ختام فعاليات ورشة كلام للشباب في الأقصر
آخر تحديث 08:41:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ختام فعاليات ورشة "كلام للشباب" في الأقصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ختام فعاليات ورشة "كلام للشباب" في الأقصر

الأقصر ـ محمد العديسى

اختتمت ورشة "كلام للشباب" الإبداعية في الأقصر أعمالها، السبت، وهي الورشة  التابعة لمشروع "كلام للشباب" الشعري الذي ينظمه "المركز الثقافي الإيطالي" ، في ثلاث محافظات مصرية هي : الأقصر والإسكندرية والقاهرة ، وقد بدأت الورشة في 24حزيران/ يونيو و شارك في فعالياتها عدد من الشعراء الشباب ، فمن المنيا شارك : محمد ثروت وعبد الرحمن عبد الظاهر وتامر بهدالي ويوسف عقيلي ، ومن قنا أحمد جمال وأسماء عبد الجابر ومحمد محسن ، ومن الأقصر كريم الشاوري ومحمد العارف ،وأحمد جلال ، و حاضر في الورشة  عدد من كبار مبدعي ومثقفي الجنوب هم الشاعر فتحي عبد السميع ، والشاعر أسامة البنا ، والأستاذ الدكتور أحمد شمس الدين الحجاجي ، والشاعر أشرف البولاقي ، وكانت الورشة بإشراف وتنسيق الشعراء حسن عامر وشعبان البوقي والضوي محمد الضوي . وصرح المنسقون أن موضوعات المحاضرات تم اختيارها بدقة حتى تغطي كافة جوانب العملية الإبداعية في كافة مراحلها من بناء الشاعر إلى بناء القصيدة وتناميها ، كذلك تمت مناقشة تاريخ الشعر الفصيح وتاريخ شعر العامية المصرية، مع التعرض إلى أشكال الشعر الشعبي المختلفة من فنون الواو والنميم والسير الشعبية والمواويل ، وقراءات لعدد من الشعراء الكبار أمثال صلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي وفؤاد حداد وأمل دنقل وابن عروس وبيرم التونسي وغيرهم وأكد أستاذ الأدب العربي بجامعة القاهرة أ.د أحمد شمس الدين الحجاجي أن سعادته كانت كبيرة بالمشاركة في الورشة ، وبمستوى التنظيم، والمشاركين ، كما أكّد على أهمية تلقي النشء من الشعراء لمثل تلك المحاضرات عبر الورش الإبداعية المختلفة لأن الموهبة الحقيقية  تتشكل في هذه السن المبكرة ولابد من صقلها في هذه الفترة قائلا " يا تكون شاعر قبل العشرين، يا ماتكونش ". وصرح البولاقي :  يعتبر المشروع الذي شاركتُ فيه واحدا من المشروعات الثقافية المختلفة بما توفَّرَ له من تميز وتباين في خطته وبرامجه ودعمه قياسًا بالمشروعات الأخرى المنتشرة، ولعل أهم ما تميز به هذا المشروع هو الحرص على اختيار المستهدفين بعناية ودقة حيث كان عدد المستهدفين لتلقي البرامج والمحاضرات قليلا مما يسمح بالتواصل والنقاش معهم، ولقد أزعم أن كثيرا من المشروعات والبرامج التي تتم بتمويل بعض المؤسسات أو المراكز الثقافية الأجنبية بالتعاون مع هيئات أو مؤسسات مصرية يُنظَر إلى خططها وبرامجها بريبة في كثير من الأحيان إلا أن هذا المشروع الذي تم بالتعاون مع المركز الثقافي الايطالي كان خالصا لوجه الأدب والإبداع دون أدنى محاولة لبث أفكار أو الترويج لأهداف غير تلك التي شاركنا فيها عن الشعر والإبداع بمستوياتهما المختلفة والمتعددة. وأضاف الأستاذ الشاعر فتحي عبد السميع بأن تفاعل الشباب المشاركين معه جعل الاستفادة متبادلة فيما بينه وبينهم،  وليست من طرفهم هم فقط، وهذا ما أسعده كثيرًا. وأكد الشاعر أسامة البنا  على أن  هؤلاء الشباب عليهم أن ينظروا للورشة على أنها مرحلة من مراحل تحريك المياه الراكدة لديهم ، وأنهم لو واصلوا الاهتمام بما أثير لديهم أثناء المحاضرات وعبر تلك الموضوعات المنتقاة فإنه من الممكن أن نجد من بينهم ما وجدناه عند شعراء امتلكوا مشاريع إبداعية كبيرة وهم في مثل هذه السن المبكرة مثل آرثر رامبو وأبي القاسم الشابي ولوركا وغيرهم وأبدى الشباب عن رضاهم  الواسع عن الورشة وتنظيمها ومحاضريها مؤكدين نجاحها الباهر الذي يهدونه إلى مصر الشعر شمعةً يشقّون بها وجهَ الظلام ويجبرون بها عرج الواقع الكسير . و حضر حفل الختام الشاعر والمسرحي بكري عبد الحميد رئيس نادي أدب الأقصر ، والشاعر الأستاذ أشرف البولاقي، وقد قاموا بتوزيع شهادة التقدير على المشاركين وسط فرحة عارمة بنجاح الفعاليات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ختام فعاليات ورشة كلام للشباب في الأقصر ختام فعاليات ورشة كلام للشباب في الأقصر



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

موديلات فساتين سهرة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

عمان - صوت الإمارات
تهتم المغنية الأردنية ديانا كرزون باطلالاتها وأناقتها، بشكل خاص في المناسبات الرسمية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتولي ديانا اهتماماً خاصاً بخياراتها الجذابة لمختلف تصاميم وموديلات فساتين سهرة ناعمة بألوان منوعة وأنيقة، وبقصّات غنية وراقية، وحتماً ستجدين فيها ما يناسب ذوقك وشكل قوامك، لتستوحي من ديانا كرزون أناقتك بتصاميم فساتين السهرة. واخترنا اليوم مجموعة جذابة من موديلات فساتين سهرة تألقت فيها ديانا كرزون، لتستوحي منها الأقرب للستايل الخاص بك، منها بألوان سادة وجذابة وبقصات بسيطة، كاطلالتها بفستان السهرة البنفسجي من المخمل بالقصة المنسدلة بأناقة، واطلالتها الراقية بفستان سهرة بقصة متقنة باللون الأخضر مع لمسات من الأحجار البراقة والتي زيّنت منطقة الخصر بأسلوب فني، كما اختارت ديانا أكثر من اطلالة بأسلوب أنثو...المزيد

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 19:10 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 صوت الإمارات - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:02 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تير شتيغن يقود برشلونة الى النهائي في غياب ميسي

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يواصل صحوته ويشدد الخناق على ثنائي الصدارة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

حديقة الحيوانات في العين تستقبل صغار زواحف

GMT 16:52 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

علماء كنديون يكشفون مدى خطورة محطات تحلية المياه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates