التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني
آخر تحديث 01:11:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"التغرودة" الخليجية على قائمة "اليونيسكو" للتراث الانساني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "التغرودة" الخليجية على قائمة "اليونيسكو" للتراث الانساني

دبى ـ وكالات

ادرجت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) الخميس "التغرودة" الخليجية، وهي نمط خاص لغناء الشعر النبطي بوزن محدد، على قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية، بعد جهود اماراتية عمانية مشتركة. وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، اعتبرت هيئة ابوظبي للثقافة والتراث التي قادت الجهود مع سلطنة عمان للوصول الى تسجيل هذا الفن ان الانجاز يسهم في "صون عناصر التراث المعنوي لمنطقة الخليج العربي على الصعيد العالمي". وقال رئيس الهيئة الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في البيان ان "دولة الامارات تمكنت من تحقيق نجاح كبير في مجال صون عناصر التراث الثقافي غير المادي" مضيفا ان "الحفاظ على التراث كارث للاجيال القادمة يمثل أساسا مهما لهوية شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، جنبا إلى جنب مع استراتيجيات التطور الحضاري والانفتاح الثقافي". واضاف الشيخ سلطان ان ادراج "التغرودة" على هذه القائمة "يسهم في تعزيز استمرارية هذه الفنون التراثية الأصيلة وتسليط الضوء على التراث الثقافي لدولة الإمارات، وتشجيع التنوع الثقافي والإبداع البشري والحوار بين الحضارات". واتى ادراج "التغرودة" على القائمة خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي للبشرية الذي تستضيفه المنظمة الدولية حاليا في مقرها باريس بمشاركة وفود من 146 دولة عضو في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي. وسبق ان نجحت الامارات في تسجيل كل من "الصقارة" و"السدو" على قائمة التراث غير المادي. والصقارة هي رياضة ترويض الصقور والصيد بها، ويعتقد مؤرخون انها بدأت في الجزيرة العربية قبل اكثر من عشرة الاف سنة. اما في "السدو" وهو أسلوب النسج التي يعتمدها البدو لتصنيع الألبسة الحريرية وأكسسوارات الزينة للجمال والأحصنة، فيتم لف خيط الحياكة حول المغزل، ثم يصبغ وينسج على نول وضع على الأرض. والتراث غير المادي هو التراث الحي للانسانية ويشمل مجمل الاشكال التعبيرية والعادات والتقاليد التي تنتقل من جيل الى جيل، لاسيما شفيها مثل سرد الحكايات، والفنون الأدائية مثل الرقص والموسيقى التقليديين، والعادات الاجتماعية والحرف والصناعات التقليدية. وتبذل الامارات جهودا كبيرة لادراج عناصر من تراثها على قائمة التراث المعنوي غير المادي للبشرية، لا سيما ان ثقافتها تندرج في جزء كبير منها في هذا الاطار نظرا لتاريخها ذي الطابع البدوي. ويتم تناقل معظم عناصر هذه الثقافة من الاباء الى الابناء جيلا بعد جيل. لكن الامارات تسعى ايضا الى ادراج بعض مواقعها على قائمة التراث الانساني (المادي) لليونسكو. وبالفعل، ادرجت المنظمة في حزيران/يونيو 2011 مدينة العين الإماراتية على قائمة التراث الانساني العالمي لتصبح هذه المدينة الخضراء فى قلب الكثبان الرملية والجبال الصخرية اول موقع إماراتي على هذه القائمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:13 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

برشلونة يرغب في ضم "جوهرة جديدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates