تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية
آخر تحديث 01:12:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

الطائرات الحربية تستهدف حلب وتجدد الاشتباكات في دير الزور

تقدم "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقدم "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية

القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

لا تزال وتيرة المعارك متفاوتة متواصلة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في عدة محاور بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي؛ ما أسفر عن إصابة ضابط برتبة عقيد في الاشتباكات ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.
 
في محافظة حلب وردت معلومات عن عملية تبادل أسرى بين القوات الحكومية من طرف، والفصائل من طرف آخر في مدينة حلب، وتم تبادل مواطنة اعتقلتها القوات الحكومية في وقت سابق، مع عنصر من القوات الحكومية تمكنت الفصائل من أسره في وقت سابق، واستهدف الطيران الحربي بنيران رشاشاته الثقيلة مناطق في دوار الجندول بأطراف حلب، ومناطق أخرى في دوار بعيدين وحي الصاخور بمدينة حلب، وتوفيت مواطنة جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في طريق الكاستيلو بمدينة حلب.
 
وفي محافظة الرقة ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لا تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات سورية الديمقراطية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في ريف الرقة الشمالي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين. وفي محافظة دير الزور تجددت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في حي الحويقة وأطراف حي الصناعة ومدخل مدينة دير الزور الجنوبي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين. وفي محافظة حماة قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة مورك بريف حماة الشمالي، وقصفت مناطق في طريق طلف – حربنفسة، ومناطق أخرى في قرية القنطرة بريف حماة الجنوبي، في حين تعرضت أماكن في قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي لقصف من قبل القوات الحكومية، دون معلومات عن إصابات.
 
وفي محافظة حمص اعتقلت القوات الحكومية 7 طلاب دون الـ 16 بينهم طالبة في منطقة الحاجز المحيط في حي الوعر في مدينة حمص، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة بحسب نشطاء في المنطقة، في ما استهدفت القوات الحكومية بالقذائف وبالرشاشات الثقيلة  مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وتجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محوري الهلالية وأم شرشوح بريف حمص الشمالي، كذلك ارتفع إلى 3 عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة الذين استشهدوا جراء قصف واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي. وفي
محافظة ريف دمشق قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية، ولا تزال الاشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في أطراف بلدة حرستا القنطرة بالغوطة الشرقية، كذلك لا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وحركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط بلدة الديرخبية  بالغوطة الغربية، ترافق مع قصف الطيران الحربي بالمزيد من الغارات لمناطق في البلدة وسط مزيد من التقدم للفصائل وسيطرتها على أجزاء واسعة من البلدة، وتمكنت الفصائل خلالها من الاستيلاء على كمية من الأسلحة والذخائر، بالإضافة لأسر عدد من عناصر القوات الحكومية، وجددت القوات الحكومية استهدافها بالقذائف لمناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية وسط استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط المدينة، في حين جددت القوات الحكومية استهدافها لمناطق في الجبل الشرقي من مدينة الزبداني، كما جرت مبادلة أسرى بين جيش الفسطاط التي تشكل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عماده الأساسي من طرف، والقوات الحكومية من طرف آخر في الغوطة الشرقية، فقد أفرجت القوات الحكومية عن شخص من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية كان معتقلا في سجونها، وأفرج جيش الفسطاط عن عنصر من القوات الحكومية كان قد أسر في وقت سابق.
 
وفي محافظة دمشق وردت معلومات عن خروج عشرات المواطنين بمظاهرة في حي القابون بالعاصمة، وهتفوا بإسقاط "تجار الدماء" وإغلاق "الأنفاق" ودخل المتظاهرون عقبها مستودعات المواد الغذائية العائدة لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفيلق الرحمن، وقالت مصادر إن تلك المستودعات يتم تخزين المواد الغذائية بها لإدخالها وبيعها في غوطة دمشق الشرقية، واستمرت الاشتباكات بشكل منقطع بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط حي جوبر بأطراف العاصمة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
وفي محافظة درعا قتل شخص من بلدة الحارة بريف درعا تحت التعذيب داخل معتقلات القوات الحكومية، وتجددت الاشتباكات بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم "داعش" من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط سد سحم ومنطقة العلان بريف درعا الغربي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية تقدم جبهة النصرة وأحرار الشام والفصائل المعارضة في الغوطة الغربية



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates