عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو
آخر تحديث 22:54:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو

الجزائر - واج

 تطرق وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد يوم الإثنين بباريس خلال الدورة ال37 للندوة العامة للمنظمة الأممية إلى الخطوط العريضة لعمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة بالتعاون مع منظمة اليونسكو. و أكد الوزير خلال هذا اللقاء أن الجزائر التي أضحت "قطبا للإستقرار و التعاون" بالمنطقة و خارجها تعتزم مواصلة "جهودها البناءة" من أجل تعزيز القدرات الوطنية و البعد الإقليمي لمشاريع و برامج اليونسكو. و أشار السيد بابا أحمد إلى أن الجزائر التي حققت أهداف الألفية من أجل التنمية تسعى إلى مواصلة عملها في إطار المناقشات حول أجندة التنمية ل 2030 و إلى إحداث توزان في برامجها المتعلقة بالتنمية الإجتماعية و الإقتصادية من خلال "التكفل بالأبعاد الثقافية و التربوية و العلمية". و أوضح أن الجهود التي تبذلها الجزائر في إطار برنامج محو الأمية للكبار لا سيما النساء تندرج في هذا المسعى. و اغتنم السيد بابا أحمد هذه الفرصة للتذكير بالسياسة الإرادوية" للحكومة الجزائرية خلال الإنتخابات التشريعية لماي 2012 التي كرست 30 بالمئة من المقاعد بالمجلس الشعبي الوطني للمرأة مما سمح برفع تواجدها بالمجالس الولائية و البلدية بشكل ملموس. و أعلن الوزير في هذا السياق عن انعقاد في شهر ديسمبر القادم بالجزائر للندوة الدولية حول ترقية المرأة بمساهمة البرنامج الأممي الإنمائي مما يبرز إرادة الجزائر في ترقية دور المرأة في المجتمع و في السياسة. و فيما يخص برنامج الإصلاحات الموجه لتحسين التعليم أشار الوزير إلى أن هذا البرنامج من شأنه أن يضمن تكوينا بيداغوجيا ذو نوعية. و صرح في هذا الشأن "لا يمكن أن يكون لدينا منظومة تربوية ذات نوعية إذا لم نوفر للأستاذ الوسائل البيداغوجية و العلمية التي تسمح له بالتكفل بالطلبة على مستوى الجامعة" مضيفا أن نسبة التمدرس في الجزائر بلغت 5ر98 بالمئة. و اعتبر أن أهداف الألفية من أجل التنمية تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للدول الإفريقية "بالنظر إلى "تحديات الإرهاب و الروابط المقامة مع شبكات تهريب المخدرات و الجريمة المنظمة". اعتبر الوزير أن ترقية التربية و الثقافة و العلوم تعد واقيا ضد تصاعد التطرف الأجنبي لقيمنا الدينية و الثقافية. و فيما يخص الحفاظ على التراث الثقافي المادي و اللامادي أوضح السيد بابا أحمد أن الجزائر قد صدقت على كافة الإتفاقيات الدولية و هي تستعد لإيداع ادوات التصديق معلنة بذلك عن إطلاق عملية التصديق على اتفاقية 1954 حول حماية التراث الثقافي في حال النزاعات المسلحة. و أوضح أن إنجاز متحف إفريقيا بالجزائر قد تمت مباشرته بمساهمة خبراء من اليونسكو مؤكدا أن هذه الهيئة الثقافية ستعزز مشروع إنشاء المركز الإقليمي لحماية التراث الثقافي اللامادي في إفريقيا. و على الصعيد الإقليمي أشار الوزير إلى أن الجزائر قدمت مساهمة فعالة من أجل إنشاء رابطة الأئمة و علماء الساحل في جانفي 2013 بالجزائر لترقية الطابع التسامحي في الإسلام و مكافحة الإيديولوجيات المتطرفة لا سيما تجاه الشباب. و تمثل الجزائر في هذه الدورة التي تعقد من 5 إلى 20 نوفمبر من قبل وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد. و يجمع هذا اللقاء كل الدول الاعضاء في المنظمة حول موضوع "تجند و مساهمة اليونسكو في أجندة ما بعد 2015 من خلال التربية و العلوم و الثقافة و الإتصال و الإعلام".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates