منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب
آخر تحديث 16:30:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب تحفظ الحكومة الفيدرالية عليهم في معتقل "نارو" بعيدًا عن أعين الإعلام

منظمة "العفو الدولية" تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـ"التعذيب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظمة "العفو الدولية" تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـ"التعذيب"

منظمة "العفو الدولية" تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـ"التعذيب"
كانبرا - ريتا مهنا

وصفت منظمة العفو الدولية المعاناة الإنسانية التي تكبدها طالبو اللجوء إلى أستراليا، بـ "التعذيب"، وذلك عقب تحفظ الحكومة الفيدرالية عليهم في المعتقل، والذي يقبع قبالة جزر المحيط الهندي، بعيدًا عن أعين الإعلام خلال الأعوام الماضية.

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب

وتمكن أحد الباحثين العاملين لدى منظمة العفو الدولية، من إجراء حوارات مع حوالي مائة شخص، من طالبي اللجوء، وموظفي المعتقل الحاليين والسابقين، للحديث عن المعاناة الكبيرة التي يشعر بها اللاجئين عند تحويلهم للإقامة في المعسكر النائي.

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب

وأكد أحد العراقيين، ويدعى إدريس، أن الظروف التي واجهوهها في مركز الاعتقال في أستراليا كانت سيئة للغاية، قائلًا "ربما كانت أسوأ مما كنا نعانيه من جراء الحرب التي دفعتنا للهرب من بلادنا، ولا يمكنني العودة، ولكني هنا أموت ألف مرة. ففي العراق، لا يحتاج الموت سوى الإصابة بطلقة واحدة أو الإصابة في انفجار أحد القنابل، لينتهي الأمر سريعًا، بينما هنا يبدو الموت بطيئا ليبقى الألم طويلًا".

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب

وأوضح فتى أخر، يدعى علي خرسا، ويبلغ من العمر 19 عامًا، أنه قضى حوالي ثلاثة أعوام داخل أسوار المعتقل، ليرى أهوالًا لم يراها في حياته من قبل. وأضاف "لقد هربنا من ويلات الحرب في سورية، ولكن ما رأيناه هنا كان أصعب من أي وقت مضى".

وزعمت المنظمة الحقوقية أن هناك انتهاكات واسعة يشهدها المعتقل، موضحة أن المعاناة التي يشعر بها طالبو اللجوء المحتجزين هناك تصل إلى حد التعذيب بحسب القانون الدولي العام. وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" أن الحكومة الاسترالية ترسل طالبي اللجوء الذين يحاولون دخول البلاد عبر البحر، إلى المعتقلات.

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب

ويعدّ معتقل نارو أحد أهم تلك المعتقلات، حيث أنه يتواجد بداخله حوالي 400 رجل وإمرأة وطفل، وتعرض هذا المعتقل إلى انتقادات كبيرة بعد تسريبات نشرتها صحيفة "الغارديان" في أغسطس/آب الماضي حول الانتهاكات التي ترتكبها السلطات الأسترالية بحق طالبي اللجوء.

وكشفت الباحثة انا نيستات، أنها أجرت مقابلات مع حوالي مائة شخص، من بينهم طالبي لجوء، ولاجئين، إضافة إلى موظفين عاملين في المعتقل، موضحة أنهم رسموا بالفعل صورة حقيقية للاجئين الذين نزحوا إلى اليأس المطلق. وأضافت "يعاني قطاع كبير من اللاجئين المحتجزين في "نارو" من حالات الإصابة بوباء "إيذاء النفس". وأشارت إلى أن كافة المعتقلين الذين تحاورت معهم يعانون من مشكلات تتعلق بالصحة العقلية أصيبوا بها بعد وصولهم إلى المعتقل.

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب

وتمثل الأمر الذي ساهم بصورة كبيرة في زيادة معاناتهم، في عدم كفاية الرعاية الطبية المقدمة لهم، بينما الأطفال تعرضوا للكثير من سوء المعاملة والضرب والتهديدات من قبل العاملين في المعتقل. وسمحت السلطات الأسترالية لطالبي اللجوء بحرية اللجوء داخل معسكرهم منذ نهاية العام الماضي، إلا أن تقاريرًا تواترت بشأن تعرض بعض السيدات للاغتصاب والضرب عند خروجهن من المخيم.

واتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة الأسترالية بالعمل داخل المعتقل وراء حصون من السرية، وأنه لم يتم السماح سوى لعدد قليل من الباحثين والإعلاميين، لدخول المعتقل والإطلاع عما يدور بداخله.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب منظمة العفو الدولية تتهم أستراليا بضياع حقوق طالبي اللجوء وتصف معاناتهم بـالتعذيب



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates