خبير آثار  المصريون القدماء أقدم من صنعوا أجمل حلي للزينة
آخر تحديث 09:12:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خبير آثار : المصريون القدماء أقدم من صنعوا أجمل حلي للزينة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبير آثار : المصريون القدماء أقدم من صنعوا أجمل حلي للزينة

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكد خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان أن قدماء المصريين أول من صنعوا أجمل حلي للزينة في التاريخ منذ عصر ما قبل الأسرات وذلك لتوفر الخامات المستمدة من البيئة من محار البحر وأصداف المياه العذبة وقرون الحيونات والعاج والأحجار الكريمة والمواد الخزفية والزجاجية بالإضافة إلى توفر معادن الذهب والفضة والنحاس والحديد. وقال - في تصريح له اليوم - إن المصري القديم قد استخرج النحاس من سيناء بمنطقة وادي مغارة وسرابيت الخادم ووادي النصب والصحراء الشرقية واستخرج الذهب من مناطق بين وادي النيل والبحر الأحمر وعلى امتداد الصحراء الشرقية جنوبا حتى حدود السودان وذلك طبقا لما جاء في كتاب "معالم التاريخ الحضاري والسياسي في مصر الفرعونية" للدكتورة نبيلة محمد عبدالحليم. وأضاف ريحان أن المصري القديم صنع نوعين من الحلي هما الدنيوية والجنزية وتشمل الحلي الدنيوية حلي الرأس والرقبة والصدر وهى الشعر المستعار والدبابيس والأمشاط وعصائب الرأس والأقراط والعقود والصدريات وحلي للأطراف والخصر وتشمل الخواتم والأساور وأحزمة الخصر والخلاخيل، أما الحلي الجنزية فهى الرقبة الجنزية والأقنعة والأساور والجعلان والتمائم. وأشار إلى أن المصري القديم اهتم بالشعر المستعار لعادة تقصير الشعر عندهم فكان الشعر المستعار يؤدي جانبا وظيفيا لحماية الرأس وجانبا جماليا، وقد عثر على شعر مستعار بالمقابر الملكية للأسرتين الأولى والثانية بأبيدوس وكان لهذا الشعر أشكالا مختلفة منها الشعر المسترسل على الكتفين والجدائل والمجعد والملفوف والضفائر. وأوضح أن المرأة كانت تستخدم عصائب الرأس لتيسير حركتها لممارسة عملها اليومي في المنزل والحقل ومعاونة الزوج ثم تطورت هذه العصابة ليحل محلها عصابة من الذهب في الأسرة الأولى استعملتها الطبقات العليا وقد عثر على عصابة رأس من سلوك الذهب بمقبرة الأميرة (سنب تي سي) من الأسرة ال(12) في اللشت، كما استخدم التاج كحلي للرأس بجانب كونه رمزا للسلطان. ونوه ريحان إلى استخدام المرأة بمصر القديمة لأقراط الأذن وكانت على هيئة أقراص أو معلقات كبيرة ثم تطورت لتأخذ أشكال أوزة مجنحة وغيرها أما عقود الرقبة فكانت في البداية من حبات خرز وبعض التمائم ثم تطورت لتشمل دلايات تحمل رموزا دينية كعقد الأميرة (خنوميت) الذي يحمل رمز الحياة عنخ ورمز الخلود جد ورمز السعادة. وأكد ريحان أنه في الدولة الوسطى استخدمت الأحجار شبه الكريمة والذهب والفضة في صناعة تلك القلائد وكان قدماء المصريون يزينون أصابعهم بالخواتم منذ عصر ما قبل الأسرات المصنوعة من الذهب والفضة والنحاس، مشيرا إلى أن الخواتم قد استخدمت في أول الأمر كأختام لتوثيق كافة المكاتبات الرسمية والخاصة وقد نقش عليها اسم ولقب صاحبها كما صنعت الأساور من قرون الحيونات وعظامها والمعادن والأحجار الكريمة. وذكر أنه تم استعمال الأساور لتزيين الرسغين والدمالج لتزيين السواعد وتطورت صناعة الأساور منذ الأسرة الأولى واستخدمت فيها المشابك وقد اكتشف عالم الآثار بترى أساور من الذهب على ذراع زوجة الملك جر بأبيدوس تمثل أربعة أنواع منها أساور على شكل إفريز واجهة قصر مزخرف بالفيروز والثانية مزخرفة بوريدة من زهرة اللوتس والثالثة مزخرفة بخرز اللازورد الأرجواني والرابعة مزخرفة بالجمشت. وأشار ريحان إلى أن المصري القديم استخدم العديد من الأحجار شبه الكريمة في الزينة مثل اللازورد والعقيق الأحمر والفيروز واليشب وحجر سيلان وحجر الدم والكوارتز والبلورالصخري وأن طريقة صياغة الذهب نقشت على جدران مقبرة (تى) بسقارة وكان الذهب يوزن ككتل ثم يقيد الوزن كاتب خاص وعقب ذلك يصهر بوضع الكتل في إناء يدخل الفرن ويصب في قوالب خاصة بعدها عملية الطرق لتشكيل الذهب وتنقش صفائحه بالنقوش البارزة والغائرة. وأوضح أنه تم استخدام الذهب على هيئة حبيبات صغيرة للأغراض الزخرفية وعلى هيئة رقائق لتغطية الأثاث وقد بلغت رقة وجمال صفائح الذهب في مصر القديمة ما بين 17ر0 و 54ر0 من الملليمتر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير آثار  المصريون القدماء أقدم من صنعوا أجمل حلي للزينة خبير آثار  المصريون القدماء أقدم من صنعوا أجمل حلي للزينة



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:32 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:55 2012 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

بغداد تغرق في بحار أمانتها

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates