أحد المحتجزين لدى الجيش الأميركي يعترف باستخدام داعش أسلحة كيميائيّة محظورة
آخر تحديث 01:24:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واشنطن تنفي نيّتها إرسال المنتمين للتنظيم إلى سجن غوانتانامو في كوبا

أحد المحتجزين لدى الجيش الأميركي يعترف باستخدام "داعش" أسلحة كيميائيّة محظورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحد المحتجزين لدى الجيش الأميركي يعترف باستخدام "داعش" أسلحة كيميائيّة محظورة

مداهمة القوات الخاصة الأميركية والعراقية أحد السجون التابعة لتنظيم داعش شمال العراق
واشنطن - عادل سلامة

اعترف أحد عناصر "داعش" والمحتجز لدى القوات الأميركية، باستخدام التنظيم مواد كيميائية محظورة في العراق وسورية، وعلى رأس تلك الخطط تجهيز غاز الخردل وتحميله في قذائف مدفعية، وتنفي الإدارة الأميركية نيّتها تدشين مرفق أميركي مخصَّص لاحتجاز المعتقلين المنتمين إلى التنظيم لمدة طويلة، أو إرسالهم إلى سجن "غوانتانامو" في كوبا.
وكانت الولايات المتحدة تشتبه في استخدام داعش غاز الخردل، الذي يعد أحد عناصر الحرب الكيميائية، وذكر مسؤولون العام الماضي أنهم تأكدوا من وجود غاز الخردل المحظور دوليًا على شظايا الذخائر المستخدمة في هجمات التنظيم في سورية والعراق،  وفي الوقت الذي كانت تمتلك فيه الحكومة السابقة في العراق والحكومة الحالية في سورية برامجًا للحرب الكيميائية، إلا أنه لم يتضح بعد كيف حصل هذا التنظيم على ذلك السلاح المحظور.
وحدد المسؤولون هوية المعتقل، الذي يعرف باسم سليمان داوود العفاري، وهو خبير في الأسلحة الكيميائية والبيولوجية الذي كان يومًا ما يعمل في هيئة التصنيع الحربي في الجيش العراقي إبان حُكم الرئيس الراحل صدام حسين، ووصفه الجيش بإعتباره أحد العناصر الهامة داخل تنظيم داعش، وأنه تم توقيفه من قِبل قوات النخبة في العمليات الخاصة الأميركية.
ويقبع العفاري الآن في أحد السجون الأميركية داخل منشأة الاحتجاز المؤقت في مدينة أربيل العراقية، حيث يخضع للاستجواب بشأن خطط استخدام غاز الخردل من قِبل التنظيم، بينما أشار أحد المسؤولين إلى أن الغاز لم يتم تركيزه بما يكفي لقتل أي شخص، وإنما يمكن أن يشوه من يتعرض له، وبحسب البروتوكول المتبع، فقد قام المسؤولون في وزارة الدفاع بإبلاغ اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والتي تراقب معاملة المعتقلين ممن كانوا ينتمون إلى تنظيم داعش، وأقرّ الصليب الأحمر بإجراء زيارة إلى المعتقل ولكنه لم يدلِ بأيّة معلوماتٍ أخرى.
ويوجد إصرار من المسؤولين في وزارة الدفاع بأن الولايات المتحدة ليست لديها خطط لاحتجاز المعتقل أو أي أسرى آخرين إلى أجلٍ غير مسمى، وأنه سوف يتم تسليم العفاري إلى السلطات العراقية والكردية عقب انتهاء التحقيق معه، كما أكد المسؤولين أنه لا توجد نيّة لإقامة مرفق أميركي مخصَّص لاحتجاز المعتقلين المنتمين إلى داعش لمدة طويلة، مع استبعاد المسؤولين في الإدارة الأميركية إرسال أي محتجز إلى سجن الولايات المتحدة العسكري الذي يقع في خليج غوانتانامو في كوبا.
 
وعملية توقيف العفاري، التي جرت الشهر الماضي، نفذتها قوات العمليات الخاصة الجديدة التي تتشكل في الأساس من قوات الدلتا الخاصة، بعد فترة وجيزة من دخولها شرق سورية قادمة من العراق على متن مروحيات بلاك هوك، وأوضح المسؤولون في وزارة الدفاع أن فريق القوات الخاصة قد استقر في سكن آمن، وعمل مع القوات العراقية والكردية لإنشاء شبكات المعلومات والقيام بمداهمات للأماكن التي يوجد فيها قادة داعش وغيرهم من المتشددين الخطرين
وتعد هذه القوات القتالية الأميركية هي أولى القوات الرئيسية التي تتواجد على الأرض هناك منذ انسحاب الولايات المتحدة من العراق نهاية العام 2011، وقبيل الدفع بهذه القوات الخاصة، نفذ الجيش الأميركي غاراتٍ جوية مكثفة لمكافحة تنظيم داعش، ما أسفر عن مقتل أعدادٍ كبيرة من مقاتليه في العراق وسورية، ولكن فريق العمليات الخاصة المكون من مائتي جندي تم تكليفه بقتل وأسر عناصر التنظيم، إضافةً إلى جمع المعلومات الاستخبارية.
وأسفرت إحدى المداهمات عن مقتل أمير التنظيم على النفط والغاز، أبو سياف، بحسب ما وصف المسؤولون الأميركيون، كما تم اعتقال زوجته أم سياف واقتيدت إلى مركز التحري شمال العراق حيث جرى استجوابها واحتجازها، مع تحفظ القوات الأميركية على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف النقالة وموادٍ أخرى كانت موجودة في الموقع وقت المداهمة، وظلت أم سياف رهن الاحتجاز لمدة ثلاثة أشهر من قِبل السلطات الأميركية حيث أمدتهم بالمعلومات، بينما ذكر المسؤولون أنه في آب / أغسطس الماضي، تم نقلها إلى سجن تابع للأكراد، وقد أدينت بالتآمر وتقديم دعم مادي للتنظيم في جريمة قال مسؤولون إنها أدت إلى مقتل عاملة الإغاثة الأميركية في سورية، كايلا مولر، خلال شهر شباط/ فبراير 2014.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحد المحتجزين لدى الجيش الأميركي يعترف باستخدام داعش أسلحة كيميائيّة محظورة أحد المحتجزين لدى الجيش الأميركي يعترف باستخدام داعش أسلحة كيميائيّة محظورة



بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ.  أقرأ أيضًا : الفضي يسيطر على إطلالة كارداشيان في "فيرساتشي" لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارد...المزيد

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 صوت الإمارات - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 13:23 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان
 صوت الإمارات - تركي آل الشيخ  يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ليفربول ضد جينك في "التشامبيونزليج"

GMT 08:14 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير زينيت تبهر العالم بلوحة فنية في دوري أبطال أوروبا

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي وجريزمان يقودان برشلونة أمام سلافيا براغ

GMT 01:09 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجاز ينتظر محمد صلاح أمام جينك في دوري أبطال أوروبا

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة رياض محرز تخرج عن صمتها وترد على اتهامها بالخيانة

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دورتموند يفوز على إنترميلان في ليلة مثيرة بقيادة أشرف حكيمي

GMT 10:08 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخميسي" يؤكد ما قاله أحمد مراد عن نجيب محفوظ "جهل"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates