سياسيون مصريون يرفضون مشروع قانون حماية كبار المسؤولين
آخر تحديث 03:27:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنه سيكون فعالاً فقط عند إصدار قانون "تضارب المصالح"

سياسيون مصريون يرفضون مشروع قانون "حماية كبار المسؤولين"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون مصريون يرفضون مشروع قانون "حماية كبار المسؤولين"

جانب من اجتماع سابق لحكومة الببلاوي
القاهرة ـ عمرو والي

أعرب سياسيون مصريون عن استيائهم من تكليف الحكومة المصرية برئاسة الدكتور حازم الببلاوي، لوزراء العدل والاستثمار والعدالة الانتقالية، بإعداد مشروع قانون لـ "حماية تصرفات كبار المسؤولين في الدولة التي تتم بحسن نية، ودون قصد جنائي"، مشيرين إلى أنه قد يفتح الباب لفساد المسؤولين، مشدّدين على أهمية أن كل المواطنين واحد أمام القانون.ورفض المنسق العام لـ"الجبهة الوطنية للتغيير" أحمد بهاء الدين ، في حديثه إلى "مصر اليوم"، إصدار مثل هذا القانون، مشيراً إلى أنه "قد يحمل شبهة فساد، بسبب التمييز بين المسؤول والمواطن العادي".وأوضح أن "هذا القانون قد يفتح الباب لعودة ممارسات السرقة واستغلال النفوذ"، مشدداً على "ضرورة أن يقف الجميع أمام القانون دون تمييز".
وبيّن رئيس حزب "التحالف الشعبي الإشتراكي" عبد الغفارشكر، إلى "مصر اليوم"، أن "الغرض من هذا القانون هو تحصين القيادات المسؤولة من الحساب"، مشيراً إلى "أهمية المساواة بين المواطنين أمام القضاء، والمحاسبة في حال الخطأ".
وأضاف متسائلاً أن "القانون يتعامل مع أوراق وقضايا، دون الدخول في النوايا، وبالتالي مع معنى كلمة التصرف بحسن نية"، لافتًا إلى أن "الحكومة القائمة يجب أن تلتفت إلى الاهتمام بتنفيذ خارطة الطريق، للانتهاء من هذه المرحلة الانتقالية، بما فيها الدستور والانتخابات".
ومن جانبه، أوضح القيادي في "جبهة الإنقاذ الوطني" وحيد عبد المجيد، في تصريح إلى "مصر اليوم"، أنه "لا يستطيع الحكم على هذه القانون دون الإطلاع على بنوده، التي ستحدد ماهيته، ومدى إمكان مساعدة المسؤول في إصدار القرارات من عدمه".
وأضاف أنه "من الضروري الابتعاد عن مثل هذه القوانين، التي قد تفتح الباب للفساد، والتمييز على حساب باقي الشعب".
وأكّد القيادي في الحزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي" الدكتور إيهاب الخراط أن "محتوى مشروع قانون حماية تصرفات كبار المسؤولين في الدولة، التي تتم بحسن نية، ودون قصد جنائي، هو الذي سيضمن إن كان هذا القانون سيساعد على حسن سير العمل، أو سيحمي الفاسدين".
وأشار الخراط إلى أنه "يجب الانتظار حتى رؤية محتوى القانون، لاسيما أن هناك مسؤولين يخشون اتخاذ خطوات في العمل، خوفًا من المساءلة القانونية، إذا أخطأوا، وهذا القانون سيكون فعالاً جدًا إذا صدر في الجهة المقابلة له قانون منع تضارب المصالح".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون مصريون يرفضون مشروع قانون حماية كبار المسؤولين سياسيون مصريون يرفضون مشروع قانون حماية كبار المسؤولين



تميّز بالقصة المحتشمة مع الأكمام الطويلة والياقة المنسدلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالميتاليك الساحر

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة بينيلوبي كروز Penelope Cruz الانظار بإطلالتها الأخيرة حين أطلّت باللون الميتاليك البراق مع تمايلها بموضة الجمبسوت الساحر والراقي، الذي أظهر أناقة قل مثيلها في عالم الموضة الفاخرة.إنطلاقاً من هنا،واكبي من وقّع إطلالة بينيلوبي كروز بهذا الجمبسوت البراق. موضة الجمبسوت البراق تألقت بينيلوبي كروز Penelope Cruz بموضة الجمبسوت الواسع والطويل الذي يتخطى حدود الكاحل مع اللون الميتاليك بتدرجات فضية براقة وملفتة للنظر. فهذا التصميم الساحر حمل توقيع دار شانيل Chanel وتميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الاكمام الطويلة والياقة المنسدلة على شكل V. موضة الاكسسوارات السوداء واللافت أن بينيلوبي كروز Penelope Cruz نسّقت مع هذا الجمبسوت موضة الاكسسوارات السوداء. فبرزت بموضة الصندل الجلدي المفرغ من الامام مع الحذاء الجلدي الرفيع مع البكلة البراقة ...المزيد

GMT 15:01 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 صوت الإمارات - أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 15:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 صوت الإمارات - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 16:57 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

ليفاندوفسكي يعود لقيادة هجوم بايرن في لقاء هيرتا برلين

GMT 23:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 19:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

"الشارقة للآثار" تشارك في معرض وحدة حضارية بالكويت

GMT 19:37 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السعودية تبدأ اليوم تدريس اللغة الصينية في مدارسها

GMT 19:51 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

قاسم حداد يحصد جائزة «ملتقى القاهرة للشعر»

GMT 17:12 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

علماء يكشفون أن سبب انقراض الديناصورات سقوط نيزك عملاق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates