فيديو مصوَّر يثبت حقيقة استخدام الطائرات الروسيَّـة أسلحةً حارقة في الحرب السورية
آخر تحديث 00:59:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
وزارة الري المصرية تعلن استعدادها لإستئناف التفاوض على أساس مخرجات القمة الافريقية المصغرة التى عُقدت فى 21 يوليو ومخرجات الإجتماع الوزارى ليوم 3 أغسطس الجاري الرئيس عون يقبل استقالة الحكومة ويطلب منها تصريف الأعمال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف توتر في محيط مجلس النواب اللبناني ومحتجون يرشقون القوى الأمنية بالحجارة كلمة مرتقبة لرئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب محتجون لبنانيون يحتفلون باستقالة حكومة حسان دياب استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب غوتيريش يدعو لإجراء تحقيق موثوق وشفاف بشأن الانفجار في مرفأ بيروت وتحقيق المساءلة التي يطالب بها الشعب اللبناني غوتيريش يؤكد مواصلة العمل على دعم لبنان خلال الفترة المقبلة
أخر الأخبار

ارتكبت خطأً فاضحًا عبر قناتها التلفزيونية الخاصة "روسيـا اليوم"

فيديو مصوَّر يثبت حقيقة استخدام الطائرات الروسيَّـة أسلحةً حارقة في الحرب السورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فيديو مصوَّر يثبت حقيقة استخدام الطائرات الروسيَّـة أسلحةً حارقة في الحرب السورية

لقطات تليفزيونية تظهر طيار إلى جانب القنابل الحارقة التي تعرف بإسم RBK-500 ZAB-2.5SM
موسكو - حسن عمارة

وقّعَت روسيـا في خطأ كبير فاضح عقب بث قناتها التلفزيونية الخاصة روسيـا اليوم Russia Today لقطات مصورة تؤكد إستخدامها لأسلحة حارقة في سورية، وهو الخطأ الذي حاولت القناة تداركه فيما بعد من خلال اعادة "المونتاج" التحرير للقطات.
وأنكر الكرملين في السابق حمل أي من طائراته لهذه القنابل المحرم إستخدامها طبقاً لمعاهدة دولية. وقامت المحطة الإخبارية باللغة الإنكليزية والممولة من قبل موسكو ببث لقطات لوزير الدفاع سيرغي شويغو خلال زيارته يوم السبت الماضي إلى قاعدة حميم Hmeymim الجوية التي تقع في محافظة اللاذقية Latakia السورية.
ويمكن رؤية أحد الطيارين المقاتلين بجوار الطائرة المحملة بالذخائر ومحددة بالأرقام. وخلص الخبراء من منظمة حقوق الإنسان "هيومان رايتس ووتش" Human Rights Watch و كذلك فريق إستخبارات الصراع ومقره في روسيـا إلى إظهار القناة التلفزيونية لأسلحة حارقة تحملها طائرة الهجوم الأرضي من طراز "سوخوي 34 " وخاصة قنابل RBK-500 ZAB-2.5SM
وأوضح الخبراء بأنهم يعتقدون إحتواء هذه الأسلحة على وقود من مسحوق المعادن الذي يعرف بإسم "ثيرميت" thermite ويشتعل أثناء السقوط، وهو ما يؤدي إلي وقوع هجمات توصف بالنارية. فهي أشد المواد الحارقة التي قام بصنعها الإنسان، وتتسبب في الإصابة بحروق مؤلمة بشكل لا يمكن تحمله، فضلاً عن إندلاع الحرائق التي يصعب إخمادها.
وتعرف معاهدة جنيف الأسلحة الحارقة بأنها " تلك المصممة في المقام الأول لإشعال النيران في الأشياء أو التسبب في الإصابة بحروق للأشخاص نتيجة التفاعل الكيميائي الناتج عند وصولها إلى الهدف. وتم الإبلاغ عن إستخدام الثيرمايت thermite في المناطق المأهولة بالمدنيين في مدينة حلب Aleppo  شمالي سورية، مع قيام روسيـا بشن غاراتٍ جوية مكثفة دعماً للرئيس بشار الأسـد، تمهيداً لهجوم بري من أجل إستعادة المدينة التي يسيطر عليها المعارضون.
وبعد يومٍ من بث تلك اللقطات التلفزيونية على قناة "روسيـا اليوم"، تعرض أحد الأحياء السكنية في حيان Hayan للقصف الذي ظهر وكأنه على ما يبدو إنفجارًا لكرة من اللهب. حيث بدا الأمر وكأن السماء تمطر نيرانا حسب ما قال أحد النشطاء في مدينة حلب لصحيفة "التلغراف". فالقصف الذي جرى تصويره أضاء السماء كلها في تلك الليلة، فيما ظلت النيران مندلعة في الأبنية لعدة ساعات بعدها. وهناك عدد من لقطات الفيديو المصورة التي نشرت على الإنترنت من قبل النشطاء داخل سورية أظهرت هجمات مماثلة الشهر الماضي.
 
ويشكل إستخدام هذا النوع من القنابل الحارقة التي تسقطها الطائرات على السكان المدنيين إنتهاكاً لمعاهدة جنيف الموقعة عليها روسيـا. وتجاهلت الحكومة السورية لدعوات الإنضمام إلى البروتوكول واستخدمت أسلحة نارية في عدة مناسبات منذ عام 2012. وقامت قناة RT بحذف هذه الجزئية ومدتها خمس ثوانٍ في تقريرها الذي يظهر الأسلحة المحرم إستخدامها بعد نشر المحللين للنتائج التي توصلوا إليها.
وأكد المتحدث بإسم قناة "روسيـا اليوم" أنطون فورونتسيف على أن جزءًا معينا من الفيديو قد تم حذفه، ولكنه قال بأن ذلك يرجع إلى إظهار المخاطر الأمنية التي قد يتعرض لها الطيار الروسي المقاتل كنتيجة لذلك. مضيفاً بأنه لم يكن هناك أي نية لفرض رقابة على الفيديو، وقد أعادت وضع نسخة كاملة غير منقحة في وقت لاحق على الموقع الإلكتروني.
 
 ومع ذلك وجهت غرفة تكنولوجيا المعلومات CIT إتهاماتٍ إلي روسيـا اليوم " بالتستر علي جرائم حرب ". وذكر إليوت هيغنز وهو مؤسس الموقع الإلكتروني بيلنغكات Bellingcat للتحقيق الصحفي الذي ساعد في التعرف علي الأسلحة بأن إستخدام الذخيرة الحارقة بهذه الطريقة " يمثل مشكلة كبيرة جداً لروسيـا ".
 
 وأضاف خلال حديثه إلي صحيفة التلغراف بأنهم شاهدوا هذه الذخائر في الصراع الدائر علي الأراضي السورية منذ أواخر عام 2012، ولكن الجانب المثير للاهتمام هنا هو إستخدامها من قبل روسيـا علي ما يبدو. فيما قالت ماري ويرهام من قسم الأسلحة بمنظمة حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش Human Rights Watch بأن الطريقة المثلي لتجنب الإضرار بالمدنيين تأتيمن خلال الإلتزام بالقانون الدولي وليسبإستخدام الأسلحة الحارقة في المناطق المأهولة بالمدنيين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيديو مصوَّر يثبت حقيقة استخدام الطائرات الروسيَّـة أسلحةً حارقة في الحرب السورية فيديو مصوَّر يثبت حقيقة استخدام الطائرات الروسيَّـة أسلحةً حارقة في الحرب السورية



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة - صوت الإمارات
خطفت النجمة التونسية، درة الأنظار في حفل زفاف الفنانة هند عبد الحليم، بإطلالة أنيقة وعصرية باللون الأزرق، وقد احتفلت هند عبد الحليم بحفل زفافها على كريم قنديل، بحضور عدد محدود من افراد العائلة ومن بينهم الفنانة درة. وأقيم الحفل في منزل خاص نظرا لغلق قاعات الأفراح في مصر التزاما بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا. إطلالة ساحرة لدرة تألقت النجمة درة بين الحضور بفستان قصير باللون الأزرق الميتاليكي والقماش اللامع، تميّز بقصة الفستان البليزر مع الأكمام الطويلة والأكتاف المنفوخة، وقصة الصدر على شكل V neck. وكذلك الطيات عند الخصر الذي حددته وأظهرت قوامها الرشيق. كما تميّز الفستان أيضاً بقصة التنورة غير المتساوية، وأكملت درة اللوك بأكسسوارات ناعمة، فإختارت حذاء ستيليتو باللون النيود. وزيّنت ياقتها بعقد ماسي ناعم، وتأل...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates