قاتل الطفل عبيدة دعا الأب والعم إلى تناول القهوة بعد تنفيذه الجريمة
آخر تحديث 23:46:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المحكمة تستمع إلى ثلاثة شهود إثبات وتندب محاميًا آخر للدفاع

قاتل الطفل عبيدة دعا الأب والعم إلى تناول القهوة بعد تنفيذه الجريمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قاتل الطفل عبيدة دعا الأب والعم إلى تناول القهوة بعد تنفيذه الجريمة

محكمة الجنايات في دبي
دبي – صوت الإمارات

واصلت محكمة الجنايات في دبي، أمس، محاكمة (نضال.ع.ع ــ 49 عاماً ــ أردني)، المتهم بقتل الطفل عبيدة (تسع سنوات ــ أردني)، خنقاً، واغتصابه وإلقاء جثته على جانب شارع المدينة الجامعية في منطقة الورقاء في دبي، واستمعت إلى ثلاثة من شهود الإثبات، بينهم والد المجني عليه، الذي كشف أنه تمكن من التوصل إلى منزل المتهم عشية يوم اختفاء الطفل، حيث ذهب إليه مع شقيقه، وفتح لهما المتهم الباب، بعد أن هدّداه بإبلاغ الشرطة، وفتشا المنزل، ووجدا امرأة أخبرهما أنها صديقته، التي قالت لهما "نضال لم يفعل شيئاً"، وبعدها حاول المتهم تهدئتهما، ودعاهما إلى تناول القهوة معه، إلا أنهما رفضا وانصرفا.

وقدم المحامي حسن الرئيسي ــ المنتدب من قبل المحكمة للدفاع عن المتهم ــ مذكرة اعتذر فيها عن الدفاع في القضية. فيما طالب والد الطفل المجني عليه أمام المحكمة بالقصاص من المتهم.

وقرّر رئيس الهيئة القضائية، تأجيل النظر في القضية إلى 18 يوليو المقبل، لمناقشة ثلاثة أشخاص آخرين من شهود الإثبات، وأمر بندب المحامي صاحب الدور للدفاع عن المتهم وتسلم أوراق الدعوى.

واستمعت المحكمة إلى شهادة عامل النظافة الذي عثر على جثة الطفل، وقال: "بينما كنت أباشر عملي بتنظيف الشارع، شاهدت جثة الطفل ملقاة بين الأشجار، فظننت أنه نائم، ولم أقترب منه، وبعدها اتصلت بمسؤولي في العمل، الذي أبلغ الشرطة"، مشيراً إلى أنه لم يلاحظ وجود أحد في المكان خلال هذا الوقت.

وسرد والد الطفل، إبراهيم صدقي، في شهادته أمام المحكمة، تفاصيل اختفاء المجني عليه والبحث عنه، وتوجهه إلى منزل المتهم بعد شكه فيه باختطافه، كونه آخر شخص شاهده برفقته، وقال: "في يوم اختفاء عبيدة، نزلت من منزلي إلى ورشتي الخاصة بإصلاح المركبات، الكائنة في البناية ذاتها، وكان ذلك في الساعة الخامسة مساءً تقريباً، حيث وجدت المتهم في مركبته متوقفاً أمام الورشة، وإلى جانبه عبيدة، الذي كان بيده هاتف المتهم يشاهد عليه مقاطع فيديو، فطلبت من ابني التوجه إلى المنزل، ثم حضر زبون وطلبت من المتهم إبعاد مركبته لإدخال المركبة الأخرى، وبعد فحصي مركبة الزبون شاهدت عبيدة يتوجه مرة أخرى إلى مركبة المتهم، وصعد معه، فطلبت منه الصعود إلى المنزل، وشاهدته أثناء دخول البناية، وبعدها انصرف المتهم".

وتابع: "عند عودتي إلى المنزل بعد انتهاء عملي، أبلغتني زوجتي أن عبيدة لم يعد، فبحثت عنه لدى الجيران والبقالة، لكن لم أجده، ثم اتصلت بالمتهم، كونه آخر شخص شاهدته برفقته، غير أن هاتفه كان مغلقاً، فاتصلت بابن أخيه، الذي زودني برقم هاتف آخر للمتهم، فاتصلت به وأجابني، وأخبرني أنه لا يعلم شيئاً عن عبيدة، وأنه موجود في عجمان، فطلبت منه الحضور إليّ، لكنه لم يأت، فاتصلت به مرة أخرى، وأجابني أنه لن يستطيع الحضور، لأنه مشغول ولديه عمل، فأبلغته أنني سأحضر إليه بنفسي، غير أنه لم يزودني بمكان وجوده".

وزاد: "في تمام الساعة 12 ليلاً، توجهت إلى مركز شرطة الشارقة، وقدمت بلاغاً، ثم تمكنت مع شقيقي من الاستدلال إلى منزل المتهم، من خلال ابن شقيقه، وتوجهنا إليه حيث شاهدنا مركبته متوقفة أمام البناية، وعندما وضعت يدي على مقدمتها وجدتها ساخنة، ما يعني أنه كان موجوداً في الخارج، وعاد قبل فترة قصيرة، وحاولت النظر داخلها، لكن لم أجد شيئاً سوى قطع فواكه وعلبة مناديل ورقية في الكرسي الخلفي، فصعدنا إلى الشقة وطرقنا الباب، غير أن المتهم لم يفتح، وأثناء ذلك شاهدت خيال شخص من خلال العين السحرية، فاتصلت على هاتف المتهم، وأبلغته بأنني سأبلغ الشرطة في حال عدم خروجه، ففتح المتهم الباب ودخلنا إلى المنزل، وعند استفساري عن عبيدة، أبدى استغرابه، وقال إنه لا يعرف مكانه، وطلب مني أن أفتش المنزل لأتأكد بنفسي".

وأكمل أنه وشقيقه دخلا إلى المنزل، وفتشاه دون أن يجدا شيئاً، وأثناء ذلك لاحظا وجود إحدى الغرف مغلقة، فسأل المتهم إن كان هناك شخص بالداخل أم لا، فأبلغه أن صديقته في الداخل، عندها طلبا منه أن يفتح الباب، ودخلا فشاهدا امرأة وكانت مرتبكة، وقالت لهما "نضال لم يفعل شيئاً".

ولفت إلى أن المتهم هدأهما، وطلب من المرأة إعداد القهوة، وأصرّ على جلوسهما، غير أنهما توجها إلى المنزل، وفي مساء اليوم ذاته ورد اتصال من شرطة الشارقة، وطلبوا منه إرشادهم إلى منزل المتهم، فاصطحبهم إلى هناك، واتصل بالمتهم بناءً على طلب الشرطة، فرد عليه وأبلغه أنه في دبي، ولم يخطف الطفل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاتل الطفل عبيدة دعا الأب والعم إلى تناول القهوة بعد تنفيذه الجريمة قاتل الطفل عبيدة دعا الأب والعم إلى تناول القهوة بعد تنفيذه الجريمة



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates