الصحفيَّان الألمانيَّان ناشرا أوراق بنما يعِدان بنشر معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما سبق
آخر تحديث 04:37:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أطاحت برئيس وزراء أيسلندا ومسؤول في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وأحرجت كاميرون

الصحفيَّان الألمانيَّان ناشرا أوراق "بنما" يعِدان بنشر معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما سبق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الصحفيَّان الألمانيَّان ناشرا أوراق "بنما" يعِدان بنشر معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما سبق

صحفيان ألمانيان
بون - ريتا منصور

 أكد الصحفيان العاملان في صحيفة "سودويتشه تسيتونغ" الألمانية واللذان نشرا "أوراق بنما" المثيرة للجدل، أنهما سيكشفان عن معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما نُشر منها،  مشيرين الى أنهما "فوجئا بالضجة الناجمة عن التسريبات التي تزعزع حاليًا عدة حكومات".

وأوضح باستيان اوبرماير أحد الصحفيين اللذين نشرا أوراق "بنما"، أنه " لم يكن يتخيل قط هذا القدر من ردود الفعل، وأن يتم تناول الموضوع بشكل واسع في التلفزيونات، وأن نتلقى طلبات من إعلام العالم أجمع".

أما زميله فريدريك اوبرماير فقد أعلن أنه "بالكاد وصلنا الى نصف التسريبات المتوافرة"، مضيفًا: سننشر "في الأيام المقبلة مواضيع تعني الكثير من الدول وستتصدر العناوين". وتحدث

باستيان أوبرماير عن المعلومات الضخمة المرسلة إلى الجريدة، وقال: "نحن نرى مختلف أنواع الجرائم، ونرى كيف تبيض كارتيلات المخدرات الأموال، ونرى أن تجار السلاح متورطون، وأن العقوبات الاقتصادية يتم تجاوزها كحال سورية ونرى التهرب الضريبي".

وحذر من أنه إذا "كان السياسيون يريدون فعلاً إنهاء ذلك، فعليهم التحرك الآن، نحتاج حقًا إلى تدمير نظام شركات "الأوفشور" بالمطرقة، لأن سياسة الخطى الصغيرة لا تكفي ، فنحن نرى عبر هذه البيانات أنها تتكيف وتبتكر الأفكار لتحويل الأموال باتجاه ملاذات ضريبية عند اتخاذ إجراءات وطنية".

وامتنع فريدريك اوبرماير عن الكشف عن هوية مصدر الوثائق، مؤكداً أنه "يجهل اسم الشخص الذي سرب البيانات عن شركات الأوفشور قبل أكثر من عام"، مضيفًا: "لا أدري إن كان رجلاً أو امرأة أو مجموعة. أجهل هوية هذا الشخص، رغم أننا تعارفنا قليلاً في غضون عام".

أما زميله فقد ذكر أن المصدر يريد كشف هذه الجرائم. ويبدو أن مصدرنا اطلع على كميات ضخمة من هذه البيانات، فقرر أنه ينبغي نشرها لكي يوقف مكتب المحاماة "موساك فونسيكا" البنمي أنشطته."

وقال باستيان الذي كان متلقي الرسالة الإلكترونية الأولى من المصدر الذي عرض عليه معلومات من دون توضيحات إضافية،: "لا يسعنا التكهن بأسباب الاتصال بنا نحن عوضًا عن أي جريدة أخرى".

 

وبعد مرحلة تشكيك بحسب الصحفيَّين، أدركا أن الوثائق الأولى التي بلغتهما أصلية، وقررا لاحقًا تقاسم المعلومات مع صحفيين من العالم أجمع. واعتبر باستيان أن "مستقبل الصحافة (بالنسبة إلى تسريبات بهذا الحجم) يكمن في التعاون الدولي لأننا أقوى دائمًا معًا".

 

وحصلت الجريدة الثانية في ألمانيا من حيث الانتشار على أكثر من 11 مليون وثيقة تخص مكتب "موساك فونسيكا" البنمي للمحاماة، سربها مصدر مجهول الاسم، تكشف الأسرار المالية لكثير من أصحاب المال والسلطة في العالم.

وتقاسمت الصحيفة الليبرالية اليسارية ثروة المعلومات هذه مع "الكونسورسيوم الدولي للصحافيين الاستقصائيين"، وأدى الكشف عما سمي "أوراق بنما" حتى الآن إلى الإطاحة برئيس وزراء أيسلندا واستقالة مسؤول في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ووضع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري في موقع حرج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحفيَّان الألمانيَّان ناشرا أوراق بنما يعِدان بنشر معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما سبق الصحفيَّان الألمانيَّان ناشرا أوراق بنما يعِدان بنشر معلومات جديدة ستكون مدوية أكثر مما سبق



ارتدت حذاءً أبيض لضمان الراحة أثناء التنقل

أحدث إطلالات جينيفر لوبيز بالقناع نفسه بطريقتين مختلفتين

لندن - صوت الامارات
خطفت إطلالات جينيفر لوبيز الأنظار هذا الأسبوع بإطلالتين باهرتين مع ملابسها الرياضية والكاجوال في الوقت عينه، واللافت اختيار لوبيز القناع نفسه بطريقتين مختلفتين لاستكمال أناقتها وحماية نفسها من فيروس "كورونا". نجحت جنيفر لوبيز باختيارها موضة القناع المنقوش الذي لا تتخلى عنه في إطلالاتها اليومية، فاختارت تنسيق هذا القناع الابيض والمزخرف بالنقشات الملونة مع البدلة الرياضية الملونة والمطبعة بألوان صيفية ومتداخلة من دار Ralph Lauren، كما برزت إطلالات جينيفر لوبيز مع الحذاء الرياضي الأبيض لضمان الراحة أثناء التنقل، ولم تتخلّ عن النظارات الشمسية الكبيرة وحافظت على تسريحات شعر الكعكة العالية والعفوية وفي إطلالة ثانية لها، برزت اختيارات جينيفر لوبيز الشبابية من خلال الملابس اليومية المريحة مع البنطال الرياضي الواسع والأبي...المزيد

GMT 23:36 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شباب الأهلي يكرر أسوأ انطلاقة في الدوري منذ 7 سنوات

GMT 17:30 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يفصح عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام

GMT 17:38 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا سوبيرانو تحتل قائمة أجمل 10 نساء في العالم

GMT 07:02 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

مخرج "أولاد رزق" يُفكِّر في تقديم جزء ثانٍ للفيلم

GMT 10:33 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

هاني مهنى يكشف حقيقة ارتباط ابنته على أحمد خالد صالح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates