بنفيها، ولكن ريناتو يطلب من الحاكم ريكاردو العفو عنها لمعرفته الشديدة بقدراتها الروحانية، ولذلك يقرر الحاكم زيارتها فى ملابس تنكرية ليتأكد من قدراتها وبالفعل يذهب لكوخها لتقرأ له الطالع فيكتشف مفاجأة غريبة وتتوالى الأحداث.  يذكر أن أوبرا الحفل التنكرى قمت لأول مرة على مسرح أبوللو بروما عام 1859 وجمع فيردى فى موسيقاها أساليب درامية متعددة امتزجت فيها التراجيديا والكوميديا بشكل متجانس ومتوازن واعتمد في ذلك على التناقض اللحني وتناول الشخصيات بفكر موسيقي يميل إلى الإيجاز والتركيز.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حفل فيردى التنكرى في الأوبرا من المتروبوليتان الأميركية حفل فيردى التنكرى في الأوبرا من المتروبوليتان الأميركية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates