السعودية تعلن استعدادها للتعاون حول انتاج النفط شرط التزام الاخرين في أوبك
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ديون الشركات بلغت أعلى مستوياتها منذ 12 عامًا

السعودية تعلن استعدادها للتعاون حول انتاج النفط شرط التزام الاخرين في "أوبك"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السعودية تعلن استعدادها للتعاون حول انتاج النفط شرط التزام الاخرين في "أوبك"

النفط
الرياض - عبد العزيز الدوسري

 أأعلنت المملكة العربية السعودية استعدادها،للتعاون في إدارة أسواق النفط شرط "تعاون الجميع" من الأعضاء في المنظمة والدول المنتجة خارجها، وقال المصدر الذي تحفظ على ذكر اسمه: "ما زال من المبكر الحديث عن عقد اجتماع طارئ للمنظمة، خصوصًا أن حجم النفط الذي ستعمد إيران إلى ضخه في الأسواق بعد رفع العقوبات عنها، لا يزال غير معروف، فهو لن يتحدد تمامًا قبل شهرين على الأقل من الآن".

وكانت قناة "العربية" نقلت عن مصدر سعودي لم تسمه أن الرياض تريد التعاون مع باقي الدول المنتجة من أجل دعم السوق. وقال المصدر أن السعودية "ليست مصدر اقتراح خفض الإنتاج الذي تدرسه روسيا". وكأن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال الخميس، أن "أوبك" اقترحت خفض الإنتاج بما يصل إلى خمسة في المئة، ويمكن لأي اتفاق في هذا الصدد أن يكون أول اتفاق عالمي خلال أكثر من عقد للمساعدة في تقليص تخمة إمدادات النفط لتعزيز الأسعار التي انخفضت بشدة.

ولم يتضح إذا كأن نوفاك يشير إلى اقتراح تقدمت به قبل شهور فنزويلا والجزائر أم إلى اقتراح جديد. وألمح تقرير إلى أن الاقتراح ليس جديدًا. وتتفق تصريحات المصدر السعودي مع ما قاله مندوب دولة خليجية في "أوبك" . وساهمت احتمالات خفض الإنتاج في ارتفاع أسعار النفط إلى نحو 36 دولارًا للبرميل الأسبوع الماضي من أقل مستوى في 12 سنة عند 27 دولارًا للبرميل.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قوله فجر السبت، أن الدول الأعضاء في "أوبك" باتت "قريبة" من التوصل مع الدول المصدرة للنفط غير الأعضاء في المنظمة، إلى اتفاق يلجم تدهور أسعار الخام. لكن مادورو قال لصحفيين في كراكاس: "أن نكون قريبين لا يعني أننا وصلنا". وأتى تصريح مادورو في وقت بدأ فيه وزير النفط الفنزويلي إيلوخيو دل بينو جولة تشمل روسيا وقطر وإيران والسعودية لحض هذه الدول المنتجة للنفط على اعتماد استراتيجية تهدف إلى لجم تدهور الأسعار.

ويلتقي دل بينو، الذي يترأس أيضًا الشركة النفطية العامة "بي دي اف اس ايه"، نوفاك الأحد، على أن يجتمع الاثنين إلى وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة، قبل أن يتوجه إلى إيران ثم السعودية. ومنذ أكثر من سنة تحاول فنزويلا حض "أوبك" على لجم أسعار النفط، وتوسعت هذه الحملة لتشمل روسيا التي لا تنتمي إلى المنظمة.

وتلوح في أفق العالم مرحلة جديدة من التباطؤ وربما الركود، ما يهدد بإطاحة الآمال المعقودة على تماسك الانتعاش الاقتصادي حول العالم بما يعزز الطلب العالمي على النفط ويساعد بالتالي على رفع أسعار. ويعود السبب، وفق وكالة "بلومبرغ"، إلى بلوغ ديون الشركات 29 تريليون دولار. ونقلت الوكالة عن مصادر في سوق الائتمان العالمية أن الديون الضخمة، وأن لم تؤدِّ بالضرورة إلى ركود، ستثقل اقتصاد العالم في المستقبل المنظور.

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن تخفيضات التصنيفات الائتمانية للشركات تفوق الزيادات منذ 2009، فيما تبلغ استدانة الشركات اليوم أعلى مستوياتها في 12 سنة. وأكدت أن ثلث الشركات المدينة لا تحقق عائدات كافية لتغطية تكاليف التمويل. ولفتت الوكالة إلى أن نموذج النمو العالمي القائم على ائتمان رخيص مدعوم من المصارف المركزية، وهو نموذج أُطلِق بعد بدء أزمة الائتمان العالمية في 2008، بدأ يفقد زخمه

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تعلن استعدادها للتعاون حول انتاج النفط شرط التزام الاخرين في أوبك السعودية تعلن استعدادها للتعاون حول انتاج النفط شرط التزام الاخرين في أوبك



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates