تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية
آخر تحديث 02:00:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطائرات الحربية تستهدف حلب وتجدد الاشتباكات في دير الزور

تقدم "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقدم "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية

القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

لا تزال وتيرة المعارك متفاوتة متواصلة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في عدة محاور بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي؛ ما أسفر عن إصابة ضابط برتبة عقيد في الاشتباكات ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.
 
في محافظة حلب وردت معلومات عن عملية تبادل أسرى بين القوات الحكومية من طرف، والفصائل من طرف آخر في مدينة حلب، وتم تبادل مواطنة اعتقلتها القوات الحكومية في وقت سابق، مع عنصر من القوات الحكومية تمكنت الفصائل من أسره في وقت سابق، واستهدف الطيران الحربي بنيران رشاشاته الثقيلة مناطق في دوار الجندول بأطراف حلب، ومناطق أخرى في دوار بعيدين وحي الصاخور بمدينة حلب، وتوفيت مواطنة جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في طريق الكاستيلو بمدينة حلب.
 
وفي محافظة الرقة ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لا تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في ريف الرقة الشمالي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين. وفي محافظة دير الزور تجددت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في حي الحويقة وأطراف حي الصناعة ومدخل مدينة دير الزور الجنوبي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين. وفي محافظة حماة قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة مورك بريف حماة الشمالي، وقصفت مناطق في طريق طلف – حربنفسة، ومناطق أخرى في قرية القنطرة بريف حماة الجنوبي، في حين تعرضت أماكن في قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي لقصف من قبل القوات الحكومية، دون معلومات عن إصابات.
 
وفي محافظة حمص اعتقلت القوات الحكومية 7 طلاب دون الـ 16 بينهم طالبة في منطقة الحاجز المحيط في حي الوعر في مدينة حمص، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة بحسب نشطاء في المنطقة، في ما استهدفت القوات الحكومية بالقذائف وبالرشاشات الثقيلة  مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وتجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محوري الهلالية وأم شرشوح بريف حمص الشمالي، كذلك ارتفع إلى 3 عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة الذين استشهدوا جراء قصف واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي. وفي
محافظة ريف دمشق قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية، ولا تزال الاشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في أطراف بلدة حرستا القنطرة بالغوطة الشرقية، كذلك لا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وحركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط بلدة الديرخبية  بالغوطة الغربية، ترافق مع قصف الطيران الحربي بالمزيد من الغارات لمناطق في البلدة وسط مزيد من التقدم للفصائل وسيطرتها على أجزاء واسعة من البلدة، وتمكنت الفصائل خلالها من الاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخائر، بالإضافة لأسر عدد من عناصر القوات الحكومية، وجددت القوات الحكومية استهدافها بالقذائف لمناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية وسط استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط المدينة، في حين جددت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في الجبل الشرقي من مدينة الزبداني، كما جرت مبادلة أسرى بين جيش الفسطاط التي تشكل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عماده الأساسي من طرف، والقوات الحكومية من طرف آخر في الغوطة الشرقية، فقد أفرجت القوات الحكومية عن شخص من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية كان معتقلا في سجونها، وأفرج جيش الفسطاط عن عنصر من القوات الحكومية كان قد أسر في وقت سابق.
 
وفي محافظة دمشق وردت معلومات عن خروج عشرات المواطنين بمظاهرة في حي القابون بالعاصمة، وهتفوا بإسقاط "تجار الدماء" وإغلاق "الأنفاق" ودخل المتظاهرون عقبها مستودعات المواد الغذائية العائدة لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفيلق الرحمن، وقالت مصادر إن تلك المستودعات يتم تخزين المواد الغذائية بها لإدخالها وبيعها في غوطة دمشق الشرقية، واستمرت الاشتباكات بشكل منقطع بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط حي جوبر بأطراف العاصمة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
وفي محافظة درعا قتل شخص من بلدة الحارة بريف درعا تحت التعذيب داخل معتقلات القوات الحكومية، وتجددت الاشتباكات بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم "داعش" من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط سد سحم ومنطقة العلان بريف درعا الغربي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 01:29 2024 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي
 صوت الإمارات - الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي

GMT 22:27 2024 الخميس ,29 شباط / فبراير

أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام
 صوت الإمارات - أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام

GMT 16:14 2024 الأحد ,11 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الأحد 11 فبراير / شباط 2024

GMT 01:48 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

"فالنتينو" يستلهم عطر "VOCE VIVA INTENSA" من اللايدي غاعا

GMT 16:11 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل تشيز كيك بالبراونيز

GMT 15:46 2015 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

نجوى كرم تلتقي جمهورها عبر إذاعة "أغاني أغاني"

GMT 08:06 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

هيرتا برلين يعلن تعاقده مع زيفويك

GMT 15:32 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ سلطان القاسمي يؤكد أن هدفه تحقيق طموحات أبنائه

GMT 13:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

عمرو عبد الجليل يكشف أسرار شخصيته في "كازابلانكا"

GMT 17:31 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

أفكار جميلة ومميزة لتصميمات " نافورة الحديقة"

GMT 07:39 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

جنوب أفريقيا من أهم الأماكن السياحية في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates