مقتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرين إثر هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها
آخر تحديث 23:10:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"رايتس ووتش" تطالب السلطات الليبية بتوفير مراكز لـ 120 سيدة وطفلًا

مقتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرين إثر هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرين إثر هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها

هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

قتل خمسة أشخاص، وأصيب أربعة آخرين من قبيلة القذاذفة، إثر هجوم من قبل مسلحين وسط مدينة سبها جنوب ليبيا. واعتدى مسلحون على عدد من الطلاب في طريق عودتهم من المدرسة، ما أدى إلى سقوط ثلاث قتلى وإصابة شخص آخر، وتوفى في المستشفى متأثرًا بجراحه، وقتل الخامس برصاص قناص وجرح أربعة آخرين.

وطالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش"، السلطات الليبية، ومنظمات إنسانية دولية، بسرعة توفير مراكز لإيواء أكثر من 120 سيدة وطفلًا، نزحوا من سرت إلى مصراتة، جراء القتال ضد تنظيم "داعش".

وكشفت المنظمة، أن "120 سيدة وطفلًا نزحوا من سرت إلى مصراتة، ولا يزالون يعانون ظروفًا صحية وإنسانية سيئة، وعلى السلطات الليبية والأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الإنسانية إيجاد مراكز إيواء آمنة للمحتجزين وتوفير الرعاية الصحية المطلوبة، خاصة أن بعضهم مصاب بطلقات نارية أو شظايا ويعاني البعض من سوء التغذية والجفاف". وعن أسباب وجودهم في مصراتة نقلت المنظمة عن مدير سجن الكلية الجوية في مصراتة أن "المحتجزين هم من السيدات والأطفال، ويعتقد أن لهم صلات بمقاتلي تنظيم داعش، فبعض السيدات تزعم بأنهن تعرضن للاختطاف والاعتداء الجنسي من قبل التنظيم"، وفق ما قال.

وتابعت أن مدير السجن أكد، خلال اتصال هاتفي بالمنظمة، "أنهم لا يملكون الرعاية الصحية المطلوبة الآن لكنهم تلقوا رعاية طبية أولية، في مستشفيات ميدانية قرب سرت فور خروجهم من المدينة". وأوضح المدير أن السيدات والأطفال هم من تونس والعراق وتشاد وسورية وأرتيريا والنيجر، مضيفًا أن "رفض المستشفيات العامة في مصراتة قبول أعضاء من التنظيم، خوفًا من زيادة السخط الشعبي بين سكان المدينة مع مقتل قرابة 700 من أبناء المدينة في القتال".

ونقلت المنظمة عن مسؤولين تابعين للأمم المتحدة، تمكنوا من زيارة سجن الكلية الجوية أنه يضم 132 مدنيًا من سرت من بينهم 35 سيدة و88 طفلًا من بينهم 15 دون مرافق" وتابعت المنظمة أنه "على الأغلب فإن هؤلاء الأطفال ولدوا حديثًا، إضافة إلى أن السيدات والأطفال الأخيرين لا يمتلكون أوراق تعريف ولا هويات".

وختمت المنظمة بيانها بالمطالبة بضرورة توفير الرعاية اللازمة لهؤلاء المدنيين وأنه "لا يجوز استمرار احتجازهم، بناءً على مزاعم بوجود روابط بينهم وبين مقاتلي داعش".

وأكد مصدر مطلع على صلة بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وصول رئيس المجلس فايز السراج، إلى العاصمة الجزائرية، تلبية لدعوة جزائرية. وأطلع السراج الذي يرافقه بعض أعضاء الرئاسي على مشروع تسعى الجزائر لإطلاقه قريباً، يتضمن لقاءات تجمع ممثلي أطراف الأزمة الليبية من أجل إذابة جليد الجمود السياسي وإمكانية استئناف العمل على الاتفاق السياسي .

وبين المصدر "أن المعلومات المتوفرة حتى الآن تشير إلى قبول أطراف محسوبة على مجلس النواب ومقربة من قائد الجيش خليفة حفتر لبعض صيغ التعديل على الاتفاق السياسي"، وتابع "نعتقد أن ممثلي مجلس النواب سيقبلون بطرح جديد يكون فيه الجيش بقيادة مجلس عسكري، يتكون من ضباط موالين لحكومة الوفاق ويترأس المجلس خليفة حفتر، وذلك حتى انتهاء الفترة الانتقالية".

ولفت المصدر إلى أن التقارب الأخير بين خليفة حفتر ودولة روسيا، كان له دور كبير في إقناعه بفاعلية الوساطة الجزائرية، لاسيما أن الجزائر تعدّ حليفًا قويًا لروسيا في المنطقة. وكشف المصدر بالقول "من الواضح أن زيارة خليفة حفتر الأخيرة للجزائر كان لها دور فاعل في إقناعه"، لافتًا إلى أن حراكًا دوليًا كبيرًا من أجل توحيد جهود الجارتين مصر والجزائر من أجل إيجاد حل للأزمة الليبية. وبيّن المصدر أن الجزائر احتضنت خلال الأيام الماضية العديد من اللقاءات التي جمعت ممثلين لأطراف ليبية، لمناقشة شكل بعض الصيغ المطروحة للتعديل على الاتفاق السياسي، مؤكدًا أن دبلوماسيين جزائريين يحرصون على عدم تسرب شكل هذه التفاهمات إلى حين الوصول إلى صيغة نهائية.

وأكد أحمد امعيتيق، نائب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، السبت، أن الحرب على الإرهاب في بلاده "أوشكت على الانتهاء". وقال نائب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا إن "الحرب على الإرهاب في ليبيا أوشكت على الانتهاء بفضل الجهود الوطنية في مختلف المواقع، وأن مسيرة الدفاع عن مبادئ 17 فبراير/شباط، الثورة الشعبية التي شهدتها ليبيا ضد نظام معمر القذافي عام 2011 مستمرة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرين إثر هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها مقتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرين إثر هجوم من قبّل مسلحين في مدينة سبها



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

6 نصائح مفيدة لزيادة سرعة الكمبيوتر بسهولة

GMT 14:26 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

حسن شاكوش ضيف شرف فى "وصل أمانة"

GMT 20:02 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

ورش "دبي للثقافة" تسلط الضوء على فنون ومهارات

GMT 10:52 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

أجمل عطور الصيف مِن وحي النجمات العالميات

GMT 14:53 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

"أمل" وابنتها "عذاري" زميلتان في جامعة الإمارات

GMT 23:23 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

ملك قورة تكشف كواليس "عزمي وأشجان" مع غدير حسان

GMT 21:55 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

إنقاذ امرأة من رجل مشعوذ اعتدى عليها لمدة أسبوع

GMT 16:32 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

تصميمات فساتين مميزة للسهرة والمساء للمحجبات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates