روسيا تتهم الولايات المتحدة بعدم الضغط على المعارضة بشكل كافي
آخر تحديث 01:40:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لندن تنتظر "جنيف2" للبت في تسليح المعارضة وتريد حلاً سياسياً

روسيا تتهم الولايات المتحدة بعدم الضغط على المعارضة بشكل كافي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روسيا تتهم الولايات المتحدة بعدم الضغط على المعارضة بشكل كافي

وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ
دمشق ـ جورج  الشامي

دمشق ـ جورج  الشامي قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن بلاده لن تبتّ في أمر تسليح المعارضة السورية إلا بعد المحادثات المقترحة التي تشارك فيها كل من حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ومعارضيه، فيما اتهمت موسكو واشنطن بعدم الضغط على المعارضة السورية بالشكل الكافي قبل اجتماع "جنيف2". وقال هيغ لصحيفة "فرانكفورتر الجماينه تسايتونغ" في مقابلة نُشرت، الاثنين، إن الأولوية للجهود التي تبذلها الولايات  المتحدة وروسيا لدفع الطرفين المتحاربين إلى طاولة المحادثات وإن كان "لا يشعر بالتفاؤل بدرجة كبيرة". ونقلت الصحيفة عن هيغ قوله "القرار الخاص بتسليم أسلحة فتاكة سيعتمد على كيف ستسير هذه المفاوضات وعلى تصرفات دول أخرى". وصرّح هيغ بأن الوقت لم يتأخر لتسليح مقاتلي المعارضة رغم المخاطر التي ينطوي عليها ذلك، بخاصة أنه لا تلوح في الأفق نهاية للحرب في سورية التي اندلعت منذ أكثر من عامين، أضاف "نريد حلاً سياسياً بأسرع ما يمكن، وللأسف لا نعرف ما إذا كان هذا الحل سيتوفر، فالصراع يمكن أن يستمر شهوراً بل سنوات". يأتي ذلك في الوقت الذي نقلت فيه وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله، الاثنين، إن الولايات المتحدة لا تمارس ضغوطا كافية على المعارضة السورية حتى تشارك في مؤتمر السلام الذي تحاول موسكو وواشنطن تنظيمه، وتتخلى عن شرط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد. وأعلنت روسيا والولايات المتحدة في 7أيار/مايو أنهما ستحاولان جمع حكومة الأسد والمعارضة السورية معا في مؤتمر دولي يسعى لإنهاء الصراع في سورية لكنهما لم يحددا موعدا له. وأضاف ريابكوف "من وجهة نظرنا الولايات المتحدة لا تبذل بالتأكيد جهدا كافيا فيما يتعلق بالضغط على المعارضة السورية حتى تحضر المؤتمر الدولي". وأوضح أن الولايات المتحدة "يجب ألا تسمح للمعارضة بأن تحدد مهلاً وتفرض شروطاً، وأهم هذه الشروط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد". وقال الائتلاف السوري المعارض أواخر الشهر الماضي إنه لن يشارك في محادثات السلام إلا إذا وضع موعد للتوصل إلى تسوية يتخلى بموجبها الأسد عن السلطة. وتعد روسيا هي أكبر داعم للأسد خلال الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 80 ألفا منذ آذار/مارس عام 2011 ،وترفض العقوبات كما استخدمت هي والصين حق النقض (الفيتو) ضد ثلاثة قرارات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كانت ستزيد الضغط على حكومة الأسد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا تتهم الولايات المتحدة بعدم الضغط على المعارضة بشكل كافي روسيا تتهم الولايات المتحدة بعدم الضغط على المعارضة بشكل كافي



GMT 00:54 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
 صوت الإمارات - الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 00:45 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021
 صوت الإمارات - اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 11:52 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تتألق بإطلالة ساحرة في حفل إطلاق كتابها

GMT 15:37 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

كارول سماحة بإطلالة جذابة في "شتاء طنطورة"

GMT 17:49 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين سواريه بسيطة للمحجبات 2020

GMT 01:14 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تغيير سرعات بعض الطرق في أبوظبي اعتبارًا من 2 كانون أول

GMT 23:12 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبدعة ومميزة لبوابات الحدائق الصغيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates