مصرع وزير ليبي سابق في وادي بي وانفجار لغم في أبوقرين يقضي على جنديّ ويجرح أربعة
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كوبلر يدعو لتقديم مساعدات طبية عاجلة لليبيا وعقيلة صالح يرفض لقاء السراج خارج طبرق

مصرع وزير ليبي سابق في "وادي بي" وانفجار لغم في "أبوقرين" يقضي على جنديّ ويجرح أربعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصرع وزير ليبي سابق في "وادي بي" وانفجار لغم في "أبوقرين" يقضي على جنديّ ويجرح أربعة

حكومة الوفاق الوطني الليبي
طرابلس - فاطمة السعداوي

قُتل وزير العمل الليبي السابق محمد الفيتوري سوالم  في حكومة رئيس الوزراء السابق علي زيدان، في اشتباكات دارت السبت بين القوة الثالثة لتأمين الجنوب وتنظيم "داعش" في منطقة  "وادي بي" الواقعة جنوب بوابة "أبو قرين" بنحو 80  كيلو مترا.
ووقعت الاشتباكات بعد تقدم مجموعة من القوة الثالثة باتجاه بوابة أبو قرين لفتح الطريق التي يقطعها تنظيم "داعش" بسيطرته على مفترق البغلة الواقع جنوب البوابة قرين بحوالي 10 كيلو مترات. وقد أصيب شخص آخر في هذه الاشتباكات التي انتهت بعد انسحاب مسلحي التنظيم من المنطقة.
ونفذ سلاح الجو التابع لرئاسة الأركان العامة لحكومة الوفاق أربع  غارات على قوات التنظيم مما اجبرها على الانسحاب من وادي بي.
وأعلن مصدر إعلامى في غرفة عمليات "البنيان المرصوص" التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق  أن لغما زرعه تنظيم "داعش" انفجر الليلة الماضية في المنطقة بين أبوقرين والوشكة ما أدى إلى مقتل العسكري أشرف الشحومي وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات متفاوتة.
وأوضح أن الشحومي ورفاقه التابعيين لسرية الهندسة المصابيين كانوا يقومون بنزع الألغام المنتشرة في المنطقة ومناطق أخرى كان يسيطر عليها تنظيم "داعش".
وسط ذلك، حثَّ المبعوث الأممي لدي ليبيا مارتن كوبلر من جديد، المجتمع الدولي على تقديم المساعدات الطبية لجميع الجرحى في ليبيا الذين أصيبوا في القتال مع "داعش". وقال: "هذا دعم إنساني ضروري جداً. المستشفيات في مصراته مكتظة الآن وبحاجة إلى مساعدة عاجلة".
وفي طبرق، اعتبر رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، السبت، أن المكان الطبيعي للقاء رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج هو مدينة طبرق. وقال إن "أي دعوة للقاء خارج طبرق هو مضيعة للوقت وانحراف عن المسار الطبيعي، وهو نيل الثقة و إقرار حكومته  من تحت قبة مجلس النواب فقط.
 وأكد صالح  أن الشعب الليبي لن يقبل أن يمنح الثقة لهذه الحكومة إلا من خلال تضمين الإعلان الدستوري، ثم التصويت على الحقائب الوزارية بعد عرض سيرهم الذاتية داخل المجلس،  كل وزير على حدة وهذا هو المخرج الوحيد لنيل حكومة الوفاق الثقة. وذكر  صالح أن ما يقوم به المجلس الرئاسي هو تحدٍّ لإرادة الشعب الليبي والالتفاف على شرعية مجلس النواب.
من جهته، أعطى القائد العام للجيش الليبي خليفه حفتر مهلة للمهدي البرغثي من أجل الانسحاب من حكومة الوفاق، والعودة فوراً إلى مدينة بنغازي لقيادة محاور القتال للكتيبة (204) دبابات التي يشغل البرغثي مهمة آمرها.
وأعلن مصدر عسكري أن المهلة لم تحدد لانسحاب البرغثي، لكنه أكد أن القيادة العامة لن تمنحه وقتاً طويلاً لتغيير موقفه، منوهاً إلى أن البرغثي قد يواجه عقوبات والمثول أمام الادعاء العسكري، لمخالفته الضوابط والقوانين العسكرية.  وأوضح المصدر أن جمال الزهاوي آمر كتيبة (صاعقة 21) هو المرشح لتولي منصب البرغثي في حال لم يستجب لدعوة القيادة العامة.
وكان البرغثي قد وصل الخميس الماضي إلى مدينة طرابلس للاجتماع بعدد من الضباط والعسكريين العاملين في غرب ليبيا، وعدة شخصيات أخرى من بينها المبعوث الأممي كوبلر، تلبية لدعوته من طرف حكومة الوفاق لاستلام مهامه كوزير للدفاع ضمن تشكيلته الحكومية التي فوضها بتسيير العمل.
الى ذلك جدد حفتر رفضه الاستجابة لدعوة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة الليبية طرابلس، الانضواء تحت شرعية”المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على اساس أنه الضمانة الوحيدة لموقع حفتر في المرحلة المقبلة”، بحسب كوبلر.
وفي طرابلس، أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن تسليم المجلس البلدي لمدينة بنغازي، الشحنة الثانية للمساعدات الطبية المقدمة من الحكومة الإيطالية. وأوضح المجلس أنه استقبل الشحنة المخصصة لمستشفيات بنغازي في ميناء طرابلس البحري بالتنسيق مع مصلحة الموانئ والنقل البحري ومصلحة الجمارك والشركة الوطنية العامة للنقل البحري والشركة الليبية للموانئ.
وأشار المجلس الرئاسي إلى أن شركة الخطوط الجوية الليبية ساهمت في نقل الشحنة مجانا من مطار معيتيقة إلى مطار طبرق حيث تم تسليمها إلى المجلس البلدي بنغازي وتوزيعها على الجهات ذات العلاقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصرع وزير ليبي سابق في وادي بي وانفجار لغم في أبوقرين يقضي على جنديّ ويجرح أربعة مصرع وزير ليبي سابق في وادي بي وانفجار لغم في أبوقرين يقضي على جنديّ ويجرح أربعة



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 15:23 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

شرطة أبوظبي تشارك في مبادرة "علمني زايد"

GMT 14:34 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

تامر حسني يؤكد أنه انتهى من تصوير 25٪ من فيلم "مش أنا"

GMT 15:45 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أغرب قواعد الإتيكيت حول العالم

GMT 06:18 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 00:19 2013 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

البطاطا المقلية والشوكولاتة تهددان جسم الإنسان

GMT 16:08 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

محلات "ANGELINA" تطلق تشكيلة رائعة من فساتين السواريه

GMT 17:53 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

الفنانة مي سليم تكشف عن حقيقة خلافها مع منتج "الأب الروحي"

GMT 11:52 2017 السبت ,20 أيار / مايو

تعرّف على آداب الجلوس على مائدة الطعام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates