وزير الخارجية الأميركي يحذّر إسرائيل من خطر يهدّد استقرار الشرق الأوسط
آخر تحديث 17:27:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعرب عن استيائه من دعم نتانياهو المستمر لبناء المستوطنات في فلسطين

وزير الخارجية الأميركي يحذّر إسرائيل من خطر يهدّد استقرار الشرق الأوسط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الخارجية الأميركي يحذّر إسرائيل من خطر يهدّد استقرار الشرق الأوسط

وزير الخارجية الأميركي
واشنطن - يوسف مكي

حذّر وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في خطاب له، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، من أن الحكومة الإسرائيلية تمنع أي أمل في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المستمر منذ عقود طويلة، مشيرًا إلى أن تصويت بلاده في الأمم المتحدة بالامتناع، عن تمرير قرار إدانة الاستيطان في مجلس الأمن، كان بهدف إنقاذ إسرائيل من "العناصر المتطرفة" في الحكومة الإسرائيلية.

وأعرب كيري، الذي يغادر منصبه بعد ثلاثة أسابيع مع تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والذي جعل البحث عن السلام في الشرق الأوسط، أحد أهم الملفات الرئيسية في أعوامه الأربعة، عن استيائه من دعم نتانياهو المستمر لبناء المستوطنات في "مناطق تجعل السلام بين الدولتين مستحيلًا".

وألقى كيري كلمته، وهو يعلم أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، سيتخلى عن المبادئ السياسية التي كانت تتخذها الولايات المتحدة، في مفاوضات الشرق الأوسط منذ عقود طويلة. وقائلًا "اليوم هناك أعداد متساوية من اليهود والفلسطينيين يعيشون بين نهر الأردن، والبحر المتوسط"، مضيفًا "لديهما الخيار، يمكنهم أن يختاروا العيش معًا في دولة واحدة أو الانفصال في دولتين، ولكن هناك حقيقة أساسية، في حال اختيار دولة واحدة فسيكون أمام إسرائيل أن تكون إما دولة يهودية أو ديمقراطية، ولا يمكنها أن تكون الاثنين، كما أنها لن تنعم أبدًا حقيقة بالسلام".

وجاء الخطاب في لحظة من التوتر بين الولايات المتحدة وإسرائيل على نطاق نادرًا ما أصبح موجود منذ اعتراف الرئيس الأميركي الأسبق هاري ترومان بدولة إسرائيل "الضعيفة"، في أيار/مايو 1948. وفي رد مباشر ولاذع، قال نتانياهو "الأصدقاء لا يأخذون أصدقائهم إلى مجلس الأمن"، في إشارة إلى قرار إدارة أوباما المنتهية ولاياتها بالامتناع عن تمرير قرار إدانة الاستيطان. وأوضح كيري أن تصويت بلاده جاء بناءً على إدراك أقوى لمبادئ التحالف، قائلًا "يبدو أن البعض يعتقد أن صداقة الولايات المتحدة، تعني بالضرورة قبولها لأي سياسة تتعارض مع مصالحها الخاصة. لكن الصداقة الحقيقة تُبني على الاحترام المتبادل".

وعادة كيري ما يتحدث بشكل دبلوماسي حذّر، ويحرص بذلك على عدم قول الأسماء علنًا أو اختيار عبارات قاسية، إلا أنه تغاضى عن ذلك في خطابه، خاصة فيما يتعلق بحكومة نتانياهو. ولفت كيري إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أعرب عن رغبته في التوصل إلى حل سلمي بين الدولتين، لكن الائتلاف الحكومي برئاسية نتانياهو هو الأكثر تطرفًا في تاريخ إسرائيل.

وأضاف الدبلوماسي الأميركي "نتيجة ذلك أن سياسات الحكومة الإسرائيلية، التي وصفها نتانياهو نفسه بأنها أكثر حكومة ملتزمة بملف الاستيطان في تاريخ إسرائيل، لا تؤدي إلى حل الدولتين. فأجندة المستوطنين بصدد تحديد المستقبل في إسرائيل. وهدف هؤلاء واضح. فهم يؤمنون بدولة واحدة "إسرائيل الكبرى" وليس بحل الدولتين".

وجدّد كيري موقف إدارة بلاده المتمسك بحل الدولتين كطريق وحيد للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرًا إلى أن بقاء الوضع على ما هو عليه ينذر باحتلال إسرائيلي أبدي.

وقال "إن إسرائيل أخفقت بالإدراك أننا لن نقف في وجه القضاء على حل الدولتين"، مشددًا على وجوب أن تكون القدس "عاصمة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية". وأكد مجددًا موقف الإدارة الأميركية الحالية الرافض للاستيطان. وقال إن مائة مستوطنة غير شرعية موجودة في الأراضي الفلسطينية ستؤثر سلبًا على الحل الدائم للمنطقة، وهناك 275 ألف مستوطن في فلسطين منذ أوسلو منهم 100 ألف منذ تولي نتانياهو رئاسة الحكومة، لتكون بذلك أكثر حكومة دعمت الاستيطان.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية الأميركي يحذّر إسرائيل من خطر يهدّد استقرار الشرق الأوسط وزير الخارجية الأميركي يحذّر إسرائيل من خطر يهدّد استقرار الشرق الأوسط



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

اكتشفي معنا أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا باللون "الليلكي"

مدريد - صوت الإمارات
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم.وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون ...المزيد

GMT 11:05 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول
 صوت الإمارات - اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول

GMT 12:27 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر
 صوت الإمارات - الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر

GMT 04:40 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 صوت الإمارات - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 12:29 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 صوت الإمارات - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 04:55 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
 صوت الإمارات - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 04:13 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
 صوت الإمارات - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 09:22 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان يخطف فوزًا مثيرًا من تورينو في الدوري الإيطالي

GMT 09:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال سوسيداد ينفرد بصدارة الدوري الإسباني بفوز صعب على قادش

GMT 21:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الملك راموس" يتربّع على عرش أوروبا الكروي بإنجاز فريد

GMT 09:12 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يواصل التألق ويسجل الثاني 0-2 ضد ميلان

GMT 00:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سوبر هاتريك هالاند يقود دورتموند لاقتناص وصافة البوندسليغا

GMT 01:31 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التعادل يحسم مباراة ريزا سبور وهاتاي في الدوري التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates