حزب الله يسعى إلى القيام باتصالات مُباشرة لحلّ أزمة تأخير تأليف الحكومة
آخر تحديث 17:23:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قبل موعد فرض أميركا عقوبات ضد إيران أوائل تشرين الثاني

"حزب الله" يسعى إلى القيام باتصالات مُباشرة لحلّ أزمة تأخير تأليف الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حزب الله" يسعى إلى القيام باتصالات مُباشرة لحلّ أزمة تأخير تأليف الحكومة

حزب الله اللبناني
القدس المحتلة - ناصر الاسعد

كشفت مصادر واسعة أن حزب الله يتجه إلى القيام باتصالات مباشرة تتعلّق بالمساهمة في حلحلة العقد التي تؤخّر تأليف الحكومة، ومنها الاتصال المباشر مع بعبدا وفريق رئيس الجمهورية، بهدف تسريع عملية التأليف لمواجهة التحديات المرتقبة، وفي فترة زمنية لا تتجاوز أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، موعد العقوبات الأميركية الجديدة ضد إيران وحزب الله.

ويُقبل لبنان من الآن حتى نهاية العام الحالي على خضة مالية واقتصادية خطيرة، إذ من المتوقع أن تخسر الليرة اللبنانية قيمتها أمام الدولار على نحو دراماتيكي.

وشدّدت المصادر على أن المسألة هنا ليست تهويلا ويجب التدقيق بها في ظل ما يحكى عن استياء جهات سياسية مهمة بينها الثنائي الشيعي من أداء حاكم مصرف لبنان رياض سلامة واتهامه بشكل مباشر بالتماهي إلى حد بعيد مع الضغوط الأميركية، واستعداده لتطبيق العقوبات بحذافيرها، ووفقا إلى معلومات خاصة فإن زيارة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي كريستوفر راي، إلى بيروت منذ أسبوع جاءت في جزء منها للتباحث بشأن العقوبات الأميركية ضد حزب الله والضغط على الدولة اللبنانية للتجاوب معها تحت التهديد بتضييق الخناق عليها اقتصاديا وسياسيا في حال التنصل من العقوبات أو الالتفاف عليها.

وصوّت مجلس النواب الأميركي بالإجماع لتمرير مشروع قانون يدعو إلى فرض عقوبات جديدة وصفت بالقاسية على حزب الله اللبناني، وجاء في مشروع القانون أنّ "العقوبات الجديدة تهدف إلى الحد من قدرة الحزب على جمع الأموال وتجنيد عناصر له، إضافة إلى زيادة الضغط على المصارف التي تتعامل معه وعلى البلدان التي تدعمه وعلى رأسها إيران".

وتمنع العقوبات أيضا أي شخص يدعم الحزب ماديا وبطرق أخرى من دخول الولايات المتحدة.

ويعطي المشروع الرئيس الأميركي صلاحية رفع حظر إعطاء تأشيرات الدخول شرط أن يبلّغ الكونغرس عن قراره في فترة لا تتجاوز الستة أشهر، وعلى أن يقدّم أدلة للكونغرس تشير إلى أنّ قراره يَصب في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة.

ويفرض المشروع أيضا عقوبات على داعمي "بيت المال، جهاد البناء، مجموعة دعم المقاومة، قسم العلاقات الخارجية للحزب، قسم الأمن الخارجي للحزب، تلفزيون المنار، راديو النور، المجموعة الإعلامية اللبنانية".

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يسعى إلى القيام باتصالات مُباشرة لحلّ أزمة تأخير تأليف الحكومة حزب الله يسعى إلى القيام باتصالات مُباشرة لحلّ أزمة تأخير تأليف الحكومة



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 صوت الإمارات - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates