اجتماع في اليونسكو حول الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى
آخر تحديث 09:41:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اجتماع في "اليونسكو" حول الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اجتماع في "اليونسكو" حول الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى

روما ـ وكالات

عقد الاتحاد الأوروبى والجامعة العربية، أمس الأربعاء، 30 يناير، اجتماعاً مشتركاً بشأن "الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى" فى مقر اليونسكو بباريس. ويُعتبر هذا الاجتماع بداية سلسلة من الاجتماعات السنوية التى ترمى إلى تعزيز الحوار بين الاتحاد الأوروبى والعالم العربى، وذلك لاستكشاف ما يجمع بينهما من قيم مشتركة ولتبادل الخبرات فيما يخص عدداً من المجالات ذات الاهتمام المشترك، مثل التعليم والشباب ووسائل الإعلام.ركزت السفيرة ماريا فرانسيسكا سباتوليسانو، من الاتحاد الأوروبى، فى كلمتها الافتتاحية على أهمية هذا الاجتماع كمتابعة لإعلان القاهرة الذى اُعتمد إبان الاجتماع الوزارى الثانى الذى ضم وزراء خارجية دول الجامعة العربية والاتحاد الأوروبى وعُقد فى مصر فى نوفمبر الماضى.وذكّر ناصيف حتى، سفير الجامعة العربية فى فرنسا والمراقب الدائم لدى اليونسكو، بالتاريخ الممتد والعميق للحوار بين المنطقتين الأوروبية والعربية ومجتمعاتهما، مشيراً إلى علاقات التبادل المثمرة على كافة المستويات. وصرح قائلاً:"فى عالم يتسم بالتنوع ويشهد تفاقم أشكال عدم التسامح ومخاطر سوء الفهم، فإن من الأمور الأساسية أن نتحاور فى ما بيننا".ومن جانبها، قالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو: "كم يُشرّف اليونسكو ويسعدها أن تستضيف مثل هذا الحوار المهم.ففى هذا الوقت المتميز بما فيه من التغيرات، علينا أن نغتنم كل فرصة متاحة لإقامة الحوار وتبادل الأفكار ولتعزيز الفهم المشترك، وهذه هى الرسالة الجلية التى استخلصتها من الدورة الثالثة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التى عُقدت فى الرياض، بالمملكة العربية السعودية، ومن منتدى دافوس الاقتصادى، فالحوار هو السبيل الوحيد للمضى قُدماً، وهذا هو الأمل الذى أصبو إليه، وهذا هو ما التزمت به اليونسكو".أما ميشيل فوربس، سفير إيرلندا ومندوبها الدائم لدى اليونسكو ومنظمة التعاون والتنمية فى الميدان الاقتصادى، فقد أبرز أهمية هذا الاجتماع، مؤكداً أن اليونسكو هى المكان المناسب لإقامة هذا الحوار، وصرح قائلا:" إن دورنا باعتبارنا سفراء ودول أعضاء فى اليونسكو إنما يتمثل فى الارتقاء بالحوار إلى أعلى المستويات، وذلك لمعالجة القضايا الأخلاقية التى يشهدها العصر الذى نعيش فيه"، ومن نفس المنطلق، قالت السفيرة زهور العلوى، المبعوثة الدائمة للمملكة المغربية لدى اليونسكو، باسم المجموعة العربية لدى المنظمة: "إن علينا جميعاً أن نلتزم بإقامة حوار من أجل نبذ التطرف، كما أن لليونسكو دوراً رئيسياً فى تعزيز ثقافة السلام والتسامح والارتقاء بالفهم المتبادل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماع في اليونسكو حول الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى اجتماع في اليونسكو حول الحوار الثقافى بين أوروبا والعالم العربى



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates