الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو
آخر تحديث 01:17:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تطوّر العمليات العسكريةً بين جيش الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة الفلسطينية اليوم الاثنين ١٧ ايار مايو 2021 وزير الخارجية الأميركي يجدد في اتصال بنظيره المصري الدعوة للتهدئة ووقف العنف في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي جو بايدن يؤكد سنواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين نحو الهدوء المستدام قمة بين السيسي والبرهان في باريس تؤكد التمسك بالتوصل لاتفاق القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة
أخر الأخبار

تظهر التعرض للتعذيب ومشاهد الإضراب عن الطعام

الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو

رسومات سجناء غوانتانامو
واشنطن ـ عادل سلامة

وُجّه اتهام للجيش الأميركي بفرضه رقابة على الفن الذي ابتكره السجناء المحتجزين في خليج غوانتانامو، حيث تظهر بعض اللوح التعذيب والإساءة التي تعرضوا لها، وتقوم به وكالة المخابرات المركزية والعسكريين كجزء من ما يسمى بـ"الحرب على الإرهاب".

ويتجه عدد من السجناء وهم 41 في السجن الواقع في القاعدة البحرية الأميركية في كوبا، للرسم من أجل تمرير اليوم والاسترخاء، وفي الأشهر الأخيرة، أفيد بأن المسؤولين في السجن سهلوا للسجناء المشاركة في الرسم والتلوين وصناعة النماذج الفنية، في حين أن المسؤولين في السجن يراقبون دائما الفن، حيث يعتبرونه "حساسا للغاية"، وعلى سبيل المثال يمنعون عرض الرسومات المتعلقة بالتعذيب أو الإضراب عن الطعام، ولكن تم عرضها خارج السجن من خلال محامي السجناء، ولكن الآن، وبعد عرض عدد من الأعمال الفنية للسجناء في معرض نيويورك، علق المسؤولون في معسكر السجن جميع عمليات نقل اللوحات الفنية، وعلاوة على ذلك قيل للسجناء إن جميع أعمالهم هي ممتلكات حكومية وسيتم تدميرها إذا ما أطلق سراحهم.

 

الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو

 

وقالت ايرين تومبسون، أستاذة مساعدة في قسم الفنون في جامعة جون جاي للعدالة الجنائية " قيل لهم إذا تم الإفراج عنهم، سوف تحرق أعمالهم الفنية"، وأضافت أن تم إخبارهم أيضا أنه سيتم مصادرة أي لوحات فنية ستوجد في زنازينهم.

ونظمت تومسون معرض نيويورك؛ لتلقي نظرة ثاقبة على أذهان الرجال الذين ألقي القبض عليهم في أماكن مثل أفغانسان وباكستان، وأكدت أنه من المهم إظهار هؤلاء الرجال كونهم بشر بغض النظر عن ما فعلوه أو لم يفعلوه، كما لفتت " من المفترض أن يكون الفن نافذة للروح" موضحة أن السلطات تطلق النار على أقدام المساجين إذا رفضوا تسليم أعمالهم الفنية.

واشار محام يمثل ثمانية من السجناء الذين ما زالوا محتجزين في غوانتانامو إلى أن السلطات كانت دائما تفرض رقابة على الفن، حيث يعبرونه أمرًا حساسًا، وأوضح كليف ستافورد سميث، مؤسس جمعية رابريف الخيرية في المملكة المتحدة، أن أحد زبائنه ويسمى "أحمد رباني"، سائق سيارة أجرة في كراتشي، والذي قالت السلطات الأميركية إنه مرتبط بتنظيم القاعدة، احتجز لمدة 545 يوما في سجن "دارك" في كابول، وهو موقع سري لوكالة المخابرات المركزية، وتعرض للتعذيب والاستجواب، وهو ما أكده مجلس الشيوخ في 2014، أن المخابرات المركزية تمارس التعذيب، وقد وصف رباني ما فعلته مع وكالة المخابرات بأنه يشابه محاكم التفتيش، وقال" أخذوني إلى غرفة وعلقوني من يدي بحديد، وبالكاد كانت أصابع قدمي تلمس الأرض، وتركوني معلقا هكذا عاريا جائعا وعطشان".

 

الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو

 

ويظهر المعرض أحد رسومات السيد رباني، بما في ذلك لوحة تعذيبه، وقال ستافورد سميث " هناك الكثير من الحقائق المخبأة في خليج غوانانامو، بما في ذلك التاريخ الطويل من التعذيب والذي تعرض له أشخاص كثيرون مثل أحمد"، ويضيف " لوحته ترسم ألف كلمة كما يقولون، ولم اتخيل كم التعذيب الذي تعرض له حتى شاهدت اللوحة الرائعة".
وتوجد لوحة أخرى رسمها عمار البلوشي، وعنوانه "فيريغو"، وهي دوامة من الخطوط والنقاط والتي توضح التعذيب والدوار الذي تعرض له السجين أثناء عملية استجوابه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو الجيش الأميركي يمنع رسومات تفضح الأوضاع في غوانتانامو



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 23:18 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 21:56 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع "أغلى حمامة في العالم" بسعر قياسي وصل إلى 1.6 مليون يورو

GMT 02:35 2020 الإثنين ,15 حزيران / يونيو

"غوغل" تقدم توضيحات بعد "اختفاء تشرتشل"
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates