تنظيم داعش يعلن استعادة ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام جزئيًا ويحصّن مواقعه
آخر تحديث 16:06:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوات الحكومية على مرسى الميناء المصدر الوحيد لإمدادات التنظيم

تنظيم "داعش" يعلن استعادة ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام جزئيًا ويحصّن مواقعه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تنظيم "داعش" يعلن استعادة ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام جزئيًا ويحصّن مواقعه

مسلحي “داعش”
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

سقط 4 جرحى في صفوف القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الجمعة ، في ظل مواجهات عنيفة متواصلة في سرت مع مسلحي “داعش”، فيما جرح اثنان من القوات الحكومية بانفجار سيارة مفخخة كان يقودها متطرف حاول الوصول بها الى نقطة لهذه القوات لكنها اصطدمت بلغم أرضي وانفجر قبل بلوغ هدفها، ما أدى الى مقتل سائقها، حيث تزامن ذلك مع استعادة مسلحي “داعش” جزءًا من ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام. وعزا أحمد هدية الناطق الإعلامي لعملية “البنيان المرصوص” ذلك الى “استحالة بسط سيطرة كاملة على الميناء نظرًا الى كثافة إطلاق النار وتمسك المسلحين بمراكزهم داخله كونه المخرج الأخير لتنظيم داعش بعد قطع الطرق البرية والمخارج الأخرى”.

وأعلن العقيد أحمد المسماري الناطق باسم الجيش الليبي بقيادة الفريق خليفة حفتر، أن “داعش استطاع استعادة السيطرة على ميناء سرت بعد وقوع مواجهات عنيفة مع قوة حكومة الوفاق، ما دفع الأخيرة الى التراجع”، وأوضح رئيس المجلس المحلي في سرت عبدالفتاح السيوي أن مسلحي “داعش” يسيطرون على المباني الإدارية في الميناء، فيما تسيطر القوات الحكومية على مرسى الميناء الذي يعتبر المصدر الوحيد لتزود التنظيم المتطرّف بإمدادات.

وأفادت مصادر في سرت بأن مسلحي “داعش” يدافعون بشراسة عن أحياء يسيطرون عليها، إضافة الى مجمع واغادوغو للمؤتمرات، وينشرون قناصة على أسطح المباني، ولا يبدون أي استعداد للتراجع او الانسحاب من مواقعهم، وأعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق اعتقال ستة من مسلحي “داعش” في منطقة زمزم القريبة من مصراتة ووجهت إليهم تهمة التورط في تفجير انتحاري في “بوابة أبو قرين” أسفر عن مقتل عشرة من عناصر القوات الحكومية الخميس.

و تسبب الجدل حول تقصير في توفير وسائل العلاج اللازمة لجرحى القوات الحكومية في سرت، بأزمة بين أطراف السلطة في طرابلس، بعدما هدد مجلس الدولة بـ “سحب الثقة من الحكومة”، ما لم تنجح في توفير الدعم اللوجستي المطلوب لعملية سرت وتأمين سبل العلاج المناسب لمصابي القوات الحكومية، وعلى خلفية شكاوى مصابين من سوء معاملة في مستشفيات في دول مجاورة، دعا المجلس الحكومة الى “الإسراع في توطين العلاج داخل ليبيا وعدم السماح بارتهان حياة الجرحى من قبل أي طرف خارجي وإنهاء الفوضى” في هذا الشأن. كما شدد المجلس على “مطالبة المجتمع الدولي بالإيفاء بوعوده في دعم القوات الحكومية بالسلاح والعتاد المناسبين وإخلاء الجرحى وتذليل كل الصعاب لوصولهم إلى أماكن العلاج المختلفة”.

وأعلنت قبائل “بنغازي الكبرى” دعمها الكامل للفريق خليفة حفتر ومجلس النواب “البرلمان” الذي يتخذ من طبرق مقرًا له، في ما يتعلق بموقفهما الرافض للاعتراف بشرعية حكومة الوفاق في طرابلس، وأكد أعيان وممثلو القبائل خلال لقاء في مقر قيادة الجيش في مدينة المرج “شرق”، مساندتهم مجلس النواب والحكومة الموقتة المنبثقة منه، ومشاركتهم موقفهما القاضي بعدم الاعتراف بشرعية حكومة الوفاق في طرابلس، نظرًا الى فشلها في نيل ثقة المجلس في طبرق، واعتبر “مجلس أعيان وقبائل مدينة بنغازي الكبرى”، أن الجيش بمكوناته، هو الجهة الوحيدة التي تقوم بحماية الأمن العام في بنغازي وغيرها من المناطق، مشددًا بذلك على رفضه الاعتراف بشرعية أي قوات تعمل خارج إطار أمرة الفريق حفتر.
 
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش يعلن استعادة ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام جزئيًا ويحصّن مواقعه تنظيم داعش يعلن استعادة ميناء سرت الذي طرد منه قبل ايام جزئيًا ويحصّن مواقعه



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 10:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُنهي اتفاقه مع إريك جارسيا بطلب من رونالد كومان

GMT 00:19 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السيتي يبدد مطامع ريال مدريد في التوقيع مع دي بروين

GMT 18:24 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يتقدم للمركز الخامس

GMT 00:16 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات نارية من كلوب لصلاح بشأن أزمة شارة القيادة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:57 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل يحدد وجهته المقبلة بعد أرسنال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates