الحوثيون يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية
آخر تحديث 06:44:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المملكة العربية السعودية تؤيد مساعي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن

"الحوثيون" يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحوثيون" يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية

"الحوثيون" يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية
عدن-حسام الخرباش

أعلن المجلس السياسي الذي يتولى إدارة المناطق التابعة للحوثيين في اليمن، رفضه لأي مفاوضات سياسية، مؤكدًا أنه لا يستطع دخول أي مفاوضات في ظل استمرار الغارات والمعارك، مشترطًا وقف الغارات الجوية وإنهاء الحصار البري والجوي والبحري للموافقة على إجرائها.  

وحمّل المجلس، الأمم المتحدة والسعودية، ودول التحالف والولايات المتحدة، مسؤولية ما يحدث في اليمن، وإعاقة الوصول إلى الحلول السلمية. وأشار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، أن المملكة تؤيد بشكل تام مساعي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ للوصول إلى حل سياسي، والذي قدم مقترحًا متوازنًا، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم (2216) والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني.

وأكد الأمير محمد بن نايف، أن دول التحالف العربي، وقفت إلى جانب الشعب اليمني حينما قررت فئة قليلة مدعومة من قوى خارجية إخضاع هذا الشعب العزيز بقوة السلاح، في إشارة إلى مليشيات الحوثي وصالح، موضحًا أنه تم قبول هذا المقترح من الحكومة الشرعية ورفضه الانقلابيون الذين لا زالوا يقتلون ويحاصرون أبناء الشعب اليمني، ويهاجمون حدود المملكة ومدنها وقراها بالصواريخ الباليستية ويتسببون في قتل وجرح المدنيين.

وقال إن السعودية قدمت تسهيلات لليمنيين في المملكة شملت أكثر من مليون فرصة عمل لليمنيين، إضافة إلى تصحيح أوضاع نصف مليون آخر، إضافة إلى منح مقاعد مجانية لأكثر من " 150 " ألف طالب من أبناء اليمنيين المقيمين في المملكة، لافتًا إلى أن بلاده ستبذل الغالي والنفيس لأجل استقرار وأمن اليمن الشقيق.

والتقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، بالمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك مع اسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة لليمن، وبحث معه الأوضاع في اليمن والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لدفع العملية السياسية وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

وعبّر الأمين العام خلال اللقاء، وفقًا لبيان للأمانة العامة لمجلس التعاون، عن دعم دول مجلس التعاون لجهود المبعوث الأممي لاستكمال مشاورات السلام اليمنية. وشارك الزياني في افتتاح الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي بدأت أعمالها، الثلاثاء، بحضور قادة وزعماء العالم ورؤساء الحكومات وممثلي الدول المشاركة وذلك في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك.

وكان وزير الخارجية الأميركي كيري، كشف عن مبادرة في اجتماع عقده الشهر الماضي في جدة مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، وقال خلاله إن هناك اتفاقًا على اعتماد توجه جديد في مفاوضات السلام بين الحكومة المعترف بها دوليًا والحوثيين.

وانهارت محادثات السلام المدعومة من الأمم المتحدة الشهر الماضي. وبدأت الأزمة في اليمن في سبتمبر / أيلول 2014 عندما استولى الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء. وأعلن البيت الأبيض عن اتفق الرئيس الأميركي باراك اوباما مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، على ضرورة الضغط على كل أطراف النزاع في اليمن والعمل بأسرع وقت على ضمان الوقف الفوري لإطلاق النار، وتهيئة الأجواء للوصول إلى اتفاق سياسي شامل ينهي الحرب الدائرة منذ حوالي 18 شهرًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية الحوثيون يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية الحوثيون يشترطون إنهاء الحصار البري للموافقة على إجراء المفاوضات السياسية



خلال احتفال سنوي لـ"تيري فاتور" في فيغاس

جاني سيمور تلفت الأنظار بفستان وأقراط أذن كبيرة

فيغاس - مارينا منصف
تُثبت النجمة البريطانية جاني سيمور أن العمر مجرد رقم، إذ ظهرت الجمعة للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لـ"تيري فاتور"، في فندق وكازينو "ذا ميراج" في فيغاس، وبدت النجمة البالغة من العمر 68 عاما، متألقة في فستان بطبعة جلد الحيوان، والذي كان مناسبا على جسدها الممشوق. وارتدت النجمة التي لديها 4 أطفال، أقراط أذن كبيرة وكذلك خواتم، واعتمدت حذاء بسيطا باللون الأسود، كما وضعت مكياجا بسيطا، إذ ظلال عيون خفيف باللون الأسود وكحل، ووضعت أحمر شفاه بلون الجلد الطبيعي. والتقت الممثلة أثناء الحفلة، نجمي "بروبرتي بروذر"، وهما التوأم جوناثان ودريو سكوت، 40 عاما، وذهبت النجمة إلى تطبيق "إنستغرام" لنشر صورها والتعبير عن سعادتها لحضور ذلك الحدث، قائلة "الليلة الماضية كانت مذهلة.. قضينا وقتا رائعا نحتفل برجل، أنا محظوظة بوصفه صديق..  تهانينا على النجاح الذي تستحقه.. سنوية عاشرة سعيدة!". ولعبت جاني أول أدوارها في عام 1969، ولعبت دور فتاة بوند، وأصبحت

GMT 14:09 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا
 صوت الإمارات - تعرَّف على أجمل 15 مدينة ساحلية في إسبانيا

GMT 20:33 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك
 صوت الإمارات - خطوات اختيار السرير المناسب لمساحة غرفتك

GMT 05:52 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

عصابة تخطف والدة لاعب نيجيري وتطلب فدية كبيرة

GMT 02:40 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

توخيل يتوقع موعد عودة نيمار للملاعب

GMT 11:24 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ديكور طاولات الأعراس من ورود الصيف المبهجة

GMT 12:10 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

رنا سماحة توضح سر اعتذارها عن المشاركة في "الحب الحرام"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates