الحكومة الاسترالية تعلن قانونًا جديدًا يسمح بسحب الجنسية من المتطرفين مزدوجي الجنسية
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشعر الدولة بقلق متزايد إزاء تدفق المقاتلين إلى كل من العراق وسورية

الحكومة الاسترالية تعلن قانونًا جديدًا يسمح بسحب الجنسية من المتطرفين مزدوجي الجنسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة الاسترالية تعلن قانونًا جديدًا يسمح بسحب الجنسية من المتطرفين مزدوجي الجنسية

تنظيم "داعش"
كانبيرا ريتا مهنا

كشف مسؤولون أستراليون أن الحكومة تريد محاكمة المتطرفين مزدوجي الجنسية المنتمين لتنظيم "داعش"، وذلك بسحب الجنسية الأسترالية منهم أولًا، وفقا لقوانين الأمن الجديدة. وستطبق الحكومة هذا القانون ضد إرهابيين معروفين، دون ذكر أسمائهم وفقًا لتعديلات قانون الجنسية الذي أقر في كانون الأول/ديسمبر 2015.  

وأنشأت لجنة إسقاط الجنسية عقب إصدار القانون مباشرة، لتحديد المتطرفين الحاملين للجنسية الأسترالية مع جنسية دولة أخرى على الأقل، كما أنه من المعلوم أن هناك أكثر من خمسين شخصًا ينطبق عليهم القانون.

 وأعلنت الحكومة عن حرصها على متابعة حالة اختبار لتطبيق القانون المثير للجدل، وذلك للتأكد من صلاحيته.

وترى الشرطة الاتحادية وإدارة الاستخبارات الأمنية الاسترالية، أن القانون يزيد مخاوف إيجاد ادله الثبوت التي تدعم تطبيقه.

فوفقًا لما جاء في صحيفة "التليغراف"، ينبغي على المسؤولين إثبات أن المشتبه به مواطن لدولة أخرى، وليس مجرد مزدوج الجنسية، الأمر الذي يصعب إثباته.

وصدر في ايلول/سبتمبر، تقرير برلماني يدعم خطة الحكومة المثيرة للجدل، لإسقاط الجنسية من مزدوجي الجنسية المدانين بالضلوع في عمليات متطرفة.

 وأضافت الصحيفة، أن كل من عبد الناصر بن بريكة، ومحمد علي العمر، ومصطفى محاميد فرج، يُعتقد بأنهم ضمن المجموعة الأولية المكونة من ستة أشخاص تخطط الحكومة لإسقاط الجنسية عنهم حال إقرار القانون.

ويذكر أنه تم إلقاء القبض على بن بريكة، المعروف أيضا باسم أبو بكر عام 2005 مع 16 رجلًا آخرين، اتهموا بأنهم جزء من جماعة متطرفة تخطط للقيام بهجمات إرهابية في أستراليا. ويُعتقد أن أبو بكر كان قائد المجموعة.

وتشعر الحكومة الاسترالية بقلق متزايد إزاء تدفق المقاتلين إلى كل من العراق وسورية، للانضمام إلى الجماعات المتطرفة مثل "داعش"، ومن بينهم 110 من الأستراليين انضموا للقتال في المنطقة منذ العام الماضي. وتوفي أكثر 45 في القتال هناك.

 وقال النائب العام جورج براندس، أنه حال إقرار القانون فإنهم سيصبحون أفراد عديمي الجنسية، ولكن سيتم تطبيقه في "ظروف محدودة للغاية".

ويشمل القانون الأفراد الذين يشاركون في الأعمال المتطرفة، بما في ذلك التدريب، والتجنيد والتمويل وكذلك المتهمون بارتكاب أعمال متطرفة، والصادر ضدهم أحكام لا تقل عن ستة أعوام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الاسترالية تعلن قانونًا جديدًا يسمح بسحب الجنسية من المتطرفين مزدوجي الجنسية الحكومة الاسترالية تعلن قانونًا جديدًا يسمح بسحب الجنسية من المتطرفين مزدوجي الجنسية



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates