فيضانات السودان تُغرق القرى وتُهدد آثار البجراوية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي
آخر تحديث 02:20:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أدت كارثة انفجار "مرفأ بيروت" في لبنان إلى تضرر 640 من الأبنية التراثية

فيضانات السودان تُغرق القرى وتُهدد آثار "البجراوية" المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فيضانات السودان تُغرق القرى وتُهدد آثار "البجراوية" المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي

كوارث تهدد التراث العالمي
الخرطوم _صوت الامارات

امتدت تأثيرات فيضانات النيل إلى المواقع الأثرية بعد أن دمرت وأغرقت قرى ومناطق واسعة، حيث ثمة تحذيرات من أن آثار منطقة "البجراوية"، المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، باتت مهددة جراء الفيضانات.
وفي لبنان أدت كارثة انفجار "مرفأ بيروت" إلى تضر 640 من الأبنية التراثية، منها 60 مبني معرض للانهيار، حسبما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، التي أكدت بدورها أنها ستقود التحرك الدولى لإعادة إعمار تراث العاصمة اللبنانية.

اقرأ أيضا:

السعودية حاضرة في أعمال الدورة الـ209 للمجلس التنفيذي لمنظمة "يونسكو"
أما في سوريا والعراق، فحدث ولا حرج، عن القطع الأثرية المنهوبة، والمتاحف المدمرة على يد تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) خلال السنوات القليلة الماضية، هذا بالإضافة إلى الخسائر المتلاحقة في اليمن بعد هدم عشرات المواقع التاريخية المسجلة من قبل منظمة "اليونسكو" كمناطق تراث عالمي.
وحول حجم الأضرار الناجمة عن انفجار مرفأ بيروت على الأبنية التراثية، قال وزير الثقافة اللبناني السابق، محمد داوود، إن: "الدمار الناجم عن انفجار مرفأ بيروت يفوق قدرة اللبنانيين على التحمل شعبا ودولة، مضيفا أن الانفجار شكل ضربة كبيرة لمعالم بيروت الأثرية المتمثلة بالأبنية التاريخية الموجودة بمحيط المرفأ وتابع أن "هذا شيء مؤسف لأن صورة لبنان الحضارية هي أفضل صورة نقدمها للعالم وهذه الخسارة لا تقل حجما عن الخسائر المادية "، موضحًا أن المطلوب من اللبنانيين التكاتف لإعادة بناء ما دُمر، مطالبا المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو بالمساهمة بإعادة بناء هذا الإرث.
 من جهته، قال خبير مشاريع الترميم الكبرى بوزارة الآثار المصرية، الدكتور غريب سنبل، إن "الآثار في العالم أجمع تتعرض لمخاطر عديدة والحفاظ عليها مليئة بالمصاعب، مشيرا إلى أنه من ضمن الأخطار التي تواجه المناطق الأثرية الزحف العمراني وما يتبعه من سلوكيات بشرية.
وأكد، سنبل "أن بداية الحفاظ على التراث من المخاطر الطبيعية هي حفظه وصيانته وعمل الإجراءات الاحترازية اللازمة فعلي سبيال المثال هناك أحزمة زلزالية قريبة من مناطق تراثية غاية في الأهمية مثل منطقة أهرامات الجيزة، مثمنا دور اليونسكو لحماية الآثار أو لإنذار الحكومات التي تقع فيها آثار معرضة للخطر، ومحاولتها توفير المنح المالية والخبراء لهذا الغرض".
هذا، وقال المختص بحضارة القدس، الدكتور جمال عمرو، إن الكوارث الطبيعية متعددة الأشكال مثل الزلازل والفيضانات والحرائق وقد تحدث في منشأت تاريخية وحضارية فتدمرها، مضيفا أن هناك كوارث صناعة بشرية مثل القنبلة التي ألقيت على هيروشيما ونغازاكي في اليابان.
وانتقد، عمرو، اليونسكو وجامعة الدول العربية وجميع الهيئات الدولية بسبب موقفهم السلبي تجاه عمليات التدمير الممنهجة التي تقوم بها إسرائيل للإرث والحضارة الإنسانية في فلسطين من البحر إلي النهر حيث أزيلت مساجد وكنائس وأديرة والعديد من المواقع الأثرية.

قد يهمك أيضا:

اندلاع حريقين جديدين في مرفأ بيروت والهلع يُصيب المواطنين

المواقع السياحية المتواجدة على قائمة التراث العالمي في إسبانيا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيضانات السودان تُغرق القرى وتُهدد آثار البجراوية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي فيضانات السودان تُغرق القرى وتُهدد آثار البجراوية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي



لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إليكِ أبرز إطلالات "ناعومي كامبل" المميَّزة باللون الأبيض

القاهرة - صوت الإمارات
تتمتّع ناعومي كامبل بالجمال الكافي لتلفت الأنظار أينما حلّت، إلا أنه تم رصد إطلالاتها باللون الأبيض. إنها فعلاً تخطف الأنفاس بشدة، فبعد متابعتنا لأغلبية إطلالاتها؛ لاحظنا أنها تركز بشكل كبير على اللون الأبيض؛ إذ تطل به في مناسباتها النهارية، وفي مناسباتها الخاصة أيضا. أسلوب زاهٍ ومميز تعشق ناعومي كامبل اللون الأبيض وتعتبره رمزاً للنقاء، وهي غالباً ما تتألق به في مختلف أوقاتها. والجدير بالذكر أن هذا اللون يليق جداً بها، خصوصاً أنها تتمتع بسمرة جميلة يتناغم معها اللون الأبيض بشكل كبير، هذا ويمنحها هذا اللون إطلالة زاهية ومشرقة ويزيد من جمالها. معاني اللون الأبيض تنعكس الدلالات النفسية للون الأبيض على شخصية من يُفضله على سائر الألوان الأخرى، فغالباً ما يبدو محبو اللون الأبيض أشخاصاً مثاليين بكلّ ما تشمله الكلمة من معاني ا...المزيد

GMT 12:44 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 13:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 صوت الإمارات - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 06:50 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة أمادو دياوارا لاعب روما بفيروس كورونا

GMT 23:15 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو يتقدم للشياطين الحمر من ركلة جزاء ضد إنجلترا

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تير شتيغن يعود لحراسة عرين برشلونة خلال مواجهة ريال مدريد

GMT 23:19 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سواريز يُؤكِّد أنّه سيثأر في حال تسجيله هدفًا في برشلونة

GMT 08:29 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

آينتراخت فرانكفورت يعلن إصابة مهاجمه الجديد راجنار آشي

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ناسيونال يتغلب على باراناينسي في الدوري البرازيلي

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 20:54 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

ليلى علوي تحتفل بعيد ميلادها مع الفنانة إلهام شاهين

GMT 09:48 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"الديكور البوهيمي"يغير شكل حديقتك بأسلوب فريد

GMT 16:31 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

رولا يموت ترتدي علم تركيا وتدعم "أردوغان"

GMT 02:45 2013 الخميس ,14 آذار/ مارس

دراسة: الذئب لايخون زوجته ولا يبتعد عنها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates