مشروع كلمة يصدر كتابًا عن العبودية في العصر الحديث
آخر تحديث 20:52:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشروع كلمة يصدر كتابًا عن العبودية في العصر الحديث

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشروع كلمة يصدر كتابًا عن العبودية في العصر الحديث

القاهرة ـ وكالات

أصدر "مشروع كلمة" التابع لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث ترجمة جديدة بعنوان "العبودية في العصر الحديث"، وذلك في إطار برنامج الترجمة.  يفكك الكتاب ويعيد كتابة تاريخ العبودية عبر الأطلسي، منذ بداياتها حتى انتشارها بين السواحل الإفريقية والأمريكية. كما تتجاوز الدراسة التاريخ التقليدى للعبودية، ليس فقط من حيث منهجية التناول، وإنما أيضاً من حيث الفترة الزمنية، التى اعتاد الذين يؤرخون للعبودية التركيز عليها، ففضلاً عن القرون الأربعة الأولى من تاريخ العبودية، يُوَسِّع هذا الكتاب من دائرة البحث لتشمل مظاهر العبودية فى العصر الحديث.  وتأتي أهمية هذه الدراسة ليس فقط من استعادتها لتاريخ العبودية في العصور القديمة، ولكن من تبيانها للمعايير المزدوجة التى تبنتها المؤسسات الدينية والحكومات الأوروبية، تلك المعايير، التي ساعدت عل استمرارية مثل هذا النوع من الممارسات غير الآدمية و المخجلة أو غض الطرف عنها طالما كانت تخدم مصالحها الشخصية، وهو الأمر ذاته، الذي نراه يتكرر حتى يومنا هذا.  يتتبع الكتاب بدايات العبودية التقليدية حتى وصلت إلى بعض أشكال العبودية الحديثة، والفترات التى وصلت فيها العبودية إلى ذروتها ثم فترات أفولها، وذلك من خلال إبراز الملامح المحددة للعبودية سواء في طرائقها القديمة أو في أشكالها المعاصرة (ومنها فرض قيود على الحرية الشخصية من خلال العمل الاجباري أو الاستغلال الجنسي، علي سبيل المثال).  فضلاً عن الهدف الأساسى لهذا الكتاب وهو الكشف عن الكيفية التى خلَّفت بها العبودية آثارها على الغرب لقرونٍ طويلة، فإنه يهتم أيضاً على نحوٍ ثانوىٍ بإلقاء الضوء على العبودية في حوض البحر المتوسط، الذى شهد على ضفتيه تورطًا مسيحيًا وإسلاميًا فى هذه الممارسة.  الكتاب من تأليف باتريسيا دلبيانو، وهى إيطالية من مواليد 1963، وباحثة في التاريخ الحديث فى كلية العلوم السياسية بجامعة تورينو. من أبحاثها المنشورة: "الاصلاح ومبادئ التنوير" برافيا 2001، "سلطة القراءة" إيل مولينو 2007.  ومن ترجمة أماني فوزي حبشي، مترجمة مصرية مقيمة حاليًا في المملكة المتحدة، ترجمت العديد من الاعمال الأدبية من الإيطالية إلى العربية منها: "شجاعة طائر الحناء" لماوريتسيو ماجاني، و"بلا دماء" لاليساندرو باريكو، و"الفسكونت المشطور" لإيتالو كالفينو، و"بندول فوكو" لأومبرتو إيكو.  مراجعة عزالدين عناية، وهو أستاذ من تونس يدرّس في جامعة لاسابيينسا بروما، سبق أن ترجم كتاب "علم الأديان. مساهمة في التأسيس" لميشال مسلان، 2009 ونشر عديد الأعمال منها: "نحن والمسيحية في العالم العربي وفي العالم" توبقال المغرب، و"العقل الإسلامي" دار الطليعة بيروت.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع كلمة يصدر كتابًا عن العبودية في العصر الحديث مشروع كلمة يصدر كتابًا عن العبودية في العصر الحديث



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 20:05 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 صوت الإمارات - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 13:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
 صوت الإمارات - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021
 صوت الإمارات - أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 22:49 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

100 مليون إسترليني تكلفة مجمع ليستر سيتي التدريبي الجديد

GMT 22:52 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة ينفي منع أحد لاعبيه من الصعود إلى طائرة الفريق

GMT 22:26 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

الإنتر يتصدر الكالتشيو مؤقتا وينتظر هدية من لاتسيو

GMT 22:17 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تقارير إنجليزية تعلن أن محمد صلاح لن يمدد عقده مع ليفربول

GMT 22:15 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يقيل مدربه الألماني توخيل

GMT 22:18 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يظل في صدارة الكالتشيو بفوز صعب على لاتسيو

GMT 22:16 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ليون ينتزع صدارة الدوري الفرنسي بفوز عريض على نانت

GMT 22:13 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ماوريسيو بوكيتينو أبرز المرشحين لقيادة باريس سان جيرمان

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates