أردوغان يكشف عن إقبال بلاده على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

داعيًا الأحزاب إلى العمل للحفاظ على بيئة من الثقة والاستقرار

أردوغان يكشف عن إقبال بلاده على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أردوغان يكشف عن إقبال بلاده على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
اسطنبول ـ علي صيام

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أنَّ بلاده مقبلة على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية بعدما كان حزب "العدالة والتنمية" يهيمن علي البرلمان بغالبية كبيرة استمرت لثلاثة عشر عامًا، وانتهت من قبل إرادة الناخبين التي رفضت تنامي الحكم الاستبدادي، مضيفًا أنَّ رأي المواطنين هو فوق كل شيء. كان الحزب الحاكم خسر عشر نقاط جعلت الحزب الموالي للأكراد يشارك في البرلمان للمرة الأولى.

وتغيرت لغة خطاب أردوغان التي كانت تتسم بالتشدد وقت قيام الحملة الانتخابية إلى لغة أخرى يغلب عليها طابع الاسترضاء بعد ظهور نتائج الانتخابات، إذ جاء في كلمته "أنَّه لا يوجد حزب فاز بالهيمنة المطلقة على الحكم" داعيًا جميع الأحزاب إلى العمل من أجل الحفاظ على بيئة من الثقة والاستقرار في البلاد.

ومن المقرر أن تُعقد خلال الأسابيع المقبلة محادثات تأليف حكومة ائتلافية بعد أن وقفت أصوات الناخبين حائلًا ضد خطط الرئيس لتغيير الدستور وبسط أكثر لنفوذه، في حين منحت الأقلية الكردية الكبيرة التي تمثل 20% من نسبة السكان أكبر نسبة أصوات حصلت عليها علي مدار تاريخها في السياسة الوطنية ما كان بمثابة ضربة قوية لحزب "العدالة والتنمية" منذ توليه السلطة في العام 2002.

وشهدت الانتخابات تقدمًا واضحًا لحزب "الشعب الديمقراطي" اليساري، وهو الحزب الجديد الذي يمثل الأكراد ولكنه أيضًا يشمل الليبراليين، إذ حصل على 12% من الأصوات وما يقرب من 80 من إجمالي 550 مقعدًا، فيما عمت الاحتفالات مدينة "دياربكر"، ذات الغالبية الكردية الواقعة جنوب شرقي البلاد، حيث جابت السيارات شوارع المدينة مع إطلاق الأعيرة النارية في الهواء بعد أن أعطت نتائج التصويت تمثيل حقيقي لهم في البرلمان.

وتُعد الانتخابات التي أجريت الأحد الأولى من أربع انتخابات عامة، التي نري فيها تراجع عن دعم أردوغان، في الوقت الذي شهد فيه حزب "العدالة والتنمية" هبوطًا حادًا في عدد الأصوات لم يشهده منذ انتخابات العام 2011 التي كانت قد حصلت فيها علي ما يقرب من نصف عدد أصوات المواطنين، ومن ثم فالحزب عليه تأليف حكومة ائتلافية أو الدعوة لانتخابات جديدة.

واستبعد نائب رئيس الوزراء للحكومة، نعمان كرتوملوس، فكرة إجراء انتخابات جديدة، مبديًا ثقته في أن حزبه سيشكل ائتلاف مع واحد من الأحزاب الثلاثة الأخرى بعد المرشح اليميني الأوفر حظًا وهو حزب "الحركة القومية" الذي تزداد إمكانية وجوده ضمن التحالف.

ومن جانبه؛ أوضح ممثل الحزب "الشعبي الديمقراطي" اليساري، الذي كان بمثابة مفاجأة البرلمان، صلاح الدين دميرتاز، خلال مؤتمر صحافي، عُقد في إسطنبول مساء الأحد، أنَّه لا توجد إمكانية للتحالف مع حزب "العدالة والتنمية"، مضيفًا أنّ الحزب سيشكل معارضة قوية في البرلمان، وأنَّ نتائج الانتخابات قد وضعت حدًا لجميع الخطط نحو رئاسة تنفيذية.

وعلى جانب آخر؛ دعت الصحف الموالية للحكومية إلى عقد انتخابات مبكرة، الأمر الذي أكده نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية"، رئيس اللجنة البرلمانية لصياغة الدستور، برهان كوزو، مشيرًا إلى أنَّ الانتخابات تعكس ضعف النظام البرلماني ومن ثم فلا مفر من عقد انتخابات مبكرة، مضيفًا أنَّ الحل الوحيد يكمن في وجود رئاسة تنفيذية، مع إمكانية الدعوة في أي وقت خلال الخمس وأربعون يومًا المقبلة لعقد انتخابات جديدة.

يُذكر أنَّ نتائج التصويت في الانتخابات البرلمانية بناءً على 99,9% من الأصوات، شهدت تحقيق رقم قياسي جديد في عدد النساء الذين حصلوا علي مقاعد في البرلمان والتي قدرت وفقًا لإحصائية غير رسمية بإجمالي 96 امرأة برلمانية في الوقت الذي شهدت فيه انتخابات العام 2011 اشتراك 79 امرأة.

وكشفت النتائج أيضًا عن احتلال حزب "العدالة والتنمية" الصدارة، يليه حزب "الشعب الجمهوري"، الذي حصل على 25% من الأصوات، ثم حزب "الحركة القومية"، الذي حصل على 16,5%، وفي المرتبة الرابعة جاء حزب "الشعب الديمقراطي"، بحصوله علي 13% من الأصوات.

وقُدرت نسبة المشاركة بنحو 86%، وبناءً على النتائج فسوف يحصل حزب "العدالة والتنمية" على 258 من إجمالي 550 مقعدًا في البرلمان، فيما سيحصل حزب "الشعب الجمهوري" على 132 مقعدًا، بينما حزب "الحركة القومية" سيحصل على 81 مقعدًا، ويحصل حزب "الشعب الديمقراطي" على 79 مقعدًا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يكشف عن إقبال بلاده على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية أردوغان يكشف عن إقبال بلاده على مرحلة شائكة بتأليف حكومة ائتلافية



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 03:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"صنز" يخسر من "ويزاردز" في الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 14:07 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

أسما شريف منير تحول ملامح ابنتها إلى سيدة عجوز

GMT 10:15 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أساور بالخيوط الملونة قمه في الأناقة والفخامة

GMT 09:11 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم الاماراتى مقابل الدولار أمريكي السبت

GMT 21:01 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ولي عهد أم القيوين يصدر قرارا بتشكيل الأولمبياد 2019

GMT 19:30 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

عقد قران طفلة "غاوي حب" وعلاء مبارك ضمن الشهود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates