السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا
آخر تحديث 11:51:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منسق شؤون ادارة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي يحذر من وقوع هجمات إرهابية عبر ليبيا

السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا

رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج
طرابلس _ فاطمة سعداوي

أعلن مصدر مقرّب من المجلس الرئاسي الليبي، أن رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج وصل مساء الإثنين، الى العاصمة الفرنسية باريس، في زيارة مفتوحة المدة، تلبية لدعوة رسمية من وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرلوت كان وجهها اليه في أغسطس/ آب الماضي.
وأوضح المصدر نفسه، أن هذه الدعوة من الجانب الفرنسي تأتي في إطار المحاولات التي تبذلها باريس من أجل تدارك علاقتها مع حكومة الوفاق الليبية المنبثقة عن "اتفاق الصخيرات" في المغرب، وذلك عقب التوتّر الملحوظ الذي شهدته على خلفية مقتل 3 جنود فرنسيين في بنغازيفي 17 يوليو/ تموز الماضي، أثناء مشاركتهم في عمليات عسكرية إلى جانب القوات التابعة لمجلس نواب طبرق التي يقودها اللواء خليفة حفتر.
ووفق المصدر نفسه، فإنّ مقتل الجنود الفرنسيين تلاه اعتراف فرنسي رسمي على لسان الرئيس فرانسوا هولاند بتواجد عسكري لفرنسا على الأراضي الليبية دون تنسيق أو إعلام حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وهو ما اعتبرته الأخيرة، آنذاك "اعتداء على السيادة الوطنية". وفي سياق متصل، أشار المصدر ذاته إلى أنه من المنتظر أن يلتقي السراج خلال زيارته إلى باريس، كلا من الرئيس فرانسوا أولاند، ورئيس الوزراء مانويل فالس، إضافة إلى وزير الخارجية جان مارك آيرلوت.
ومن المنتظر أن تتناول المحادثات حالة الانسداد السياسي التي تعاني منها ليبيا بعد اتفاق الصخيرات الموقع في ديسمبر/ كانون الأول 2015، والذي لم يثمر حتى الآن حكومة موحّدة في ليبيا من شأنها أن تنهي الانقسام السياسي فيها، علاوة على مسألة محاربة الإرهاب، وإمكانية التعاون بين الجانبين. وبحسب المصدر، يرافق السراج في زيارته إلى باريس وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق محمد الطاهر السني.
وقبيل وصول السراج الى باريس، قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن الوضع في ليبيا له تأثير مباشر على أوروبا، موضحا أن أولوية بلاده تتمثل في مواصلة الضغط على تنظيم داعش في سرت. وأكد في مقابلة مع أسبوعية “جون أفريك” الفرنسية نشرت اليوم الاثنين، إن بلاده قادرة على التواصل مع جميع الأطراف في ليبيا، غير أن الحديث مع رئيس المجلس الرئاسي يأتي في المقام الأول بالنسبة لبلاده.
وأوضح فالس أن حوالي 3 إلى 5 آلاف من عناصر تنظيم داعش لا زالوا موجودين بليبيا، معتبرا أن خطرهم يتركز على دول الجوار، بعد الضربات الجوية الأمريكية على مدينة سرت. وشدد على أهمية التعاون مع كل من مصر وتونس والجزائر والمغرب، فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، خصوصًا مع استمرار هواجس أزمة الهجرة غير الشرعية.
وفي بروكسل، أكد مسؤول أمني كبير في الاتحاد الأوروبي، أن تنظيم "داعش" لا يزال متمركزا بقوة في ليبيا رغم الحملة الجوية الاميركية وعملية "البنيان المرصوص" الجارية ضده في سرت. وقال منسق شؤون ادارة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل ديكرشوف خلال جلسة سماع نظمها البرلمان الاوروبي في بروكسل مساء الاثنين، إن الآلاف من المقاتلين الأجانب بعد هزيمة ما يسمى تنظيم "داعش" يرغبون في الذهاب إلى مكان آخر وتبدو ليبيا هي الأكثر احتمالا.
وأضاف ديكرشوف على الرغم من التقدم الأخير المسجل في سرت إلا أن "داعش" لا يزال موجودا في ليبيا والقلق هو أن نرى حدوث تطور أكبر في ليبيا يتيح أن تتحول إلى منصة انطلاق جديد لداعش للتخطيط لهجمات في أوروبا.
وتعرَّض البلجيكي ديكرشوف إلى انتقادات حادة من النواب الأوروبيين بشان سوء ادارة الاجهزة الامنية ومؤسسات الاتحاد في بروكسل لشؤون الامن ومكافحة الارهاب والتجاوزات ايضا المسجلة في مجال ربط هذه الادارة بخصوصية الافراد وخاصة الخلل الجاري في التعامل مع ما يعرف بسجل المسافرين واحاطته بالضبابية من قبل الهيئات الاوروبية.
وحذر جيل ديكرشوف في معرض رده على أسئلة النواب من ان التهديد بوقوع هجمات إرهابية في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي مرتفع للغاية، مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة قد تستخدم تدفقات الهجرة لتسلل الإرهابيين، مشيراً إلى أن هذا الأمر توظفه الجماعات اليمينية المتطرفة في اوروبا لأغراضها السياسية، ولكنه يضل واردا في نفس الوقت وغير مستبعد، كما أعرب ديكرشوف عن قلقه من احتمال تطور الهجمات النوعية لتنظيم داعش تدريجيا بما في ذلك استخدام السيارات المفخخة أو حتى الأسلحة الكيماوية لشن هجمات في أوروبا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا السراج يصل باريس للقاء المسؤولين الفرنسيين وفالس يوضح أن للوضع الليبي تأثيرًا على أوروبا



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ

GMT 05:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم كارثي لأغلى حارس في العالم

GMT 03:42 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

أجويرو يدخل تاريخ مانشستر سيتي من أوسع الأبواب

GMT 23:34 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

كلوب يتغنى بصلاح ويكشف سرًا عن لقاء "بورنموث"

GMT 03:52 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

مدير يوفنتوس يكشف حقيقة معاقبة ديبالا

GMT 07:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سون يعرب عن سعادته بالفوز على "ليستر سيتي"

GMT 11:35 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

يوفنتوس يخشى تكرار مأساة بوجبا في صفقة إيسكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates